المحتوى الرئيسى

حوار مع الشاعر الكبير عاطف الجندي

02/11 18:34

حوار مع الشاعر الكبير عاطف الجندي عضو اتحاد كتاب مصر رئيس منتدى عاطف الجندي الأدبي باتحاد كتاب مصر و على الإنترنت أجرى الحوار : آلاء عثمان ــ صدر مؤخراً بيان عن عدد من المثقفين ، للتنديد بالنظام المصري ، تأييدا للثورة .. فما موقف حضرتك من هذا البيان . * أنا عضو مشارك في الثورة و يشرفني ذلك كثيرا و أتضامن طبعا مع بيان المثقفين مع أنه غير كاف بل يجب على الجميع المشاركة فمن شاهد غير من سمع و من شارك غير من شاهد و هكذا و اليوم نزلنا كأعضاء اتحاد كتاب مصر من مبنى الاتحاد يترأسنا رئيس الاتحاد الأديب محمد سلماوي و اتجهنا إلى ميدان التحرير و هذه مشاركة متأخرة من الاتحاد و لكنى حملت لوحات باسم اتحاد الكتاب من قبل و لوحات باسم منتدى عاطف الجندي الأدبي و شارك معي عدد كبير من أعضاء المنتدى مطالبين بمطالب الثورة . ــ و ما هي رؤيتك لثورة الشباب التى اندلعت في الخامس والعشرين من شهر يناير ، و التى مازال صداها مستمر حتى الآن ، و رؤيتك تجاه الأوضاع العامة في مصر بعد 25 يناير . * هي أعظم ثورات مصر حتى الآن فالكل مشارك فيها ، حقيقي بدأها الشباب و لكن كل طوائف الشعب المصري شاركت تباعا و الأوضاع في مصر تغيرت منذ 25 يناير هي ثورة للحرية و الديمقراطية و الصحوة المصرية بعد ثلاثين عاما من الخمول و السبات راح ضحيتها عدد كبير جدا من خيرة شباب مصر ببطش النظام و أتمنى أن لا يزيد العدد في قابل الأيام . و أقول بأنها الأعظم لأنها ليس لها بطل محدد أو زعيم فالزعامة للشعب و لم يطالب أحد فيها بالرئاسة او القفز على السلطة و شارك فيها المسلمون و المسيحيون و الصغار قبل الكبار و عن نفسي أخذت أولادي ليشاركوا في صنع الحدث و ليتعرفوا على تاريخ بلدهم الذي يكتب من جديد الآن . ــ وهل هناك ثورة أدبية متأثرة بالثورة الحالية على النظام السياسي . نعم ثورة مصاحبة للحدث وجدتها مع عدد كبير من الشعراء خاصة في القصائد الشعرية المتنوعة مع مشاركة فعالة من البعض في الأحداث و كتاب القصة أيضا فمن أول يوم كتبت قصيدة ( رسالة إلى طاغية ) و مع توالى الشهداء كتبت قصيدة بالعامية بعنوان ( الورد اللى فتح في جناين مصر ) و بعدها قصيدة ( كنت معكم ) أقول فيها و أتشرف بأنني عضو من نسيج هذه الثورة ليس لدي حزب سياسي معين و لكني أحب تراب هذه البلد التي نجري في عروقنا جميعا ــ و ما هى تصوراتك للمرحلة القادمة . أعتقد أن الثورة ستمتد و سيضخ فيها كل يوم وقود جديد حتى تتحقق مطالب الشعب برحيل النظام بكاملة هذا النظام الذي عاث طيلة ثلاثين عاما ناهبا ثروات مصر و ختمها بتقديم القرابين بأرواح أكثر من 330 شهيدا في ثورة الشعب للمطالبة بحقوقه و لا يعلم سوى الله إلى كم سيصل هذا العدد مع تغطرس النظام و الجلوس على سدنة الحكم على جثث الضحايا * قصيدة رسالة إلى طاغية للشاعر عاطف الجندي *** ثلاثون عامًا و ما من جديدْ سوى أن رجعنا لعصر الجليدْ فقدنا الذي كان بين الأحبة ِ حِضنُ اللقاء ِ بدفء الوريد ْ فقدنا البكارة َ في كل شيءٍ و عدنا عبيدا و ما من عبيدْ و صرنا رمادًا لمجد ٍ تولى و صرنا غبارًا لماض ٍ تليدْ و صرنا سَبايا لأرث ِ التمِّلك ِ فتوى الطوارئ حُكم ِ الحديد ْ لنا كلُّ يوم ٍ بكاء ٌ جديد ٌ و حزن ٌ مقيم ٌ و قهر ٌ فريد ْ و أنت َ بأعوامِك َ الكثر ِ باق ٍ علينا تبيد ُ الضياء َ و تفني النشيد ْ و لو كنت ربًّا فأنا كفرنا بآيات ِ حُسنك ِ ها قد مللنا و ضاق الفضاءُ و ما من مُريد ْ و ما كنت َ يومًا رسولا لشيءٍ سوى دعوة ٍ للضنا .. و الوعيدْ ثلاثون قهرًا و ما قد شبعت َ و تبغي المزيدَ المزيدَ المزيد ْ رصيدُك في الحبِّ صفر ٌ و في الفقر شعب ٌ و أيامُك َ السود ُ لا تنتهي أو تحيد ْ شقيقك َ – في البطش - في ( جدة ) الآن َ يبكي عليك َ و يرجوك َ أن تقتفي دربه ُ كالبريد ْ ***

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل