المحتوى الرئيسى

تشييع جنازة شهيد الشرقية بمشاركة المرشد العام للإخوان

02/12 18:02

شيع نحو 10 آلاف شخص من أهالى الشرقية بقرية منشأة العباسة، شهيد ميدان التحرير محمد فريد محمد أنور حمدان 32 سنة، يتقدمهم عدد من علماء الدين حاملين أعلام مصر وأنصتوا إلى كلمة مرشد الإخوان المسلمين د.محمد بديع عبر الهتاف أثناء إجراء عملية دفن الشهيد، الذى قال فيها المرشد "احرصوا على الحرية ولا تفرطوا فيها، فثمنها غالٍ"، مختتم حديثة "مدوا أيديكم لكل المخلصين للمصر، مخاطبهم أنهم قدموه للأمة أغلى ما عندكم". وأضاف كانت مشاركة اليوم السابع الأهالى أحزانهم التى امتزجت بالفخر والعزة والكرامة فرحة بما قدمه الشهداء. وقال أصدقاء الشهيد، إنه ليلة الأربعاء الأسود كانوا فى لجنة حماية شعبية بميدان التحرير من ناحية مدخل ميدان عبد المنعم رياض وفوجئوا البلطجية والقناصة يصوبون طلقاتهم نحونا، وأن الشهيد تلقى طلقة نارية فى قلبه وعدة طعنات فى جسده من البلطجية وجردوه من ملابسه، وتم نقله إلى مستشفى القصر العينى بعد أن تركه البلطجية ينزف أكثر من ثلاثة ساعات وظل بها مجهول الهوية لمدة ثلاثة أيام حتى تعرف عليه أحد أصدقائنا، وقال فريد محمد والد الشهيد، إن نجله شارك فى المظاهرات منذ 25 يناير، حيث كان متواجداً بالزقازيق، وتم القبض عليه تم تركوه آخر النهار وبعدها ذهب هو أصدقاؤه إلى ميدان التحرير، وأنه متزوج ولديه أحمد 8 سنوات ويارا 10 سنوات وعبد الرحمن 6 سنوات، وأنه كان يعمل عاملاً، حيث جرب مثل كل الشباب حظه فى السفر للخارج وقضى عاماً فى إيطاليا بعد أن باع الغالى والنفيس ولكنه عاد وعليه ديوناً كثيرة ويعمل من وقتها باليومية، وبينما قالت أم الشهيد ثريا محمد عطية، إنها علمت من أصدقائه أنه متوجه للتحرير فهرولت إليه لتوديعه، لكنها لم تراها كان ذهب ثم بعدها بأيام عملت بالخبر وأنه فى غيبوبة بالمستشفى وظللت بجواره لمدة 10 أيام وأنا ادعى وأصلى حتى يسترد وعده ولكن قدر له أن يكون من الشهداء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل