المحتوى الرئيسى

المالية: الإفراج عن مستلزمات الإنتاج بتعهد كتابي فقط حتى نهاية فبراير

02/12 17:33

القاهرة - أ ش أفي إطار جهود الدولة لاستعادة عافية الاقتصاد المحلي ومواجهة آثار الأحداث الراهنة علي النشاط الاقتصادي، تستمر وزارة المالية في الإفراج الفوري عن كافة الواردات من مستلزمات الإنتاج والسلع الغذائية والإستراتيجية دون السداد النقدي للرسوم الجمركية والضريبية ومقابل تعهد كتابي فقط بالسداد فور استقرار الأوضاع.وذكر بيان صادر عن وزارة المالية أن القرار سيظل ساريا حتي نهاية فبراير الحالي، وبدءا من مارس المقبل يبدأ سداد الرسوم وذلك للمساهمة في استعادة المصانع طاقتها القصوي في اقرب وقت ممكن، وأيضا لتوفير السيولة المالية للقطاع الصناعي والذي يعد احد أهم القطاعات التي يعتمد عليها الاقتصاد المحلي لتوفير فرص العمل.وفي إطار التيسيرات المقدمة للقطاع التصديري فان المنافذ الجمركية المخصصة لإنهاء إجراءات الإفراج عن الصادرات المصرية مستمرة في العمل علي مدار الأربع والعشرين ساعة يوميا بما فيها أيام الجمع والعطلات لتسهيل إنهاء تلك الإجراءات، كما تم تخصيص رقم تليفوني ساخن لتلقي وحل مشكلات كافة المتعاملين مع الجمارك فورا وهو 19421.وبالنسبة لحركة الواردات فأن المنافذ الجمركية مستمرة في الإفراج عن كافة السلع حتي آخر بيان جمركي يتم تقديمه، ولضمان سهولة واستمرار تدفق السلع والبضائع المختلفة إلي الأسواق فقد تم الاتفاق مع الشركة القابضة للنقل البري لتوفير سيارات لنقل الواردات بجانب التنسيق المستمر مع القوات المسلحة لحماية تلك السيارات أثناء انتقالها من المواني إلي منافذ الإنتاج والتوزيع والأسواق المختلفة.وقد تم خلال الثلاثة أيام الأخيرة الإفراج عن العديد من السلع الغذائية الأساسية وهي 5ر484 ألف طن قمح، و6ر22 ألف طن ذرة، و589 طن عدس، و500 طن أرز، و2726 طن لحوم واسماك ودواجن مجمدة، و213 طن تونة، و270ر6 ألف طن فول.اقرأ أيضا:طوارئ بمطار القاهرة لسرعة الإفراج عن مئات الأطنان من البضائع اضغط للتكبير سمير رضوان وزير المالية القاهرة - أ ش أفي إطار جهود الدولة لاستعادة عافية الاقتصاد المحلي ومواجهة آثار الأحداث الراهنة علي النشاط الاقتصادي، تستمر وزارة المالية في الإفراج الفوري عن كافة الواردات من مستلزمات الإنتاج والسلع الغذائية والإستراتيجية دون السداد النقدي للرسوم الجمركية والضريبية ومقابل تعهد كتابي فقط بالسداد فور استقرار الأوضاع.وذكر بيان صادر عن وزارة المالية أن القرار سيظل ساريا حتي نهاية فبراير الحالي، وبدءا من مارس المقبل يبدأ سداد الرسوم وذلك للمساهمة في استعادة المصانع طاقتها القصوي في اقرب وقت ممكن، وأيضا لتوفير السيولة المالية للقطاع الصناعي والذي يعد احد أهم القطاعات التي يعتمد عليها الاقتصاد المحلي لتوفير فرص العمل.وفي إطار التيسيرات المقدمة للقطاع التصديري فان المنافذ الجمركية المخصصة لإنهاء إجراءات الإفراج عن الصادرات المصرية مستمرة في العمل علي مدار الأربع والعشرين ساعة يوميا بما فيها أيام الجمع والعطلات لتسهيل إنهاء تلك الإجراءات، كما تم تخصيص رقم تليفوني ساخن لتلقي وحل مشكلات كافة المتعاملين مع الجمارك فورا وهو 19421.وبالنسبة لحركة الواردات فأن المنافذ الجمركية مستمرة في الإفراج عن كافة السلع حتي آخر بيان جمركي يتم تقديمه، ولضمان سهولة واستمرار تدفق السلع والبضائع المختلفة إلي الأسواق فقد تم الاتفاق مع الشركة القابضة للنقل البري لتوفير سيارات لنقل الواردات بجانب التنسيق المستمر مع القوات المسلحة لحماية تلك السيارات أثناء انتقالها من المواني إلي منافذ الإنتاج والتوزيع والأسواق المختلفة.وقد تم خلال الثلاثة أيام الأخيرة الإفراج عن العديد من السلع الغذائية الأساسية وهي 5ر484 ألف طن قمح، و6ر22 ألف طن ذرة، و589 طن عدس، و500 طن أرز، و2726 طن لحوم واسماك ودواجن مجمدة، و213 طن تونة، و270ر6 ألف طن فول.اقرأ أيضا:طوارئ بمطار القاهرة لسرعة الإفراج عن مئات الأطنان من البضائعالقاهرة - أ ش أفي إطار جهود الدولة لاستعادة عافية الاقتصاد المحلي ومواجهة آثار الأحداث الراهنة علي النشاط الاقتصادي، تستمر وزارة المالية في الإفراج الفوري عن كافة الواردات من مستلزمات الإنتاج والسلع الغذائية والإستراتيجية دون السداد النقدي للرسوم الجمركية والضريبية ومقابل تعهد كتابي فقط بالسداد فور استقرار الأوضاع.وذكر بيان صادر عن وزارة المالية أن القرار سيظل ساريا حتي نهاية فبراير الحالي، وبدءا من مارس المقبل يبدأ سداد الرسوم وذلك للمساهمة في استعادة المصانع طاقتها القصوي في اقرب وقت ممكن، وأيضا لتوفير السيولة المالية للقطاع الصناعي والذي يعد احد أهم القطاعات التي يعتمد عليها الاقتصاد المحلي لتوفير فرص العمل.وفي إطار التيسيرات المقدمة للقطاع التصديري فان المنافذ الجمركية المخصصة لإنهاء إجراءات الإفراج عن الصادرات المصرية مستمرة في العمل علي مدار الأربع والعشرين ساعة يوميا بما فيها أيام الجمع والعطلات لتسهيل إنهاء تلك الإجراءات، كما تم تخصيص رقم تليفوني ساخن لتلقي وحل مشكلات كافة المتعاملين مع الجمارك فورا وهو 19421.وبالنسبة لحركة الواردات فأن المنافذ الجمركية مستمرة في الإفراج عن كافة السلع حتي آخر بيان جمركي يتم تقديمه، ولضمان سهولة واستمرار تدفق السلع والبضائع المختلفة إلي الأسواق فقد تم الاتفاق مع الشركة القابضة للنقل البري لتوفير سيارات لنقل الواردات بجانب التنسيق المستمر مع القوات المسلحة لحماية تلك السيارات أثناء انتقالها من المواني إلي منافذ الإنتاج والتوزيع والأسواق المختلفة.وقد تم خلال الثلاثة أيام الأخيرة الإفراج عن العديد من السلع الغذائية الأساسية وهي 5ر484 ألف طن قمح، و6ر22 ألف طن ذرة، و589 طن عدس، و500 طن أرز، و2726 طن لحوم واسماك ودواجن مجمدة، و213 طن تونة، و270ر6 ألف طن فول.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل