المحتوى الرئيسى

القرضاوي: الحرية مقدمة على الشريعة.. والخروج على الحاكم للمطالبة بالحق «أمر يقره الإسلام»

02/12 14:32

  أكد الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن الحرية مقدمة على تطبيق الشريعة، بل هي جزء من الشريعة وثمرة لتطبيقها، وتابع القرضاوي في حديثه لقناة الجزيرة مساء الجمعة «لا أريد أن يحكمنا الجيش بل أن يظل حامياً للأمة وحقوق الشعب»، مؤكداً أن خروج الشرفاء أمر يقره الإسلام وتقره كل مواثيق حقوق الإنسان للمطالبة بكفالة العيش الكريم، مهنئاً الشعب المصري والأمة العربية برحيل الرئيس مبارك، عقب 18 يومًا من النضال الثوري لملايين المصريين في ميدان التحرير.  ووصف القرضاوي شباب الثورة المصرية بأنهم شباب مصر الأحرار الأطهار الشرفاء الذين خرجوا من بيوتهم ليقولوا كلمة الحق. وعبر القرضاوي عن ثقته بأن الله ناصرهم ، لأنه ناصر الحق، ولكن بعد التضحيات، وأضاف: كنت على يقين بأن الله سينصر الثوار، ولقد أقسمت في خطبة الجمعة، أن الله سينصر هؤلاء الشباب عن قريب، وهو ما تحقق. وحمل رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، خلال كلمته، الرئيس «المخلوع» المسؤولية عن دماء الشهداء، مضيفاً: «أراد الله أن يقرَّ أعيننا وأعين الشعب المصري بهذا النصر»، مستنكرًا الانتقادات التي كانت توجَّه للشعب المصري وتتهمه بأنه مستكين وخانع. وأضاف أن ميدان التحرير أصبح مدرسةً وجامعةً لتعليم التضحية والفداء، مقترحًا أن يطلق عليه ميدان ثورة 25 يناير. وحيَّا القرضاوي الإعلام الحر النزيه، الذي أظهر الحقائق وكشف الأباطيل، منتقدًا الإعلام المصري المضلل الذي استمر في أكاذيبة حتى اللحظات الأخيرة قبل إصدار بيان خلع مبارك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل