المحتوى الرئيسى

استخراج عشرات الجثث في موقع جبانة بالعراق

02/12 20:03

بغداد (رويترز) - قال مسؤولون بالشرطة ومسؤولون محليون يوم السبت إن السلطات العراقية استخرجت أكثر من 150 جثة في منطقة شمال شرقي بغداد شهدت بعضا من أسوأ عمليات القتال في الحرب.وقال مصدر عسكري وزعيم قبلي محلي إن الجثث تخص مقاتلين من القاعدة دفنوا في مقابر منفردة قرب بعقوبة عاصمة محافظة ديالى بينما قال مسؤول بالشرطة المحلية انها تخص ضحايا القاعدة.وقال مصدر عسكري في ديالى طلب عدم نشر اسمه لرويترز "تم فتح 153 مقبرة لافراد بالامس واليوم في منطقة نائية خارج بعقوبة." وأضاف "كانوا قد دفنوا وفقا لقواعد الاسلام. جميعها كانت ملفوفة في أكفان بيضاء."وكانت ديالى من أكثر المحافظات اشتعالا أثناء ذروة القتال الطائفي في 2006 - 2007 عندما قتل عشرات الوف الاشخاص.وقال المصدر العسكري انه عثر على هذه المقابر في قرية تدعى الخزاعلة جنوبي بهرز على بعد نحو 60 كيلومترا شمال شرقي بغداد. وكانت هذه المنطقة تخضع لسيطرة القاعدة في الفترة بين عامي 2005 - 2007 الى ان شنت القوات العراقية والامريكية هجوما لطرد المقاتلين في عام 2007 .وقال المقدم غالب الجبوري المتحدث باسم شرطة ديالى ان الجثث لضحايا القاعدة وانها كانت متحللة ولا يمكن التعرف على هويات أصحابها.وقال زعيم قبلي في الخزاعلة ان الموقع كان يشتهر باسم "جبانة المجاهدين" في اشارة الى مقاتلي القاعدة الذين حاربوا ضد القوات الامريكية والعراقية.وقال انهم يعرفون هذا المكان وان القاعدة استخدمته في دفن مقاتليها في هذه الجبانة في الاعوام 2005 و2006 و2007 . بغداد (رويترز) - قال مسؤولون بالشرطة ومسؤولون محليون يوم السبت إن السلطات العراقية استخرجت أكثر من 150 جثة في منطقة شمال شرقي بغداد شهدت بعضا من أسوأ عمليات القتال في الحرب.وقال مصدر عسكري وزعيم قبلي محلي إن الجثث تخص مقاتلين من القاعدة دفنوا في مقابر منفردة قرب بعقوبة عاصمة محافظة ديالى بينما قال مسؤول بالشرطة المحلية انها تخص ضحايا القاعدة.وقال مصدر عسكري في ديالى طلب عدم نشر اسمه لرويترز "تم فتح 153 مقبرة لافراد بالامس واليوم في منطقة نائية خارج بعقوبة." وأضاف "كانوا قد دفنوا وفقا لقواعد الاسلام. جميعها كانت ملفوفة في أكفان بيضاء."وكانت ديالى من أكثر المحافظات اشتعالا أثناء ذروة القتال الطائفي في 2006 - 2007 عندما قتل عشرات الوف الاشخاص.وقال المصدر العسكري انه عثر على هذه المقابر في قرية تدعى الخزاعلة جنوبي بهرز على بعد نحو 60 كيلومترا شمال شرقي بغداد. وكانت هذه المنطقة تخضع لسيطرة القاعدة في الفترة بين عامي 2005 - 2007 الى ان شنت القوات العراقية والامريكية هجوما لطرد المقاتلين في عام 2007 .وقال المقدم غالب الجبوري المتحدث باسم شرطة ديالى ان الجثث لضحايا القاعدة وانها كانت متحللة ولا يمكن التعرف على هويات أصحابها.وقال زعيم قبلي في الخزاعلة ان الموقع كان يشتهر باسم "جبانة المجاهدين" في اشارة الى مقاتلي القاعدة الذين حاربوا ضد القوات الامريكية والعراقية.وقال انهم يعرفون هذا المكان وان القاعدة استخدمته في دفن مقاتليها في هذه الجبانة في الاعوام 2005 و2006 و2007 .بغداد (رويترز) - قال مسؤولون بالشرطة ومسؤولون محليون يوم السبت إن السلطات العراقية استخرجت أكثر من 150 جثة في منطقة شمال شرقي بغداد شهدت بعضا من أسوأ عمليات القتال في الحرب.وقال مصدر عسكري وزعيم قبلي محلي إن الجثث تخص مقاتلين من القاعدة دفنوا في مقابر منفردة قرب بعقوبة عاصمة محافظة ديالى بينما قال مسؤول بالشرطة المحلية انها تخص ضحايا القاعدة.وقال مصدر عسكري في ديالى طلب عدم نشر اسمه لرويترز "تم فتح 153 مقبرة لافراد بالامس واليوم في منطقة نائية خارج بعقوبة." وأضاف "كانوا قد دفنوا وفقا لقواعد الاسلام. جميعها كانت ملفوفة في أكفان بيضاء."وكانت ديالى من أكثر المحافظات اشتعالا أثناء ذروة القتال الطائفي في 2006 - 2007 عندما قتل عشرات الوف الاشخاص.وقال المصدر العسكري انه عثر على هذه المقابر في قرية تدعى الخزاعلة جنوبي بهرز على بعد نحو 60 كيلومترا شمال شرقي بغداد. وكانت هذه المنطقة تخضع لسيطرة القاعدة في الفترة بين عامي 2005 - 2007 الى ان شنت القوات العراقية والامريكية هجوما لطرد المقاتلين في عام 2007 .وقال المقدم غالب الجبوري المتحدث باسم شرطة ديالى ان الجثث لضحايا القاعدة وانها كانت متحللة ولا يمكن التعرف على هويات أصحابها.وقال زعيم قبلي في الخزاعلة ان الموقع كان يشتهر باسم "جبانة المجاهدين" في اشارة الى مقاتلي القاعدة الذين حاربوا ضد القوات الامريكية والعراقية.وقال انهم يعرفون هذا المكان وان القاعدة استخدمته في دفن مقاتليها في هذه الجبانة في الاعوام 2005 و2006 و2007 .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل