المحتوى الرئيسى

القاسمي يتحدى الثلوج والجليد في رالي السويد

02/11 18:34

أبوظبي- خاص (يوروسبورت عربية) يستهل سائق فريق "أبوظبي فورد" الشيخ خالد القاسمي ومساعده مايكل أور الجمعة موسم بطولة العالم للراليات العام الحالي برالي السويد الذي تستمر منافساته حتى 13 شباط/فبراير الجاري، طامحاً في تحقيق نتائج مميزة في المراحل الاسكندنافية المعروفة بمساراتها الثلجية غير الاعتيادية. ويعتمد القاسمي بسيارته الجديدة "فورد فييستا آر إس" على الخبرة الطويلة التي اكتسبها في المشاركات الأوروبية والشرق أوسطية ويمني النفس بالصعود على منصة التتويج في السباق الرئيسي، بينما يشارك ثنائي "فريق أبوظبي للناشئين" ماجد الشامسي وبدر الجابري في الرالي بفئة الإنتاج للمرة الأولى. ويقول القاسمي في تصريحات صحافية إن "الفريق مستعد لخوض جولة السويد، والسعادة تغمره بالعودة إلى أجواء البطولة بعد العطلة الشتوية على متن السيارة الجديدة التي قام بتجربتها في رالي كارلستاد مؤخراً كمرحلة تجريبية لرالي السويد، وتأكد من خلاله على الاستعداد التام". وأوضح أن "التجارب الأخيرة زودته بجاهزية كاملة للتعامل مع السيارة الجديدة، والنسق الأفضل لقيادتها فوق طرقات تغطيها الثلوج"، مضيفاً أن "السويد تشكل تحدياً كبيراً في بطولة العالم للراليات، وفريقه مصمم على تحقيق نتائج جيدة، وتجاوز المسارات الصعبة". ويقام رالي السويد على 22 مرحلة بمسافة 350 كيلومتراً يحفها الجليد في كافة المسارات والطرق، وهو أحد 13 جولة ضمن برنامج بطولة العالم للراليات التي يتمنى القاسمي إنهاءها بمركز يليق بسمعة الإمارات في عالم سباق السيارات وهي التي حققت مجداً غابراً بقيادة المتسابق الذهبي محمد بن سليم.   من جهته أكد مدير فريق "أبوظبي فورد" مالكولم ويلسون أن "مشاركة الشيخ خالد القاسمي في رالي السويد ليست الأولى، لذلك فهو متفائل بأنه سيتغلب على صعوبة مساراته، وسيتمكن من تحقيق النتائج المطلوبة". وقال ويلسون إن "القاسمي يمتلك الخبرة الكافية للتعامل مع أجواء الرالي، خصوصاً مع التطور المستمر في مستوى أدائه، واعتياده قيادة سيارة بنفس مواصفات "فييستا آر إس" في بطولة الشرق الأوسط للراليات خلال الموسم الماضي". أما بدر الجابري وماجد الشامسي سائقا فريق الناشئين -الذي أسسته وتدعمه هيئة أبوظبي للسياحة ضمن برنامجها لتطوير ورعاية جيل جديد من سائقي الرالي المواطنين- فيشاركان للمرة الأولى على متن سيارة "سوبارو" الجديدة عقب تألقهما ببطولة كأس فييستا 2010. ويقول الشامسي إن "الفريق على موعد مع منافسات ليست سهلة، لكنها بوابة مهمة للمضي قدماً، وإثبات القدرة على التقدم نحو البطولات المقبلة لرفع اسم إمارة أبوظبي، والوفاء بالمسؤوليات الملقاة علينا في تمثيل الإمارات على الصعيد العالمي". وبدوره، شدد الجابري على أن "مسارات رالي السويد التي يقطعها للمرة الأولى تحتاج إلى التأني وعدم التهور، كما أن مراحلها تحمل الكثير من الاختبارات لسيارته الجديدة، وهي فرصة جيدة بالنسبة له لتعزيز مهاراته في القيادة على هذا النوع من الطرقات"، مضيفاً أنه "سيحاول المحافظة على الثبات، وإنهاء السباق بقوة مع الالتزام بالحذر ومسار الطريق".   من محمد الحتو  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل