المحتوى الرئيسى

الكرامة والعزة والاستقلال لك ياعراق بقلم:حسين العامري

02/11 18:34

ألكرامة والعزة والحرية والأستقلال لك ياعراق لماذا كل هذه الاهات والويلات عليك ياعراق الجراحات نحن من هذا المنطلق الحق نقول بأسم العراقي الأبي ، عمر الإباء والكرامة ورفض الذل في دمه لا يهجع ، وما اكثر ما ترى الدماء تسيل من أجل عزة هذا الوطن لأنه يستحق ذلك كيف لا وقمم المكارم كلها تجتمع فيه ، وحين يتكلم العراق يخشع كل من في العالم ممن يحمل الحياء ، ويبقى ضوءا منيرا لمن يريد العزة ورفض المهانة حين ينحسر نورها فيسطع لينير الدرب لكل رجال العراق الذين أبو على انفسهم إلا العيش بعزة هذا الوطن ليجعلوه كالمجرة يوما بعد يوم تنمو وحولها الكواكب تلمع ، ألا يعلم البعض أن العراق ينحني وجعا ويصير صبح الناس ليلا مظلما والعروبة رُزئت في ظل حكومة المالكي السيستانية ومن تآلف معها ؟؟ فلا يوجد في العراق حقوق للسجناء ولا لغيرهم فقد كشفت مصادر برلمانية عراقية أن رئيس الحكومة نوري المالكي أصدر تعميما وزعه على مجلس النواب ، منع بموجبه أعضاء مجلس النواب من القيام بأية زيارات مفاجئة للسجون والمعتقلات التي تديرها الحكومة ، وهذا التعميم جاء بعد عدة أيام من إعلان منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية وجود سجن سري في بغداد يديره المالكي بنفسه نقل إليه ما يقارب الـ 300 سجين من سجن الشرف المثير للجدل قبل زيارة رسمية للمنظمة حيث قالت المنظمة الدولية أن قوات النخبة الأمنية الخاضعة لإدارة المكتب العسكري الخاص لنوري المالكي تتولى إدارة مركز اعتقال سري يدعى (العدالة) يقع في أحد مناطق العاصمة بغداد ولا تزال الحكومة العراقية تنفي وجود مثل هذه المعتقلات والسجون ، فإن بقينا على سكوتنا الغريب هذا حينها لا ينفع البكاء والندم بعد أن جرت الدماء وتصدعت القلوب وتقطعت الأجساد .. دم العراقيين الشرفاء جميعهم هو أوسع طريق للكرامة ، هذا جواب لمن يستفهم بحيرة ماذا يصنع ؟ فمن يخاف الى الآن من ثورة وانتفاضة الأبطال ويتخوف من سفك الدماء وسقوط الشهداء أقول له إن الدماء التي تسيل اليوم هي اكثر بكثير من الدماء التي يراد لها ان تجري من اجل الكرامة والعزة والحرية والاستقلال فنحن في كل يوم يسقط العديد منا من الأبرياء بلا ثمن فما لنا لا نجري دمائنا بإرادتنا وبعدد أقل لنصل الى نتيجة أكبر بل لا تقدر بثمن ؟؟ عراقنا اليوم يمطر دما فلماذا لا نجعل هذه الدماء تسقي الكرامة التي زرعها الأباة ؟؟ وليعلم الجميع لو لا دماء أبناء العراق الأبطال الشجعان التي تسقي تربته لبقيت أرضه قاعا بلقعا ، وها هم المواطنون العراقيون الشجعان بعد أن سئموا من العنف السائد وانتشاره في البلاد فقد تظاهروا الجمعة 4/ شباط في شارع المتنبي وسط العاصمة العراقية بغداد ، للمطالبة بتغيير السياسات المنهجية في البلاد وتطبيق الوعود التي أطلقها أعضاء مجلس النواب إبان فترة الانتخابات ، داعين إلى عدم فرض القيود على الحريات وعدم استخدام سياسة تكميم الأفواه وردد المتظاهرون شعارات مفادها ( إرحل إرحل برلمان غير قادر على الأمان) يذكر أن هذه التظاهرة تعتبر الأولى من نوعها من حيث المطالبات بتغيير سياسات البلاد ، حيث كانت تقتصر المطالبات على تصريحات بعض الكتل السياسية وانتقادات عدد من السياسيين ولانعرف من هوالسبب بل نقول وناكد ان عدم توفير الخدمات في العراق هو بسب السياسيين الذين موجودين الان على سدة الحكم ولانستثني واحد منهم بل كلهم مشتركون في الفساد الذي يحل في بلاد الرافدين العراق الحبيب نحذركم ياساسة ألعراق من الايام القادمة وماستشهد الساحة ألعراقية من مظاهرات لاسقاطكم لكي تعرفوا من هوشعب العراق الثائر الذي اذا أنتفظ لايقف في طريقة أحد حتى وأن كان مرجعه يمنعه من المظاهرات فأنه لايستجيب له بسبب هم من سلطوا هؤلاء السياسيين على رؤسهم لمرة ثانية وهم يعلمون علم اليقين بأنهم فاسدين لكن لاباليد حيلة لأن الامر ليس بيد المرجع والالسياسي بل يوجد من يسيرهم على ألانتقام من الشعب ألعراقي ألغيور فنقول سحقا لكم يامن تريدون الشر للعراق ولشعبه ستشهد الايام القادمة بسم الله الرحمن الرحيم وتلك ألايام نداولها بين ألناس صدق الله العظيم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل