المحتوى الرئيسى

حماس ترفض دعوة السلطة للانتخابات

02/12 20:32

برهوم: حماس لن تشارك في هذه الانتخابات ولن تمنحها شرعية (الجزيرة-أرشيف)رفضت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم السبت، دعوة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية (فتح) إلى إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في سبتمبر/ أيلول المقبل، مشددة على ضرورة أن تكون الدعوة للانتخابات نتيجة عملية توافقية. وقال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم في رد سريع على الإعلان، إن حماس لن تشارك في هذه الانتخابات ولن تمنحها شرعية ولن تعترف بالنتائج. وقال إن "هذا الإجراء باطل لأن محمود عباس فاقد للشرعية، ولا يحق له أن ينظم مثل هذه الانتخابات". وقال عضو حماس سامي أبو زهري في تصريح له ردا على دعوة منظمة التحرير إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية خلال الأشهر القادمة، إن تلك الدعوة "ملهاة سياسية للتغطية على جرائم وفضائح السلطة ومحمود عباس وفريقه بحق الشعب الفلسطيني". انتخاباتوكان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ياسر عبد ربه قد أعلن اليوم أن القيادة الفلسطينية تحضر لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية خلال الأشهر المقبلة.  ياسر عبد ربه: الخلافات يمكن إحالتها إلى المجلس التشريعي القادم (الجزيرة-أرشيف)ودعا كل الأطراف إلى أن تضع جانبا جميع تحفظاتها وأية نقاط خلافية كذلك، وأن "نركز معا على إجراء الانتخابات في موعد لا يتجاوز سبتمبر/ أيلول القادم". وقال "أما الخلافات، سواء كانت متعلقة بأمور سياسية أو أمنية، فيمكن إحالتها إلى المجلس التشريعي القادم للبت فيها". غير أن المتحدث باسم حماس اعتبر أن هذه الدعوة غير شرعية لاعتبار أن منظمة التحرير لا تمثل كل الطبقات السياسية. وقال إن "الأولى لها أن تجري انتخابات في الخارج لو كانت هناك مصداقية لها". وشدد على أن الانتخابات قرار وطني يجب أن يتم بالتوافق وفي ظروف صحية تمكن من إجرائها، وأضاف "طالما أن هذا لم يتوفر فمن الطبيعي أن ترفض حماس هذا الأمر وتعتبره غير شرعي". ورأى أنه من المستحيل إجراء الانتخابات بدون موافقة حماس، وقال "نحن لسنا أمام إعلان جاد، بل أمام مسرحية وملهاة سياسية للتغطية على جرائمهم، وفي الوقت ذاته تجميل صورة عباس وهم يعرفون ذلك أكثر من غيرهم". وكانت الانتخابات الرئاسية والبرلمانية السابقة تأجلت بسبب عجز الجماعات المتنافسة عن التوصل إلى اتفاق مصالحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل