المحتوى الرئيسى

واشنطن بوست: الجيش وجه إنذاراً لمبارك وأجبره على الرحيل

02/12 17:32

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، إن البنتاجون ووكالة الاستخبارات الأمريكية س ي آي إيه، كانتا على علم بخطة الجيش المصري للحد من صلاحيات الرئيس السابق مبارك، وإنهاء حالة الاضطرابات التي شهدتها مصر على مدار أسبوعين. ونقلت الصحيفة، في تقرير لها السبت، أعده جوبي وارك، عن مسؤول بالحكومة الأمريكية قوله إن المشروع كان من المفترض أن ينفذ الخميس الماضي، دون تحديد واضح لمصير مبارك، وكان هناك سيناريوهان الأول إما التنحي أو نقل الصلاحيات، لكن مبارك غير رأيه في اللحظة الأخيرة، وأضاف: «كان صوت مبارك مسموعاً». وأوضحت الصحيفة أن مبارك أدهش عدداً من مساعديه بخطاب لم يروه من قبل، بدا فيه مصراً على البقاء في منصبه، مشيرة إلى أن الخطاب فاجأ وأغضب البيت الأبيض، والمتظاهرين في القاهرة، وجعل البلاد على حافة الفوضى. وقال المسؤول الأمريكي للصحيفة «في النهاية قادت جهود مبارك إلى خروج مذل»، مشيرة إلى أنه بعد ساعات قليلة من الخطاب «وجه الجيش إنذاراً إلى مبارك، طالبه فيه بالتنحي طواعية، وإلا سيجبر على ذلك». وأشارت الصحيفة إلى أن «مسؤولين عسكريين ودبلوماسيين أمريكيين كانوا يعملون مع نظرائهم المصريين للبحث عن حل سلمي لإخراج البلاد من أسوأ حالة اضطراب تشهدها على مدار 6 عقود». وقالت الصحيفة، إنه مع تصاعد حدة الإضرابات العمالية خلال منتصف الأسبوع الماضي، «توصلت قيادات مدنية وعسكرية إلى اتفاق يتم من خلاله نقل السلطة بشكل ما، وتم شرح تفاصيل الخطة في مقابلة مع 6 من المسؤولين الأمريكيين السابقيين والحاليين»، وبناء عليها بدأت تتسرب أنباء الخميس الماضي عن عزم مبارك التنحي. وأضافت أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أعطى إشارات توحي بموافقته على عملية انتقال وشيكة للسلطة في مصر، وقال في نفس اليوم في جامعة ميتشجان الأمريكية «نحن نراقب»، مشيرة إلى أن أوباما عاد إلى واشنطن ليشاهد بفزع متزايد مبارك وهو ينتقد التدخل الخارجي، وعزمه البقاء خلال الشهور المقبلة، مع نقل بعض الصلاحيات لعمر سليمان. ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي قوله: «عقب الخطاب انخفض دعم الجيش لمبارك بشدة، لم يعجبهم ما شاهدوه»، مضيفاً حتى عمر سليمان «كان يحاول السير على خط رفيع بين الإبقاء على دعم لمبارك ومحاولة بث الحس السليم في المعادلة»، وتابع «بحلول نهاية اليوم، كان من الواضح أن الوضع لم يعد مقبولاً»، ويوم الجمعة  قيل لمبارك بصراحة «عليك أن تتنحى»، وخلال ساعات كان في طريقه إلى شرم الشيخ، ليعلن سليمان خبر التنحي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل