المحتوى الرئيسى
worldcup2018

مجلس الأمن ينعقد خلال أيام للتصويت علي إدانة الاستيطان الإسرائيلي

02/11 18:33

وقال عباس‏-‏ خلال استقباله وفد ملتقي الإعلاميين الرياضيين العرب الأول في مقر الرئاسة بمدينة رام الله أمس‏'‏اعتقد أن مجلس الأمن سيجتمع الاثنين المقبل أو أن الدول العربية ستطلب عقد جلسة لمجلس الأمن الأسبوع القادم من أجل التصويت علي قرار بإدانة الاستيطان الإسرائيلي‏'.‏ وأضاف الرئيس عباس‏'‏ نحن ذاهبون إلي مجلس الأمن من أجل إدانة الاستيطان بما يشمل كل النشاطات الاستيطانية وقد أخذنا العبارات التي قالها الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون حول الاستيطان ووضعناها في مشروع القرار ولكن الجانب الأمريكي يعترض عليها أو يرفضها وهذا شيء غريب إنهم يقولون عبارات لا يعنونها ومن هنا تبرز المشكلة في مجلس الأمن‏'.‏ وأوضح عباس‏'‏ نحن مصممون علي الالتزام بالشرعية الدولية والوصول إلي السلام من خلال المفاوضات مع احترام حق الشعب الفلسطيني في المقاومة الشعبية التي تجري في بلعين ونعلين والقري الفلسطينية الأخري‏'.‏ وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس‏'‏ أبو مازن‏':'‏ نحن لا نطالب بأي شيء بعيد عن قرارات الشرعية الدولية التي أقرها مجلس الأمن والمجتمع الدولي وأقرت في خطة خارطة الطريق ومؤتمرات القمة العربية والإسلامية‏'.‏ وأضاف الرئيس عباس‏'‏ حقوقنا ثابتة ومعروفة وهي أننا نريد دولة علي حدود عام‏1967‏ مع تبادلية طفيفة بالقيمة والمثل والقدس عاصمة لدولة فلسطين ونريد ما ورد في المبادرة العربية للسلام حول قضية اللاجئين حسب القرار‏194‏ ولسنا مستعدين لأن نقبل أقل من ذلك‏'.‏ كما استنكر وزير الأوقاف والشئون الدينية الدكتور محمود الهباش قرار ما يسمي‏'‏ لجنة التخطيط والبناء الإسرائيلية‏'‏ في القدس ببناء‏200‏ وحدة استيطانية في حي الشيخ جراح بالقدس في خطوة استيطانية جديدة من أجل تغيير ملامح الحي العربي الإسلامي وإعطائه طابعا يهوديا‏.‏ وأكد الهباش في بيان أمس أن هذه الخطوة تضاف إلي سلسلة الخطوات التي يسابق بها المستوطنون الزمن من أجل الاستيلاء علي أكبر قدر ممكن من أراضي المواطنين في القدس وغيرها في محافظات الوطن‏.‏ وأضاف أن ما قامت به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من استيلاء علي أرض الوقف المسمي اليمللي في القدس والتي تضم مسجدا بالإضافة إلي بعض العقارات وهي أرض وقفية إسلامية خالصة تعتبر حلقة من حلقات طمس المعالم الإسلامية في المدينة المقدسة‏.‏ وأشار الهباش إلي أن هذه الإجراءات اعتداء علي أرض الوقف وتتنافي مع الشرائع السماوية والقوانين الدولية والتي ضمنت وكفلت حرية العبادة والحفاظ علي الأماكن المقدسة لمختلف الديانات‏.‏ وأضاف ان ما يجري في القدس بشكل خاص من اعتداءات بحق المقدسات وفي مختلف الأراضي الفلسطينية يستدعي وقفة عربية وإسلامية جادة من أجل نصرتها وحمايتها‏,‏ مناشدا كافة الدول الصديقة والمحبة للحرية والسلام الضغط علي إسرائيل من أجل وقف هذه الممارسات المرفوضة‏.‏ وفي الوقت نفسه اتهم أحمد الرويضي مسئول ملف القدس في الرئاسة الفلسطينية‏,‏ إسرائيل باستغلال ما تشهده المنطقة من اضطرابات وانشغال وسائل الإعلام بها لتصعيد مخططاتها ضد مدينة القدس بغرض تهويدها‏.‏ وقال الرويضي ـ في تصريحات لإذاعة‏'‏ صوت فلسطين‏'‏ أمس ـ إن السلطات الإسرائيلية صعدت أخيرا‏'‏ بشكل غير مسبوق‏'‏ من خططها الاستيطانية في المدينة المقدسة‏.‏ وأشار في هذا السياق إلي مصادقة البلدية الإسرائيلية في القدس علي مخطط حديث لإقامة مجمع بنايات تجارية ضخمة في المدينة إلي جانب وحدات استيطانية أخري في حي الشيخ جراح‏.‏ ولفت إلي وجود دعاوي في المحاكم الإسرائيلية للسيطرة علي عقارات فلسطينية في القدس‏,‏ بما يضاف إلي استمرار قرارات الإبعاد بحق شخصيات مقدسية‏.‏ ورأي الرويضي أن إسرائيل‏'‏ تستغل للقيام بهذه الخطط انشغال وسائل الإعلام بما تشهده المنطقة من اضطرابات إلي جانب الصمت الدولي والموقف الأمريكي المتردد في اتخاذ موقف واضح بشأن الاستيطان‏'.‏ علي صعيد آخر أكدت جبهة التحرير الفلسطينية أن تعطيل إجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة ومنع لجنة الانتخابات المركزية المستقلة من القيام بمهامها‏,‏ يؤشر إلي رسالة خاطئة وهي الإمعان في تكريس واقع الانقسام بالتزامن مع الحديث عن تشكيل حكومي جديد في قطاع غزة‏.‏ وقال محمد السودي عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية‏,‏ في تصريح له أمس‏,'‏ إن انعكاس المتغيرات الجارية في المنطقة تحتم علي الجميع إعادة النظر بمواقفها السابقة المتعلقة بالشأن الفلسطيني بطريقة مختلفة تماما من خلال القراءة الموضوعية للأحداث واستلهام الدروس والعبر والإصغاء إلي صوت إرادة الأغلبية الشعبية للخروج من المأزق الراهن‏'.‏ وأضاف أن الانتخابات المحلية استحقاق قانوني ودستوري من حق الشعب الفلسطيني لا يمكن تجاوزه أو تعطيله باعتباره يشكل أساس العملية الديمقراطية والتنمية المجتمعية والخدمية ولا يجوز الاستئثار به من أي طرف كان‏.‏ وشدد علي ضرورة الاحتكام إلي صناديق الاقتراع وما يقرره الشعب الفلسطيني بشأن حاضره ومستقبل الأجيال القادمة خاصة بعد وصول الأزمة الداخلية الراهنة إلي طريق مسدود‏.‏ وأكد السودي أن جبهة التحرير الفلسطينية دعت في الماضي وما زالت تدعو إلي حوار وطني شامل يضم كافة فصائل العمل الوطني ومؤسسات المجتمع المدني يتمخض عنه الذهاب إلي الانتخابات الرئاسية والتشريعية دون مماطلة أو تسويف ضمن سقف زمني محدد‏.‏ ودعت الجبهة العربية الفلسطينية حركة حماس إلي التعاطي مع قرار إجراء الانتخابات وتمكين لجنة الانتخابات من القيام بعملها‏.‏ وأكدت الجبهة‏-‏ في بيان لها أمس‏-‏ أن الانتخابات البلدية فرصة حقيقية يجب استثمارها من أجل إنجاز المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية لدرء المخاطر والتهديدات التي تتعرض لها القضية الوطنية‏,‏ مرحبة باستجابة مجلس الوزراء لقرار المحكمة الفلسطينية العليا وتحديد يوم التاسع من يوليو القادم موعدا لإجراء الانتخابات المحلية في الضفة وقطاع غزة‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل