المحتوى الرئيسى

‮ ‬هل أنت خائن ؟

02/11 19:32

تنتهي ‮  ‬الأزمة‮ ‬،‮ ‬سوف تنتهي مهما كان الوقت ومهما كانت‮ ‬البداية،‮ ‬سوف تنتهي إلي‮ ‬مرحلة مختلفة من حياتنا بكل ماتحمل من أمال وأحلام بحياة أفضل‮  ‬،‮ ‬سوف تنتهي الأزمة ويبدو المشهد السياسي في عافيته‮ : ‬دستور صالح لتداول السلطات وحماية الشعب وجه رئاسي جديد مقبول ليس بيننا وبينه وسطاء‮  ‬ أفكار تختصر من تخلفنا سنوات طويلة إقتصاد متين أقل فسادا أمن يصلح ماأفسدته الليالي التي عشناها في ذعر وخوف‮.‬سوف تنتهي الأزمة‮ ‬،‮ ‬وسوف تعبر كل الأطراف إلي عالم مختلف عن ماقبل‮ ‬25‮ ‬يناير‮ ‬،‮ ‬لاشك‮ ‬،‮ ‬تنتهي و تترك جروحا عميقة في علاقاتنا الإجتماعية‮ ‬،‮ ‬بين أشقاء وأصدقاء وأبناء وطن واحد،‮ ‬جروح سببها مصطلح الخيانة الذي طل بوجه قبيح‮ ‬،‮ ‬وتركنا نتهم بعضاً‮ ‬بأصعب تهمة‮ : ‬الخيانة‮ ‬،‮ ‬مع أن الحقيقة لاأحد خائن في شعب مكافح من أجل حياة أفضل‮ ‬،‮ ‬المتظاهرون في ميدان التحرير والمنضمون لهم والمتعاطفون معهم والمناضلون بهم يحبون مصر ولايثورون عليها لكن يثورون من أجلها‮ ‬،‮ ‬وفي المقابل المتظاهرون في ميدان مصطفي محمود والمنضمون لهم والمتعاطفون معهم‮ ‬،‮ ‬كلنا فريق واحد يحب مصر‮ ‬،‮ ‬الغاية واحدة ولو إختلفت الطرق‮ ‬،‮ ‬ممر سياسي نعبر به نحو السنوات التالية‮ ‬،‮ ‬يحمل كلا الفريقين وجهة نظر وطريقة‮ ‬،‮ ‬وكلاهما يحمل في قلبه نفس الوطن ويحمي نفس المستقبل‮ ‬،‮ ‬لانريد أن نخرج من الأزمة‮ .. ‬بأزمة‮ ‬،‮ ‬لانريد ان نخرج من الأزمة بتبادل إطلاق الرصاص إلي صدورنا بتهمة خيانة نفس الوطن‮ ‬،‮ ‬لانريد لأحد ان يزايد علي رأي أحد أو فكر أحد أو قرار أحد‮ ‬،‮ ‬طالما كل الطرق تؤدي إلي مصر التي نحلم بها ونحلم لها‮ ‬،‮ ‬منذ‮ ‬30‮ ‬يناير وهناك أشقاء في بيت واحد لايتكلمون مع بعضهم‮ ‬،‮ ‬يقاطعون نفس نقطة الدم التي تربطهم‮ ‬،‮ ‬هناك أصدقاء عمر أقسموا بالخصام العمر كله‮ ‬،‮ ‬هناك جيران لايتبادلون سلاماً،‮ ‬هناك زملاء عمل لايتعاونون لإختلاف وجهات النظر‮.‬الحوار مفقود،‮ ‬كلمة العقل‮ ‬غائبة،‮ ‬الضحكة التي كنا ننهي بها خلافاتنا في الرأي تحولت إلي قطيعة وإتهام بالعمالة لجهة أو نظام‮ ‬،‮ ‬لست خائفا من الأزمة التي نمر بها‮ ‬،‮ ‬فهي مفترق طرق كان إجباريا‮ ‬،‮ ‬إنتظرناه منذ سنوات طويلة لتصحيح أوضاع‮  ‬فوق المنطق وقدرة العقل علي أن يفهم‮  ‬أو يتحمل،‮ ‬سوف تعود مصر إلي خريطة العالم أكثر قوة لأنها تحملت الحرية دون أي إنهيار،‮ ‬الخوف من المحاكم التي أقمناها لأنفسنا‮ : ‬هذا خائن لأنه يشيع الفوضي في بلده‮ ‬،‮ ‬وهذا عميل لأنه يفضل بقاء النظام‮ ‬،‮ ‬وهذا فاسد لأنه لم يتكلم‮ ‬،‮ ‬وهذا فاجر لأنه يشجع إستمرار مايحدث‮  ‬،‮ ‬هذا لص سرق مال الشعب وهذا يحمل أجندة سرية يعمل علي تنفيذها‮ ‬،‮ ‬هذا متقلب وهذا متغير وهذا إنتهازي‮.‬هذا شباب متحرر وهذا جيل عجوز خذل بلده‮ ‬،‮ ‬هذا شباب ثائر وهؤلاء شيوخ يجب أن يغادروا الحياة بأكلمها‮ ‬،‮ ‬هؤلاء يتكلمون باسم الله وهؤلاء يتكلمون باسم الرئيس وأخريين يتكلمون باسم الفلوس واسم الخوف واسم الأمل‮.‬مصر هي الجميع بكل الأفكار وكل الأراء وكل الإتجاهات وكل الأعمار،‮ ‬شباب اليوم ثار في كل أنحاء مصر وليس التحرير فقط‮ ‬،‮ ‬وشباب الأمس هو الذي ثار وغضب في عافية النظام ومهد الطريق‮ ‬،‮ ‬ويجب ألا ننسي دفاع كل شريف في كل زمن عن بلده وعن وطنه وعن مصر‮ ‬،‮ ‬وألا نتهم الجيل والأجيال الماضية بالأستسلام فبينهم رموز ماتت وهي تدافع عن حبة عين هذا الوطن عمر بحاله‮ ‬،‮ ‬مصر التي نريدها أن تحترم معتقدات الآخر مهما إختلفت معك‮. ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل