المحتوى الرئيسى

الجيش: الحكومة الحالية تسير شئون البلاد مؤقتا وملتزمون باتفاقيات مصر الدولية

02/12 16:33

كتب احمد الليثيأصدر المجلس الاعلى للقوات المسلحة البيان رقم اربعة والذي يوضح الاجراءات والتدابير التي سيتم اتباعها لإدارة شئون البلاد.وكان الرئيس مبارك قد تنحى عن رئاسة الجمهورية الجمعة وكلف المجلس الاعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون مصر.وأعلن المجلس في بيانه الرابع عدة نقاط تتضمن التزامه بكافة البيانات السابقة الصادرة عنه.كما اعرب المجلس عن ثقته المجلس في قدرة مصر وشعبها على تجاوز الظروف الصعبة والدقيقة التي تمر بها البلاد، وطلب المجلس من كافة جهات الدولة العامة والخاصة مواصلة اعمالها لدفع الاقتصاد المصري للأمام وعلى الشعب تحمل مسئوليته في هذا الشأن.شاهد الفيديوبيان رقم 4وأكد المجلس ان الحكومة الحالية والمحافظون سيقومون بتسيير شئون البلاد لحين تشكيل حكومة جديدة.واهاب المجلس بالشعب والشرطة المدنية التعاون للحفاظ على أمن البلاد مذكرا الشرطة بشعارها "الشرطة في خدمة الشعب".كما شدد المجلس في بيانه على التزام مصر بكافة الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي وقعتها مصر.وأكد المجلس انه سيتم تسليم السلطة في مصر لسلطة مدنية تتولى المسئولية من خلال انتخابات حرة ونزيهة.وفيما يلي نص البيان:"من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.. نظرا للظروف التي تمر بها البلاد والأوقات العصيبة التي وضعت مصر وشعبها في مفترق الطرق وتفرض علينا جميعا الدفاع عن استقرار الوطن وما تحقق لأبنائه من مكتسبات حيث أن المرحلة الراهنة تقتضي إعادة ترتيب أولويات الدولة على نحو يحقق المطالب المشروعة لأبناء الشعب ويجتاز بالوطن الظروف الراهنة.وإدراكا من المجلس العسكري بأن سيادة القانون ليست ضمانا مطلوبا لحرية الفرد فحسب ولكنها الأساس الوحيد لمشروعية السلطة في نفس الوقت .. وتصميما ويقينا وايمانا بكل مسئولياتنا الوطنية والقومية والدولية وعرفانا بحق الله ورسالاته وبحق الوطن وبسم الله بعونه يعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الآتي.أولا : التزام المجلس الأعلى للقوات المسلحة بكافة ما ورد في البيانات السابقة.ثانيا: إن الملجس الأعلى للقوات المسلحة على ثقة بقدرة مصر ومؤسساتها وشعبها على تخطي الظروف الدقيقة الراهنة .. ومن هذا المنطلق فعلى كافة جهات الدولة الحكومية والقطاع الخاص القيام برسالتهم السامية والوطنية لدفع عملية الاقتصاد الى الإمام وعلى الشعب تحمل مسئوليته في هذا الشأن.ثالثا: قيام الحكومة الحالية والمحافظين بتسيير الأعمال حتى تشكيل الحكومة الجديدة.رابعا: التطلع لضمان الانتقال السلمى للسلطة في إطار النظام الديمقراطي الحر الذي يسمح بتولي سلطة مدنية منتخبة لحكم البلاد لبناء الدولة الديمقراطية الحرة.خامسا: التزام جمهورية مصر العربية بكافة الالتزامات والمعاهدات الاقليمية والدولية.سادسا: يتوجه المجلس الأعلى للقوات المسلحة الى شعبنا العظيم أن يتعاون مع إخوانهم وابنائهم من رجال الشرطة المدنية، من اجل أن يسود الود والتعاون، ونهيب برجال الشرطة المدنية الالتزام بشعارهم "الشرطة في خدمة الشعب.اقرأ أيضا:تقليل ساعات حظر التجوال ليبدأ من منتصف الليل وحتى السادسة صباحا اضغط للتكبير المتحدث باسم المجلس الأعلى للقوات المسلحة اثناء اذاعة البيان رقم 4 كتب احمد الليثيأصدر المجلس الاعلى للقوات المسلحة البيان رقم اربعة والذي يوضح الاجراءات والتدابير التي سيتم اتباعها لإدارة شئون البلاد.وكان الرئيس مبارك قد تنحى عن رئاسة الجمهورية الجمعة وكلف المجلس الاعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون مصر.وأعلن المجلس في بيانه الرابع عدة نقاط تتضمن التزامه بكافة البيانات السابقة الصادرة عنه.كما اعرب المجلس عن ثقته المجلس في قدرة مصر وشعبها على تجاوز الظروف الصعبة والدقيقة التي تمر بها البلاد، وطلب المجلس من كافة جهات الدولة العامة والخاصة مواصلة اعمالها لدفع الاقتصاد المصري للأمام وعلى الشعب تحمل مسئوليته في هذا الشأن.شاهد الفيديووأكد المجلس ان الحكومة الحالية والمحافظون سيقومون بتسيير شئون البلاد لحين تشكيل حكومة جديدة.واهاب المجلس بالشعب والشرطة المدنية التعاون للحفاظ على أمن البلاد مذكرا الشرطة بشعارها "الشرطة في خدمة الشعب".كما شدد المجلس في بيانه على التزام مصر بكافة الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي وقعتها مصر.وأكد المجلس انه سيتم تسليم السلطة في مصر لسلطة مدنية تتولى المسئولية من خلال انتخابات حرة ونزيهة.وفيما يلي نص البيان:"من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.. نظرا للظروف التي تمر بها البلاد والأوقات العصيبة التي وضعت مصر وشعبها في مفترق الطرق وتفرض علينا جميعا الدفاع عن استقرار الوطن وما تحقق لأبنائه من مكتسبات حيث أن المرحلة الراهنة تقتضي إعادة ترتيب أولويات الدولة على نحو يحقق المطالب المشروعة لأبناء الشعب ويجتاز بالوطن الظروف الراهنة.وإدراكا من المجلس العسكري بأن سيادة القانون ليست ضمانا مطلوبا لحرية الفرد فحسب ولكنها الأساس الوحيد لمشروعية السلطة في نفس الوقت .. وتصميما ويقينا وايمانا بكل مسئولياتنا الوطنية والقومية والدولية وعرفانا بحق الله ورسالاته وبحق الوطن وبسم الله بعونه يعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الآتي.أولا : التزام المجلس الأعلى للقوات المسلحة بكافة ما ورد في البيانات السابقة.ثانيا: إن الملجس الأعلى للقوات المسلحة على ثقة بقدرة مصر ومؤسساتها وشعبها على تخطي الظروف الدقيقة الراهنة .. ومن هذا المنطلق فعلى كافة جهات الدولة الحكومية والقطاع الخاص القيام برسالتهم السامية والوطنية لدفع عملية الاقتصاد الى الإمام وعلى الشعب تحمل مسئوليته في هذا الشأن.ثالثا: قيام الحكومة الحالية والمحافظين بتسيير الأعمال حتى تشكيل الحكومة الجديدة.رابعا: التطلع لضمان الانتقال السلمى للسلطة في إطار النظام الديمقراطي الحر الذي يسمح بتولي سلطة مدنية منتخبة لحكم البلاد لبناء الدولة الديمقراطية الحرة.خامسا: التزام جمهورية مصر العربية بكافة الالتزامات والمعاهدات الاقليمية والدولية.سادسا: يتوجه المجلس الأعلى للقوات المسلحة الى شعبنا العظيم أن يتعاون مع إخوانهم وابنائهم من رجال الشرطة المدنية، من اجل أن يسود الود والتعاون، ونهيب برجال الشرطة المدنية الالتزام بشعارهم "الشرطة في خدمة الشعب.اقرأ أيضا:تقليل ساعات حظر التجوال ليبدأ من منتصف الليل وحتى السادسة صباحاكتب احمد الليثيأصدر المجلس الاعلى للقوات المسلحة البيان رقم اربعة والذي يوضح الاجراءات والتدابير التي سيتم اتباعها لإدارة شئون البلاد.وكان الرئيس مبارك قد تنحى عن رئاسة الجمهورية الجمعة وكلف المجلس الاعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون مصر.وأعلن المجلس في بيانه الرابع عدة نقاط تتضمن التزامه بكافة البيانات السابقة الصادرة عنه.كما اعرب المجلس عن ثقته المجلس في قدرة مصر وشعبها على تجاوز الظروف الصعبة والدقيقة التي تمر بها البلاد، وطلب المجلس من كافة جهات الدولة العامة والخاصة مواصلة اعمالها لدفع الاقتصاد المصري للأمام وعلى الشعب تحمل مسئوليته في هذا الشأن.وأكد المجلس ان الحكومة الحالية والمحافظون سيقومون بتسيير شئون البلاد لحين تشكيل حكومة جديدة.واهاب المجلس بالشعب والشرطة المدنية التعاون للحفاظ على أمن البلاد مذكرا الشرطة بشعارها "الشرطة في خدمة الشعب".كما شدد المجلس في بيانه على التزام مصر بكافة الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي وقعتها مصر.وأكد المجلس انه سيتم تسليم السلطة في مصر لسلطة مدنية تتولى المسئولية من خلال انتخابات حرة ونزيهة.وفيما يلي نص البيان: "من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.. نظرا للظروف التي تمر بها البلاد والأوقات العصيبة التي وضعت مصر وشعبها في مفترق الطرق وتفرض علينا جميعا الدفاع عن استقرار الوطن وما تحقق لأبنائه من مكتسبات حيث أن المرحلة الراهنة تقتضي إعادة ترتيب أولوياتالدولة على نحو يحقق المطالب المشروعة لأبناء الشعب ويجتاز بالوطن الظروف الراهنة. وإدراكا من المجلس العسكري بأن سيادة القانون ليست ضمانا مطلوبا لحرية الفرد فحسب ولكنها الأساس الوحيد لمشروعية السلطة في نفس الوقت .. وتصميما ويقينا وايمانا بكل مسئولياتنا الوطنية والقومية والدولية وعرفانا بحق الله ورسالاتهوبحق الوطن وبسم الله بعونه يعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الآتي. أولا : التزام المجلس الأعلى للقوات المسلحة بكافة ما ورد في البيانات السابقة. ثانيا: إن الملجس الأعلى للقوات المسلحة على ثقة بقدرة مصر ومؤسساتها وشعبها على تخطي الظروف الدقيقة الراهنة .. ومن هذا المنطلق فعلى كافة جهات الدولة الحكومية والقطاع الخاص القيام برسالتهم السامية والوطنية لدفع عملية الاقتصاد الى الإماموعلى الشعب تحمل مسئوليته في هذا الشأن. ثالثا: قيام الحكومة الحالية والمحافظين بتسيير الأعمال حتى تشكيل الحكومة الجديدة. رابعا: التطلع لضمان الانتقال السلمى للسلطة في إطار النظام الديمقراطي الحر الذي يسمح بتولي سلطة مدنية منتخبة لحكم البلاد لبناء الدولة الديمقراطية الحرة. خامسا: التزام جمهورية مصر العربية بكافة الالتزامات والمعاهدات الاقليمية والدولية. سادسا: يتوجه المجلس الأعلى للقوات المسلحة الى شعبنا العظيم أن يتعاون مع إخوانهم وابنائهم من رجال الشرطة المدنية، من اجل أن يسود الود والتعاون، ونهيب برجال الشرطة المدنية الالتزام بشعارهم "الشرطة في خدمة الشعب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل