المحتوى الرئيسى

بلاغان للتحقيق في أحداث الأربعاء الأسود

02/12 16:32

كتب- خالد عفيفي:تقدم جمال تاج الدين وممدوح إسماعيل المحاميان ببلاغين إلى المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام، طالبا فيهما بسرعة ضبط وإحضار الرئيس المخلوع حسني مبارك، وحبيب العادلي وزير الداخلية السابق؛ تمهيدًا لمحاكمتهما بعد ثبوت تورطهما في أحداث البلطجة التي شهدتها البلاد في الفترة بين 25 يناير حتى 5 فبراير. واتهم تاج الدين وإسماعيل في بلاغهما الذي حمل رقم 612 لسنة 2011م عرائض النائب العام، مبارك والعادلي بإصدار أوامر مباشرة بإطلاق رصاص حي على الثوار في ميدان التحرير وغيره؛ مما أسفر عن استشهاد أكثر من 300 شاب وإصابة أكثر من خمسة آلاف، فضلاً عن إحداث فوضى عارمة ونشر الذعر بين المواطنين، وحالة الانفلات الأمني الناتجة عن فتح السجون لخروج المسجلين خطر، وانسحاب قوات الأمن بجميع هيئاتها من الشوارع. كما تقدما ببلاغ آخر حمل رقم 613 لسنة 2011م عرائض النائب العام، ضد كل من فتحي سرور رئيس مجلس الشعب، وصفوت الشريف رئيس مجلس الشورى، وأحمد عز أمين التنظيم السابق للحزب الوطني، واللواء محمود وجدي وزير الداخلية، واللواء حسن عبد الرحمن رئيس مباحث أمن الدولة، ومحمد أبو العينين ورجب هلال حميدة وإبراهيم سالم وعبد الناصر البدري أعضاء مجلس الشعب، اتهموهم فيه بتحريض وتأجير البلطجية وأصحاب السوابق من أتباع الحزب الوطني؛ للاعتداء على الثوار المتظاهرين بميدان التحرير يوم الأربعاء الدامي 2 فبراير باستخدام الرصاص الحي والأسلحة البيضاء؛ مما تسبب في استشهاد 13 وإصابة 3000 آخرين، وتزامن ذلك مع غياب أجهزة الشرطة من الشوارع؛ الأمر الذي عرض البلاد إلى اضطرابات وفوضى عارمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل