المحتوى الرئيسى

أيمن نور: المعارضة المصرية منسجمة برؤيتها والشارع غاضب

02/11 18:33

 ذكر المعارض أيمن نور مؤسس حزب الغد في مصر أن "الشارع في مصر في حالة غضب وغليان عقب كلمة الرئيس حسني مبارك" التي فوض فيها صلاحياته لنائبه عمر سليمان مع الاستمرار في مهامه الرئاسية حتى سبتمبر المقبل.وأضاف أنه يتوقع تزايد المظاهرات المليونية التي "تحتج على فكرة بقاء الرئيس في السلطة".وقال "الشارع أي المتظاهرين والمحتجين وهم أعداد كبيرة في مصر، يروا أن الثورة لم تحقق أهدافها ولن تحقق هذه الأهداف إلا باستقالة الرئيس مبارك وخروجه نهائيا من المشهد السياسي".وأكد نور أن المعارضة في مصر منسجمة في رؤيتها، إلا أن هناك نوعا من عدم التشابه حول كيفية تحقيق ذلك.وقال "لدينا مطالب متفق عليها، لم نختلف أبدا في المطالب، لم نختلف أبدا في تفاصيل هذه المطالب، أعتقد أن الشارع المصري ينقسم لرأيين: رأي يرى أن هناك مطالب لم تتحقق، وأن عدم خروج الرئيس نهائيا من المشهد السياسي لا يثير اطمئنان الجماهير ولا يشفي الشباب الذي قام بالثورة ورغبتهم في الخروج النهائي للرئيس من المشهد السياسي. ورأي آخر يرى أن الخروج من المشهد من خلال نقل الاختصاصات، هو أمر مقبول في مرحلة انتقالية. هذا الانقسام بالطبع موجود في المجتمع وهو انعكاس أيضا لموقف المعارضة".وأشار نور إلى أن موقف المؤسسة العسكرية يقف نوعا ما مع الشارع المصري.وقال "حتى الآن موقف المؤسسة العسكرية أقرب إلى موقف الشارع في مصر، وأعتقد أن البيان الأول تضمن إشارات إلى هذا المعنى، ويمكن للبيان الثاني أن يسير في هذا الاتجاه أيضا أو أن يتخذ نفس الموقف الذي أشار إليه السيد عمر سليمان في بيانه وهو نغمة التهدئة والعودة إلى المنازل".وعما إذا كانت المؤسسة العسكرية تخطط لإحكام سيطرتها على زمام الأمور في البلاد، قال نور "دعني أقول لك، أنا كمواطن مصري أقف تحت مظلة الليبرالية، وكرئيس حزب ليبرالي أتمنى أن نتمسك بملامح الدولة المدنية التي نسعى إليها.أتمنى أن يكون دور الجيش هو حماية الشعب وحماية الوطن وليس التورط في مسألة الحكم بذاته.أعتقد أن الجيش ضمانة مهمة لمرحلة انتقالية في ظل أجندة إصلاحية يتم الاتفاق عليها مع كل الأطراف".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل