المحتوى الرئيسى

هدوء في غزة بعد دعوات للتظاهر

02/11 19:32

مواقع على فيسبوك تدعو لإسقاط حماس شهد قطاع غزة حالة من الهدوء بعد ظهر اليوم، باستثناء تجمعين صغيرين في خان يونس وغزة، بعد دعوة وجهها ناشطون موالون لحركة التحرير الوطني (فتح) عبر مواقع إلكترونية وفضائية فلسطينية لما سمي ثورة الكرامة ضد حكم حركة المقاومة الإسلامية (حماس). وقال شهود إن المصلين انفضوا بهدوء في أغلب مساجد قطاع غزة دون القيام بأية مظاهرات دعا لها ناشطون على مواقع الإنترنت، وحث عضو اللجنة المركزية لفتح توفيق الطيراوي للاشتراك فيها. وتجمع حوالي أربعين شخصا عقب الصلاة في مسجد أهل السنة بخان يونس وحاولوا الانطلاق في مسيرة، إلا أن عددا كبيرا من عناصر حماس باللباس المدني اعترضوا طريقهم قبل أن يتفرق الجمع خلال دقائق دون تدخل من قوات الشرطة. كما شهدت مدينة غزة تجمعاً مماثلاً لحوالي عشرين شخصا تم فضه من قبل أنصار حماس أيضاً بشكل سريع، دون الإبلاغ عن أية إصابات. وقال مصدر قيادي في فتح إن حماس استخدمت سياسة الترهيب لمنع أي تجمعات، وقامت باستدعاء وتحذير مئات الناشطين من الحركة لإفشال المسيرة.  واعتبر أن حركة فتح لم تدع بشكل رسمي للمظاهرة، ولكنها تعاطت معها كتعبير من الجمهور الفلسطيني الغاضب من ممارسات حماس والساعي لإنهاء الانقسام.  أبو زهري: مخطط فتح يؤكد استمرار مساعيها لخلق الفتنة والفوضى (الجزيرة-أرشيف)حماس تتهم فتحمن جانبها، اتهمت حركة حماس فتح بالسعي لإثارة الفوضى في قطاع غزة لخدمة الاحتلال، معتبرة أن عدم اشتراك الجماهير في المسيرات يعكس انفضاض الجماهير عن فتح وكشف أهدافها. واعتبر المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري، أن عدم قدرة حركة فتح على تنظيم أية تجمعات حقيقية ولو محدودة العدد دليل على إفلاسها (فتح) وانعدام رصيدها في الشارع الفلسطيني وإدراك الشعب الفلسطيني لأهدافها الخطيرة في محاولة خلق الفتنة والفوضى. وقال إن هذا المخطط الذي سعت له حركة فتح يؤكد استمرار مساعيها لخلق الفتنة والفوضى على الساحة الفلسطينية بما يخدم أهداف الاحتلال الصهيوني لضرب الاستقرار وترويع المواطنين الآمنين. حالة ترقبوكان قطاع غزة شهد حالة من الترقب، بعد دعوات أطلقت على مواقع فيسبوك ومنتديات تابعة لحركة فتح للمشاركة في مظاهرات وثورة، بعد ظهر اليوم ضد حكم حماس في قطاع غزة. وأطلق نشطاء موقع رسمي باسم ثورة الكرامة إلى جانب عدة صفحات على فيسبوك، ومنتديات حركة فتح حرضت الفلسطينيين على الخروج في مظاهرات في أرجاء قطاع غزة من أجل إنهاء الانقسام. وبينما حرصت بعض المواقع والمشاركات على إظهار أن هذه الدعوات تنطلق لإنهاء الانقسام، تحت شعار الشعب يريد إنهاء الانقسام، جاءت مشاركات أخرى تدعو لإنهاء ما وصف بانقلاب حماس. وقالت إحدى الصفحات الداعية للثورة إن شباب قطاع غزة سيقوم بعمل عظيم سيغير وجه التاريخ استلهاما لثورة تونس الخضراء ومصر. وسبق أن أعلنت فتح تأييدها رسمياً للثورة ضد حماس في غزة. وحث عضو اللجنة المركزية للحركة توفيق الطيراوي، الفلسطينيين في قطاع غزة على الثورة "ضد الظلم والقمع من قبل حكومة حماس"، و"ضد كبت الحريات وضد الدكتاتورية وسياسة القمع والظلم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل