المحتوى الرئيسى

سخط أميركي بعد تباطؤ مصر في تبني تغييرات ذات مغزى

02/11 18:34

غزة - دنيا الوطن يبدو أن كل ما قام به النظام المصري حتى الآن لم يقنع الولايات المتحدة الأميركية التي تطالب بالمزيد من الاصلاحات، من دون أن تدعو مباشرة هذه المرة إلى انتقال السلطة من الرئيس المصري حسني مبارك إلى نائبه عمر سليمان. وقد دعا نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، الثلاثاء، إلى انتقال ينجم منه تقدم فوري لا رجعة عنه يتماشى وطموحات الشعب المصري وإلغاء قانون الطوارئ، وذلك بعد قليل من إعلان البيت الأبيض أن تصريحات نائب الرئيس المصري، عمر سليمان، "غير مفيدة". كما ناقش بايدن مع نظيره المصري هاتفياً، وفق بيان صادر من البيت الأبيض، كبح وزارة الداخلية المصرية لإنهاء فوري لاعتقال ومضايقة والتنكيل بالصحافيين والناشطين السياسيين وناشطي المجتمع المدني، وإتاحة حرية التعبير والتجمع، وإلغاء فوري لقانون الطوارئ، وتوسيع قاعدة الحوار الوطني لتشمل طائفة واسعة من أعضاء المعارضة، ودعوة المعارضة كشريك لتطوير خارطة طريق مشتركة وجدول زمني لنقل السلطة". وجاء في البيان "إلى جانب هذه الخطوات، وبجانب سياسة واضحة بعدم الانتقام، هذه هي المطالب العريضة التي تنادي بها المعارضة، وهو ما أبدت الحكومة استعدادها للقبول به". بايدن اعتبر أن تلبية مطالب الشريحة الواسعة من المعارضة يمكن أن تتحقق من خلال مفاوضات ذات مغزى مع الحكومة، حسبما أورد البيان. وأوضح مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية لـCNN، رفض كشف هويته، "أن الحكومة المصرية تقوم بما يتوجب عليها القيام به، لكن عليهم الآن تحقيق نتائج، وبايدن وضع أطر أشياء محددة تثبت قيامهم بذلك". وطرح المصدر تساؤلات تفرض نفسها بقوة عما إذا كان النظام المصري "حقًا على استعداد للتنازل عن السلطة لشخص آخر"، وتابع "هل سيعملون على إحداث تغييرات حقيقية أم وضع قشور على العملية لإكمال الشهور القليلة المتبقية دون تحقيق تغييرات؟". وتابع إن "هناك إحساسًا بأن الحكومة سوف تلعب على عامل الوقت، ولكن ماذا بعد؟ نحن على ثقة بأن الاحتجاجات لن تنفض".  واختتم بقوله "المعضلة للحكومة المصرية هي أن استمرارها يعني تأثيرها بشكل يفوق احتمال الاقتصاد المصري". وتعاملت إدارة الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بحذر تجاه الأزمة بالدعوة إلى إصلاحات ديمقراطية في مصر في محاولة للحفاظ على استقرار حليف محوري لها بالمنطقة وشريك لإسرائيل عبر إتفاقية كامب ديفيد عام 1978. وأكد مسؤول أميركي بارز لـCNN، آثر بدوره عدم كشف هويته نظراً غلى حساسية القضية، إحباط إدارة واشنطن قائلاً "هناك نوع من السخط هنا.. لا نريد مجرد كلام، نرغب في أن يؤدي لشيء ملموس". وكان المتحدث باسم الرئيس الأميركي قد وصف الثلاثاء، تصريحات سليمان بأنها "غير مفيدة". ففي أحدث تصريح له، قال المتحدث باسم البيت الأبيض، روبرت غيبس، الثلاثاء إن تصريحات نائب الرئيس المصري، عمر سليمان، الأخيرة "ليست مفيدة"." جاءت تصريحات غيبس هذه رداً على تصريحات سليمان بأن مصر ليست مستعدة للديمقراطية وأنه سيظل العمل قائماً بقوانين حالة الطوارئ. انفلات أمني من جهة أخرى قال صحافيون وشهود عيان لموقع "بي بي سي" إن مدينة الخارجة في محافظة الوادي الجديد شهدت انفلاتًا أمنيًا غير مسبوق بعد انسحاب معظم القيادات الأمنية في المحافظة. شاهد عيان ذكر أن مدينة الخارجة شهدت خلال الليل عمليات إطلاق نار كثيفة مجهولة المصدر، وأسفرت عن مقتل شخص واحد على الأقل. وقد ناشد أحد الأطباء العاملين في أحد مشافي المدينة، الجيش المصري بالتدخل، وقال إن السكان يعيشون أجواء رعب غير مسبوقة في تاريخ تلك المنطقة الواقعة في جنوب الصحراء الغربية في مصر. وأكد شاهد عيان آخر لاحقًا أن قوات الجيش المصري انتشرت في أحياء المدينة، ونجحت في السيطرة على الموقف. وقد احتشد مئات الآلاف من المحتجين المصريين في أكبر مظاهرة حتى الآن في ميدان التحرير في وسط القاهرة للضغط باتجاه تحقيق مطالبهم بتنحي الرئيس حسني مبارك. وبقي الآلاف منهم في الميدان حتى وقت متأخر من المساء، بالرغم من حظر التجول والبرد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل