المحتوى الرئيسى

> خمسة أفلام تنتظر العودة للتصوير

02/11 18:32

«وقف حال» بهذه العبارة وصف صناع عدد من الأفلام التي توقف تصويرها بسبب الأحداث التي يمر بها المجتمع عالمصري حاليا خاصة أن الأفلام التي بدأ تصويرها قبل 25 يناير أصبح مصيرها مجهولا وهو ما أثار قلق صناعها برغم احترامهم لهذه التظاهرات والحرية في القيام بها إلا أن الخسائر المادية أصبحت واقعاً ومن هذه الأفلام «المصلحة» الذي بدأ تصويره منذ نحو شهر وخصصت له الشركة المنتجة ميزانية ضخمة جداً لأنه يعتبر العمل الأول الذي يجمع الفنان أحمد السقا والفنان أحمد عز، وكانت المخرجة ساندرا نشأت قد انتهت من تصوير نحو ربع مشاهده في عدد من شوارع القاهرة، وكان من المقرر أن يسافر فريق العمل لتصوير عدد من المشاهد الخارجية في لبنان لفترة تستغرق نحو عشرة أيام بعدها يعود فريق العمل لاستئناف التصوير في القاهرة ولكن ما حدث في مصر أطاح بالجدول الذي أعده صناع هذا العمل. تدور أحداث «المصلحة» في إطار تشويقي اكشن عن تاجر مخدرات يحترف هذه المهنة عن جدارة ولكن تتغير حياته عندما يطارد من جانب ضابط مكافحة المخدرات الذي يقوم بدوره الفنان أحمد السقا ويشارك بطولة الفيلم الفنانة السورية كندة علوش. ومن بين الأفلام التي تم تعطيلها أيضا فيلم «بيبو وبشير» الذي بدأ تصويره منذ أكثر من شهر ونصف وبالرغم من اقتراب الفنان آسر ياسين من تصوير أغلب مشاهده، تدور أحداث الفيلم في إطار كوميدي وتشاركه البطولة الفنانة منة شلبي وهو من إخراج مريم أبوعوف وتأليف هشام ماجد وأحمد فهمي وبالرغم من اقتراب فريق العمل من إنهاء التصوير إلا أن الأحداث الأخيرة عصفت بما كان مخططاً له من قبل المخرجة التي أنهت تصوير آخر مشاهدها في مدينة بورسعيد. كما أكد المسئولون في شركة دولار فيلم المنتجة للفيلم أنهم من أكبر الشركات التي تضررت من الأحداث الأخيرة خاصة أنها أجريت لها ثلاث عمليات «قلب مفتوح» واصفه الأفلام التي تقوم بإنتاجها وتوقفت فجأة بسبب الوضع الراهن ومن بين هذه الأفلام فيلم «جدو حبيبي» الذي تشارك بشري في بطولته أمام الفنان محمود ياسين وتدور أحداثه في إطار كوميدي اجتماعي حول علاقة ابنها بجده تبدأ بعد انقطاع لمدة عشرين عاما ثم تضطرها الظروف للعودة إليه بعد أن ضاقت بها الدنيا وتعرضت لأزمة مالية كبيرة بعد سفرها للخارج مع أسرتها وبعد وفاة والديها فاضطرت أن تعود إليه ليدعمها ماديا وترثه بعد وفاته خاصة أنه يتعرض لأزمة صحية كبيرة وتنتظر أن يفارق الحياة إلا أنها تفاجأ به يعود للحياة وتبدأ بينهما الصراعات التي سرعان ما تتحول لقصة حب وحوار بين جيلين، وكانت بشري قد بدأت التصوير لمدة شهر كامل بين أماكن مختلفة من القاهرة وعدد من المستشفيات إلا أنها اضطرت للتوقف، أما الفيلم الثالث فهو «ثاني اكسيد الكربون» الذي يقوم ببطولته الفنان هاني رمزي الذي كان من المقرر أن ينتهي تصوير عدد كبير من مشاهده قبل منتصف الشهر الجاري إلا أن الأحداث الجارية جعلت المخرج أكرم فريد يوقف كل الاستعدادات التي قام بتجهيزها ليتمكن من تقديم تجربة مختلفة في أول تجربة تجمعه مع هاني رمزي والتونسية درة، الفيلم يدور في إطار كوميدي لا يخلو من الجانب السياسي حول شخصية تتصف بالسطحية ولكن حياته تتغير تماماً بعد أن يكتشف الحب الذي يجمعه بفتاة مثقفة. والفيلم الأخير هو «حكاية بنت» الذي قامت ببطولته مؤخرا السورية «كندة علوش» بعد استبعاد المخرج شريف مندور والفنانة إيمان العاصي ويشارك في بطولته عدد من الوجوه الشابة من بينهم عمرو يوسف وهو إنتاج وائل عبدالله وتدور أحداثه حول قصة حب بين شاب وفتاة لا تكتمل وتكشف الأحداث طبيعة هذه الفتاة وأحاسيسها المتداخلة بسبب الأحداث التي مرت بها ومازال فريق العمل لم يتمكن من انهاء التصوير بالرغم من تبقي مشاهد محدودة جدا أمام المخرج شريف مندور ولكنه اضطر للتوقف بسبب ظروف حظر التجوال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل