المحتوى الرئيسى

منسق جمعية التغيير: البرادعي لن يطرح نفسه لأي منصب في ظل انتخابات مزورة

02/12 17:33

كتب - سامي مجديأكد الدكتور عبدالجليل مصطفى المنسق العام للجميعة الوطنية للتغيير، أن الأمس واليوم يعتبران بمثابة ولادة جديدة للشعب المصري الذي ملك أمر أمته من جديد بتكاتف كل أبناء مصر شبابا وشيوخا ورجالا ونساءً وأطفالا، وان هذا فجر جديد لمصر الخالدة.وأضاف أن الطريق مفتوح أمام الجميع لاستمرار مسيرة التغيير الديموقراطي والعدلة الاجتماعية لتكون مصر دولة كبرى في العالم أجمع.وعن الأنباء التي ترددت حول أن البرادعي لن يترشح لانتخابات الرئاسة، قال مصطفى: إن البرادعي طرح نفسه في البداية كمشارك لأبناء وطنه في الكفاح من أجل التغيير الدميوقراطي، مشددا أنه لن يطرح نفسه لأي منصب أو ترشح في انتخابات مزورة إطاعة للوطن.وأشار المنسق العام لجمعية التغيير إلى أنه الآن ما زالنا في سياق استكمال مطالبنا في التغيير المؤدي إلى استرجاع الشعب لكافة حقوقه في اختيار من يمثله في البرلمان والرئاسة في ظل انتخابات نزيهة وشفافة.كما شدد على ان الأولوية الأولى على الجميع ومن ضمنهم البرادعي هو التغير واستكماله ليصبح من حق كل مواطن مصري الترشح لأي مسئولية عامة دون تزوير، مؤكداً على أن الجمعية الوطنية للتغيير ستعقد اجتماعات لدراسة الأمر الحالي ووضع تصورات للفترة القادمة.اقرأ أيضا:موسى: رياح التغيير تجتاح الشرق الأوسط.. ولم أحسم مسألة ترشحي للرئاسة اضغط للتكبير د. محمد البرادعي كتب - سامي مجديأكد الدكتور عبدالجليل مصطفى المنسق العام للجميعة الوطنية للتغيير، أن الأمس واليوم يعتبران بمثابة ولادة جديدة للشعب المصري الذي ملك أمر أمته من جديد بتكاتف كل أبناء مصر شبابا وشيوخا ورجالا ونساءً وأطفالا، وان هذا فجر جديد لمصر الخالدة.وأضاف أن الطريق مفتوح أمام الجميع لاستمرار مسيرة التغيير الديموقراطي والعدلة الاجتماعية لتكون مصر دولة كبرى في العالم أجمع.وعن الأنباء التي ترددت حول أن البرادعي لن يترشح لانتخابات الرئاسة، قال مصطفى: إن البرادعي طرح نفسه في البداية كمشارك لأبناء وطنه في الكفاح من أجل التغيير الدميوقراطي، مشددا أنه لن يطرح نفسه لأي منصب أو ترشح في انتخابات مزورة إطاعة للوطن.وأشار المنسق العام لجمعية التغيير إلى أنه الآن ما زالنا في سياق استكمال مطالبنا في التغيير المؤدي إلى استرجاع الشعب لكافة حقوقه في اختيار من يمثله في البرلمان والرئاسة في ظل انتخابات نزيهة وشفافة.كما شدد على ان الأولوية الأولى على الجميع ومن ضمنهم البرادعي هو التغير واستكماله ليصبح من حق كل مواطن مصري الترشح لأي مسئولية عامة دون تزوير، مؤكداً على أن الجمعية الوطنية للتغيير ستعقد اجتماعات لدراسة الأمر الحالي ووضع تصورات للفترة القادمة.اقرأ أيضا:موسى: رياح التغيير تجتاح الشرق الأوسط.. ولم أحسم مسألة ترشحي للرئاسةكتب - سامي مجديأكد الدكتور عبدالجليل مصطفى المنسق العام للجميعة الوطنية للتغيير، أن الأمس واليوم يعتبران بمثابة ولادة جديدة للشعب المصري الذي ملك أمر أمته من جديد بتكاتف كل أبناء مصر شبابا وشيوخا ورجالا ونساءً وأطفالا، وان هذا فجر جديد لمصر الخالدة.وأضاف أن الطريق مفتوح أمام الجميع لاستمرار مسيرة التغيير الديموقراطي والعدلة الاجتماعية لتكون مصر دولة كبرى في العالم أجمع.وعن الأنباء التي ترددت حول أن البرادعي لن يترشح لانتخابات الرئاسة، قال مصطفى: إن البرادعي طرح نفسه في البداية كمشارك لأبناء وطنه في الكفاح من أجل التغيير الدميوقراطي، مشددا أنه لن يطرح نفسه لأي منصب أو ترشح في انتخابات مزورة إطاعة للوطن.وأشار المنسق العام لجمعية التغيير إلى أنه الآن ما زالنا في سياق استكمال مطالبنا في التغيير المؤدي إلى استرجاع الشعب لكافة حقوقه في اختيار من يمثله في البرلمان والرئاسة في ظل انتخابات نزيهة وشفافة.كما شدد على ان الأولوية الأولى على الجميع ومن ضمنهم البرادعي هو التغير واستكماله ليصبح من حق كل مواطن مصري الترشح لأي مسئولية عامة دون تزوير، مؤكداً على أن الجمعية الوطنية للتغيير ستعقد اجتماعات لدراسة الأمر الحالي ووضع تصورات للفترة القادمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل