المحتوى الرئيسى

وائل غنيم: إللي قاعد في الحكم لازم يفهم إن الموضوع مش كرامته الشخصية

02/11 18:34

كتب - هاني ضوَّه :أكد الناشط وائل غنيم إنه لا يقبل بأي ضغوط أمنية للتراجع عن موقفه من النظام المصري، مجددا نفيه لما تردد عن دعوته لعودة المتظاهرين إلى بيوتهم، بعد خطاب الرئيس مبارك مساء أمس الخميس.وفي تعقيبه على البيان الثاني للمجلس الأعلى للجيس، قال وائل غنيم في لقاء له بقناة العربية إنهم أصدروا بيانا يشكرون فيه الجيش المصري على دوره الوطني، وطالبوه فيه بأن يكون الضامن لمطالب الشعب، خاصة بعد انعدام الثقة بين الشعب المصري والنظام الحالي.شاهد الفيديووائل غنيم للجيشوتلى غنيم البيان حيث حدد فيه مطالب شباب 25 يناير والتي طالبت الجيش بضمان جدية التنحي الشرفي للرئيس مبارك وعدم عودته لسدة الحكم نهائياً تحت أي ظرف من الظروف، وإنهاء حالة الطوارئ بأسرع وقت واعادة الانتخابات في كل الدوائر التي صدر بحقها أحكام قضائية بالبطلان، وتمكين القضاء المصري من الإشراف الكامل على العملية الانتخابية برمتها.وأضاف وائل غنيم في البيان أن مطالبهم تتضمن كذلك ضرورة الرقابة على الانتخابات من قبل منظمات المجتمع المدني المحلي والدولي وتمكين المصريين في الخارج من ممارسة حقهم في التصويت بالسفارات والقنصليات المصرية، وكفالة حق الترشح في الانتخابات الرئاسية دون قيود تعسفية اتساقاً مع التزامات مصر طبقاً للاتفاقية الدولية للحقوق السياسية والمدنية ، وقصر حق الترشح للرئاسة على فترتين والانتخابات عن طريق الرقم القومي وحرية تكوين الاحزاب بمجرد الاخطار، ودون شروط.وقال إننا نطالب بكفالة حق الترشح في انتخابات الرئاسة دون قيود، وضمان حرية الإعلام، وتكوين حكومة تكنوقراطية تحكم البلاد حتى الانتخابات في سبتمبر المقبل، مشدداً على ضرورة أن يتم إصدار جدول زمني لتحقيق هذه المطالب.وأضاف غنيم: "للأسف النظام لا يزال لديه عقليات متحجرة لا تستطيع فهم لغة الشباب ولا كيف ويفكرون، ولا ماذا يريدون"، وقال: "النظام القائم مسئول عن المجازر التي ستحدث"، موجها حديثه لمبارك: "اللي قاعد في الحكم لازم يفهم إن الموضوع مش كرامته الشخصية، لقد وضعتم كرامتنا تحت "الجزم"، وآن الأوان أن تدفع الثمن".كما وجه وائل غنيم خطابه للشباب: "أنا عاوز أموت.. والناس دي عاوزة تموت.. وإللي عاوز يموت ينضم لينا ويشتغل معانا".   اقرأ ايضا:وائل غنيم: الاصلاح بدأ ولن نتنازل عما حققناه من مكاسب اضغط للتكبير وائل غنيم كتب - هاني ضوَّه :أكد الناشط وائل غنيم إنه لا يقبل بأي ضغوط أمنية للتراجع عن موقفه من النظام المصري، مجددا نفيه لما تردد عن دعوته لعودة المتظاهرين إلى بيوتهم، بعد خطاب الرئيس مبارك مساء أمس الخميس.وفي تعقيبه على البيان الثاني للمجلس الأعلى للجيس، قال وائل غنيم في لقاء له بقناة العربية إنهم أصدروا بيانا يشكرون فيه الجيش المصري على دوره الوطني، وطالبوه فيه بأن يكون الضامن لمطالب الشعب، خاصة بعد انعدام الثقة بين الشعب المصري والنظام الحالي.شاهد الفيديووتلى غنيم البيان حيث حدد فيه مطالب شباب 25 يناير والتي طالبت الجيش بضمان جدية التنحي الشرفي للرئيس مبارك وعدم عودته لسدة الحكم نهائياً تحت أي ظرف من الظروف، وإنهاء حالة الطوارئ بأسرع وقت واعادة الانتخابات في كل الدوائر التي صدر بحقها أحكام قضائية بالبطلان، وتمكين القضاء المصري من الإشراف الكامل على العملية الانتخابية برمتها.وأضاف وائل غنيم في البيان أن مطالبهم تتضمن كذلك ضرورة الرقابة على الانتخابات من قبل منظمات المجتمع المدني المحلي والدولي وتمكين المصريين في الخارج من ممارسة حقهم في التصويت بالسفارات والقنصليات المصرية، وكفالة حق الترشح في الانتخابات الرئاسية دون قيود تعسفية اتساقاً مع التزامات مصر طبقاً للاتفاقية الدولية للحقوق السياسية والمدنية ، وقصر حق الترشح للرئاسة على فترتين والانتخابات عن طريق الرقم القومي وحرية تكوين الاحزاب بمجرد الاخطار، ودون شروط.وقال إننا نطالب بكفالة حق الترشح في انتخابات الرئاسة دون قيود، وضمان حرية الإعلام، وتكوين حكومة تكنوقراطية تحكم البلاد حتى الانتخابات في سبتمبر المقبل، مشدداً على ضرورة أن يتم إصدار جدول زمني لتحقيق هذه المطالب.وأضاف غنيم: "للأسف النظام لا يزال لديه عقليات متحجرة لا تستطيع فهم لغة الشباب ولا كيف ويفكرون، ولا ماذا يريدون"، وقال: "النظام القائم مسئول عن المجازر التي ستحدث"، موجها حديثه لمبارك: "اللي قاعد في الحكم لازم يفهم إن الموضوع مش كرامته الشخصية، لقد وضعتم كرامتنا تحت "الجزم"، وآن الأوان أن تدفع الثمن".كما وجه وائل غنيم خطابه للشباب: "أنا عاوز أموت.. والناس دي عاوزة تموت.. وإللي عاوز يموت ينضم لينا ويشتغل معانا".   اقرأ ايضا:وائل غنيم: الاصلاح بدأ ولن نتنازل عما حققناه من مكاسبكتب - هاني ضوَّه :أكد الناشط وائل غنيم إنه لا يقبل بأي ضغوط أمنية للتراجع عن موقفه من النظام المصري، مجددا نفيه لما تردد عن دعوته لعودة المتظاهرين إلى بيوتهم، بعد خطاب الرئيس مبارك مساء أمس الخميس.وفي تعقيبه على البيان الثاني للمجلس الأعلى للجيس، قال وائل غنيم في لقاء له بقناة العربية إنهم أصدروا بيانا يشكرون فيه الجيش المصري على دوره الوطني، وطالبوه فيه بأن يكون الضامن لمطالب الشعب، خاصة بعد انعدام الثقة بين الشعب المصري والنظام الحالي.وتلى غنيم البيان حيث حدد فيه مطالب شباب 25 يناير والتي طالبت الجيش بضمان جدية التنحي الشرفي للرئيس مبارك وعدم عودته لسدة الحكم نهائياً تحت أي ظرف من الظروف، وإنهاء حالة الطوارئ بأسرع وقت واعادة الانتخابات في كل الدوائر التي صدر بحقها أحكام قضائية بالبطلان، وتمكين القضاء المصري من الإشراف الكامل على العملية الانتخابية برمتها.وأضاف وائل غنيم في البيان أن مطالبهم تتضمن كذلك ضرورة الرقابة على الانتخابات من قبل منظمات المجتمع المدني المحلي والدولي وتمكين المصريين في الخارج من ممارسة حقهم في التصويت بالسفارات والقنصليات المصرية، وكفالة حق الترشح في الانتخابات الرئاسية دون قيود تعسفية اتساقاً مع التزامات مصر طبقاً للاتفاقية الدولية للحقوق السياسية والمدنية ، وقصر حق الترشح للرئاسة على فترتين والانتخابات عن طريق الرقم القومي وحرية تكوين الاحزاب بمجرد الاخطار، ودون شروط.وقال إننا نطالب بكفالة حق الترشح في انتخابات الرئاسة دون قيود، وضمان حرية الإعلام، وتكوين حكومة تكنوقراطية تحكم البلاد حتى الانتخابات في سبتمبر المقبل، مشدداً على ضرورة أن يتم إصدار جدول زمني لتحقيق هذه المطالب.وأضاف غنيم: "للأسف النظام لا يزال لديه عقليات متحجرة لا تستطيع فهم لغة الشباب ولا كيف ويفكرون، ولا ماذا يريدون"، وقال: "النظام القائم مسئول عن المجازر التي ستحدث"، موجها حديثه لمبارك: "اللي قاعد في الحكم لازم يفهم إن الموضوع مش كرامته الشخصية، لقد وضعتم كرامتنا تحت "الجزم"، وآن الأوان أن تدفع الثمن".كما وجه وائل غنيم خطابه للشباب: "أنا عاوز أموت.. والناس دي عاوزة تموت.. وإللي عاوز يموت ينضم لينا ويشتغل معانا".   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل