المحتوى الرئيسى

رغم الإجراءات الإحترازية‮.. ‬البورصة تنتظر اختبار الأحد

02/11 19:32

رغم الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها هيئة‮ ‬الرقابة المالية تدخل البورصة بعد‮ ‬غد الأحد اختبارا صعبا حيث تستأنف التداول بعد اسبوعين من التوقف بسبب احداث التظاهرات‮.. ‬وسيطر القلق علي المستثمرين من جلسة الأحد رغم الآليات الاحترازية التي تستهدف تحقيق اقصي قدر من الأمان للسوق وحمايته من مخاطر التعرض لخسائر كبيرة تعيد ذكريات الاربعاء والخميس التاليين لتظاهرات ‮٥٢ ‬يناير‮.. ‬ويتفق الخبراء علي اهمية قرارات تخفيض مواعيد العمل بالبورصة إلي ‮٣ ‬ساعات بدلا من ‮٤ ‬ساعات ووقف العمل بالجلسة الاستكشافية السابقة علي جلسة التداول،‮ ‬وكذلك استحداث حد سعري جديد علي مؤشر‮ ‬EGX100‮ ‬بحيث يتم وقف التداول نصف ساعة اذا حدث تغير في قيمة المؤشر معدله ‮٥‬٪‮ ‬وللمدة التي يحددها رئيس البورصة اذا حدث تغير ‮٠١‬٪‮ ‬واشار الخبراء إلي ان تعليق العمل بآليات الشراء والبيع خلال ذات الجلسة اجراء مناسب وكان مطلبا قويا لحماية المستثمرين‮.‬التغير السعري للاسهموينتقد هيثم عبدالسميع رئيس قسم‮ ‬التحليل الفني بشركة اكيومين للسمسرة الاجراءات الاحترازية مطالبا بضرورة خفض نسب التغيير السعري بحيث يتم ايقاف السهم عن التداول لمدة نصف ساعة في حالة حدوث تغيير سعري بنسبة ‮٥‬٪‮ ‬بدلا من ‮٠١‬٪‮ ‬بالاضافة إلي ايقاف تداول السهم حتي اخر الجلسة اذا تجاوز التغيير السعري ‮٠١‬٪‮ ‬بدلا من ‮٠٢‬٪‮ ‬لإحكام السيطرة علي السوق في ظل احتمالية التراجع الكبير خلال جلسات التداول الاولي‮. ‬واضاف ان خفض مدة جلسة التداول من ‮٤ ‬ساعات إلي ‮٣ ‬ساعات اجراء مقبول لكنه لا يحقق الفائدة المطلوبة في احكام السيطرة الكاملة علي السوق وتقليل حدة الخسائر المتوقعة‮.. ‬موضحا ان اخر جلسة تداول شهدها السوق تؤكد علي هذه النظرية حيث ان معظم الاسهم المتداولة تم ايقافها ‮٥٤ ‬دقيقة بعد تراجع‮  ‬السوق بنسبة ‮٦‬٪‮ ‬في اول ‮٠١ ‬دقائق من التداول وكانت النتيجة انهيار السوق وتراجع المؤشر الرئيسي بنسبة تتجاوز ‮٠١‬٪اجراء ليس له معنيويعتبر عبدالسميع اتجاه البورصة‮ ‬لتسهيل اجراءات المصادقة علي طلبات الشركات لشراء اسهم الخزينة اجراء ليس له معني مؤكدا ان ذلك سيؤدي إلي ايقاف نمو الشركات المتداولة بالبورصة لمدة ‮٦ ‬أشهر علي الاقل‮.. ‬وتساءل عن الاساس الذي استندت اليه البورصة لاتخاذ هذا الاجراء خاصة ان اسهم الخزينة تعتبر اخر اجراء يمكن ان تتخذه البورصة لمواجهة الازمة الحالية‮. ‬واضاف ان الازمة الحالية لا يمكن علاجها من خلال اسهم الخزينة وكان يجب علي ادارة البورصة عقد لقاء فوري مع رؤساء البنوك لحثهم علي دخول السوق في الفترة الحالية نظرا لحجم السيولة الكبير الذي يتمتع به القطاع المصرفي مع وضع حدود لملكية البنوك مشيرا إلي ان الاسعار الحالية للاسهم تعتبر مغرية للشراء وخاصة البنوك بالاضافة إلي ان المكاسب ستكون مضمونة علي المدي القصير‮.‬المرونة في التطبيقويري محمد النجار الخبير‮ ‬الاقتصادي بشركة المروة لتداول الاوراق المالية ان الاجراءات كافية ولكن شريطة ان تتسم بالمرونة في التطبيق لسهولة التعامل مع ما يطرأ من مستجدات خلال المرحلة القادمة خاصة ان المتحكم في اتجاه السوق هو التطور الميداني للمظاهرات والذي يتغير بصفة يومية وغير متوقعة وبالتالي اتوقع ان يستمر العمل بهذه الاجراءات حتي انتهاء الازمة‮. ‬ويضيف انه يأخذ علي هيئة الرقابة المالية عدم تغيير الحدود السعرية للاسهم والابقاء علي الحدود القديمة لكنه رأي في الحد السعري الجديد للمؤشر نوعا من التعويض لعدم تعديل الحدود السعرية للاسهم مشيرا إلي انه من الطبيعي ان تشهد الجلسات الاولي من التداول تراجعا في ظل الظروف الحالية حتي يتم ضبط ايقاع السوق مع عودة الاستثمارات في التدفق من جديد بالتزامن مع استعادة حالة الاستقرار علي المستوي السياسي الذي سينعكس علي‮ ‬الاداء الاقتصادي‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل