المحتوى الرئيسى

البلاغ رقم 2 ,خلعنا مبارك بقلم:إبن الجنوب

02/11 18:34

البلاغ رقم ,2 ,خلعنا مبارك. كتب إبن الجنوب, كان في نيتنا أخذ أيام عطلة مع المتابعة الدقيقة عن بعد, و لكن ما تجري الرياح بما تشتهى السفن ,و قطعنا العطلة ,لأن الأحداث التاريخية, لا تنتظر تسجيل المواقف بشئ من التأخير,و عملية التطهير قد إبتدأت الآن بمصر ,.....الآن يبدو أن ألمانيا طريق العلاج هو الخيار الوحيد الذي بقى أمام الريس بارليف, لنداوي الشعب و يتداوى الريس, بارليف, حتى يقضي بقية عمره بعد أن قضى نحبه سياسيا و صدور....الشئ المؤكد أن الريس بارليف قضى نحبه سياسيا ,و لا يمكن أن تصبح الدويلة المزعومة ,هي التي وصلت إلى التحكم بنا, و خياراتنا في الإسقاط و الرحيل... كان هذا تحليلنا يوم الإثنين الفارط ,تحت عنوان ... قضى نحبه سياسيا ... لن يأخذ منا العسكر, البلاغ رقم 2, الذي بإمكاننا فيه الكتابة و القول ,الرئيس المخلوع مبارك . لن يختطف منا العسكر هذه اللحظات التاريخية. البيان رقم 1 ,فعل فعلته , و حشود الجماهير تنزل إلى الشارع, كل عائلات مصر نزلت الليلة, إنه الطوفان ,طوفان سيأخذ معه الأقزام, أقزام الإعلام, تلك الرهوط ,التي ساهمت في تعذيب الشعب المصري ,و زينت للحاكم كل الأكاذيب, نفس إولائك الذين نزلوا لحرق سفارة الجزائر, من أجل مقابلة كروية, لتنسي الشعب مآسيه ,في تشرين الثاني 2009 ,و قرعنا الجرس في فبراير 2009, بمقال تحت عنوان ...إيه اللى رماك على المر يا ريس ... صانعوا التاريخ, شباب مصر أن لا يسلموا الأمر إلى الجيش , لا تتركوهم يسرقون لكم ثورتكم, لسنا بحاجة إلى نصف الجملة الإسمية, لسنا بحاجة إلى الإبقاء على الخبر, نعم نريد تزامن رحيل المبتدأ و الخبر, لا طنطاوي و لا سليمان . نريد الجيش كحامي تأمين العملية التي قام بها أمهر الجراحين الشعب ,نريد إشراف القضاء ,و القضاة في تأمين كل مفاصل الدولة المفككة الآن . آلاف الأعوام من الحضارة المصرية, لا يمكن لها إلا أن تطيح في 17 يوما من الثورة بالرئيس المخلوع ,حيث وصل طوفان , الغضب الشعبي ,لأن الأمة مصدر السلطات و الشرعية . تحركت الفراعنة ,من دون أخذ إذن من الفرعون الأخير, عندما تتدفق الملايين في الشوارع , و هي تردد ملء الحناجر ...موش عايزينك...يعني موش عايزينك...المسؤول الوحيد الذي زج بالجيش في المعركة بين السلطة و الشعب هو الريس المخلوع شعبيا . تجاوز الريس المخلوع ,نعم المخلوع, هذا الطريق الوحيد أمامه ,تجاوز الحدود الإخلاقية, و ترك الجيش في وضع صعب و لا يمكنه أن يبقى على حياده بين سلطة و شعب و المؤسسة القضائية ايضا التي حكمت بخروج الأمن من حرم الجامعة و الذي قضى بمنع بيع الغازللدويلة المزعومة . نحن نحرص أيضا على إنتقال الحكم سلميا ,و يكفينا من سماع الإسطوانة المشروخة, صانع حرب ,و بطل حرب, بينما هو إعتدى على الأبطال الحقيقيين, و نحن عرفنا الجنرال الشمصي أحد أبطال مصر مات يتسول كعامل بسيط في شركة تأمين, و الجيش يعرف هذا و بالأخص عمرو سليمان صاحب كل القذرات السياسية ضد المقاومة و الثوار. أولائك الذين بالأمس و من بينهم سليمان و العديد من النفوس المريضة, التي ألقت باقلامها بعدما ألهبنا صدورها, بما يختلج في صدورنا . تريد إمتطاء ثورة شعب نقول لها سنلاحقك اينما كنت. هؤلاء الذين منوا النفس بالأمس , بفتور ثورة شباب مصر,خاب ظنهم , من أقزام أنس الفقى , فهل خنق الإعلام العالمي و ضرب مراسليه و إخنطاف حاملي الثورة نجح في فل عزم الثوار. جمعة الطوفان غدا, ستكون بدون مبارك بارليف المخلوع , حيث ستقطع شرايين النفس السياسيى لبارليف مبارك , لقد مات سريريا ,نزعوا عنه التنفس الإصطناعي حلفاء الأمس. لا لحكومة مصرية تصارع الإخلاق , لا لأي قوة ترفض قلب الصفحة المؤلمة . لماذا وصل الرئيس المخلوع مبارك بارليف إلى ما كان بإمكانه تجنبه , لو كان له حصافة فكر . هذه رسالتنا الليلة, لمعمر القذافي , و كل من يعتقد أن الحكم بالمخابرات سيمكنه من الإعتداء على الشعب . هذه رسالة واضحة إلى كل الذين يعتقدون أن رؤساء حكومات كانوا على رأس إستخبارات سيحل المشكل . كل هؤلاء إستغلوا طيبة القلب العربي ,فكونوا أجهزة إستخبارات و رجال أعمال آخر زمان .لمحقنا . الآن على كل الفتات الذي تركه الرئيس المخلوع مبارك بالرليف, عليهم كنس بعضهم و المغادرة,فبقائهم هو إستفزاز من مخصيين , أناسا لا طعم لهم و لا لون . بعد أن كتبنا, مصر مقبلة على تطورات خطيرة بتاريخ 26.11.2010, اليوم نكتب للتاريخ , مصر مقبلة على تطورات اساسية و بحاجة إلى حكومة و نظام ذات معنى , و هذه الحكومة لن تستطيع العيش في ظل إتفاقية إسطبل داوود . رحل مبارك بارليف دون إعتذار من الشعب , فإستحق البيان الشعبي رقم 2 . الشعب المصري ; بقدرة رب العزة خلع مبارك بارليف ; والشعب سيد قراره و على الجيش تأمين رجوع الحكم المدني, ثم الرجوع إلى ثكاناته و يبقى تحت إمرة الحكم السياسيى .و رهن إشارته و ما عدى هذا سيتحمل هو مسؤوليته لأن الشعب المصري لدغ من أكثر من جحر عسكري منذ 1952.و هو جدير بحكم مدني و يمتلك من النخب و الإطارات تبارك الله . عاش الشعب المصري .عاشت ثورة شباب 25 يناير . تصبحون على خير إبن الجنوب www.baalabaki.blogspot.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل