المحتوى الرئيسى

العرب وبوب مارلي بقلم:علي الضريبي

02/12 17:03

"موسيقاي تحارب النظام الذي يعلّم الشعب أن يعيش فقط ويموت". هذه كلمات للأسطورة الموسيقية، المغني الجامايكي بوب مارلي (اسمه الحقيقي روبرت نيستا مارلي)، والذي يصادف شهر فبراير في السادس منه، ذكرى ميلاده (6/2/1945 – 11/5/1981). وبعيداً عن هرطقاته الدينية (والتي هو نفسه أنكرها قبيل وفاته) المتعلقة بمذهبه الراستافارية (وهي كلمة مشتقة من قسمين، الأولى راس وهي باللغة الأثيوبية تعني الأمير، والأخرى تافاري تشير إلى الاسم الأمهري لآخر أباطرة أثيوبيا هيلا سيلاسي، والذي كان مارلي ومعتنق الراستفارية يقدسونه ويعتبرونه مخلص السود المنتظر وأرض حكمه أثيوبيا هي أرض الميعاد، أو كما هي معروفة لدى الراستافارية وروّج لها مارلي في كثير من أغانيه ب "zion"، أو "صهيون"، ومن هنا جاء الجدل في الوطن العربي حول مناهضة بوب مارلي للعرب، علماً بأن مارلي لم يقصد بصهيون، الكيان الصهيوني القابع على أنفاسنا في فلسطين، بل كان يستدل هو والراستافارية بتعاليم الكنيسة الأثيوبية الأرثوذكسية التي زعمت بأن أثيوبيا هي صهيون أو أرض الميعاد لجميع السود في العالم، وأيضاً منها ضفائر الشعر المعروفة التي كانت تقليعة مارلي وما زالت تميّز الراستافاريين والتي استنبطوها بحسب تعاليم الكنيسة المذكورة، من الشكل القديم لخدم المخلص المنتظر!!. وعلاوة على ذلك فإن مارلي نفسه لم يعبّر يوماً سواء بتصريح أو في إحدى أغانيه عن دعمه للكيان الصهيوني في فلسطين، بل يقال بأن مارلي وخلال حفلته الأسطورية "حب واحد one love"، التي أقيمت في جامايكا عام 1978، عبّر عن دعمه لنضال منظمة التحرير الفلسطينية ضد العدو الصهيوني. والشاهد بأن مارلي لم يزر يوماً أو يحيي أية حفلة في إسرائيل – وهو الذي جاب العالم - منذ بدايته الغنائية في عام 1962 حتى آخر حفلاته عام 1980!). قمت بترجمة كلمات أغنية لبوب مارلي – وقد ساعدني في ذلك إلمامي المتواضع بالإنجليزية وملكة الشعر - والتي تحمل عنوان "Them belly full"، أي ما يقاربها بالعربية "بطونهم ملأى"، وهي ترجمة تعكس الواقع المحرك لما حدث في تونس، ويحدث في مصر، وسيحدث في تلك الدول العربية الملأى بطون حكامها، الجائعة شعوبها، إن لم تتعادل ميزانية البطون!. تقول كلمات الأغنية: بطونهم ملأى (يقصد هنا نظام الحكم الفاسد)، ولكننا جوعى (ويقصد هنا الشعب المضطهد) غوغاء جوعى، غوغاء غضبى هناك تساقط للمطر، لكن الفساد مستشري هناك قدر يغلي، لكن الطعام لا يكفي أسعار المعيشة في غلاء الغني والفقير بدءا بالبكاء وحان للضعيف يصبح قوياً ويصيح يا له من بلاء بطونهم ملأى، ولكننا جوعى غوغاء جوعى، غوغاء غضبى هناك تساقط للمطر، لكن الفساد مستشري هناك قدر يغلي، لكن الطعام لا يكفي.. وأختم – كما بدأت – بكلمات لبوب مارلي قال فيها: "موسيقاي ستستمر للأبد. وربما إنه من الحماقة قول ذلك، ولكنني لمعرفتي بحقائق الأمور أستطيع قول الحقيقة وهي، أن موسيقاي ستستمر للأبد". نعم ستستمر، وكلنا آذان صاغية!. علي الضريبي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل