المحتوى الرئيسى

إخوان مصر لا يريدون الرئاسة أو أغلبية البرلمان

02/12 21:32

القاهرة، مصر (CNN) --  قالت جماعة "الإخوان المسلمين" التي لا يعرف بعد إن كانت ستظل محظورة في مصر، في بيان السبت، إنها لا تتطلع إلى مكاسب خاصة، ولا تسعى إلى السلطة، في تعليقها الرسمي على تنحي الرئيس المصري السابق حسني مبارك.وقال البيان الذي حمل عنوان "بيان صحفي من الإخوان المسلمين غداة يوم رحيل مبارك ونظامه،" إن الإخوان أعلنوا "مرارًا أنهم ليسوا طلاب سلطة ولذلك لن يرشحوا أحدًا منهم لمنصب الرئاسة، ولن يسعوا إلى الحصول على أغلبية في البرلمان."وأضاف البيان الذي نشر على موقع الجماعة الإلكتروني "أنهم (الإخوان) حريصون على الجيش المصري البطل ودعمه وتقويته وسلامته من أي مغامرات غير محسوبة؛ حتى يظل درع الأمة وحصنها الحصين ضد أي عدوان خارجي." وتابع بشأن الجيش قائلا "نزكي ونثمن التوجه السليم الذي يسير عليه المجلس الأعلى للقوات المسلحة في سبيل نقل السلطة نقلاً سلميًّا؛ لإقامة حكومة مدنية وفقًا لإرادة الشعب، ووفقًا للعهد الذي قطعوه على أنفسهم كما جاء في بيانهم الرابع." وطالب الإخوان بإلغاء "حالة الطوارئ المفروضة منذ ثلاثين عامًا، والتي تقيد الحريات وتكمم الأفواه وتشيع الرعب والإرهاب، وحل المجالس النيابية المزورة، وإجراء انتخابات حرة نزيهة تحت إشراف قضائي كامل." كما طالبوا "بتعديل مواد الدستور التي تكرس الظلم والاستبداد مرة واحدة مهما بلغ عددها، والإبقاء على الأبواب والمواد التي تحمل مبادئ عادلة وقواعد عظيمة، والإسراع بتشكيل حكومة انتقالية من كفاءات وطنية مستقلة تتولى إدارة البلاد في الفترة الانتقالية."ودعا بيان الجماعة إلى "الإفراج الفوري عن المعتقلين والمحبوسين السياسيين وخصوصًا من اعتقلوا بسبب الاشتراك في الثورة المباركة، وتنفيذ أحكام القضاء بشأن الأجور وضخ الغاز والحرس الجامعي، وانتخابات النقابات المهنية وغيرها."وشدد بيان الإخوان المسلمين على ضرورة "إطلاق حرية تكوين الأحزاب على أسس مدنية وديمقراطية، وإلغاء القيود على إصدار الصحف ووسائل الإعلام، ومحاكمة المفسدين الذين تضخمت ثرواتهم بصورة غير طبيعية خلال السنوات الماضية."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل