المحتوى الرئيسى

> الكنائس تقلص أنشطتها تحسباً لمظاهرات اليوم

02/11 18:31

مع دخول الاحتجاجات يومها الـ17 علقت الكنائس أنشطتها يوم الجمعة تزامناً مع إعلان المتظاهرين في ميدان التحرير تنظيم مظاهرة مليونية اليوم. وقال القمص عبدالمسيح بسيط كاهن كنيسة السيدة العذراء بمسطرد إنه سيتم تقليص وقت مدارس الأحد حتي يستطيع الأطفال والشباب الذهاب لمنازلهم بأمان، أما الأنشطة الليلية فسيتم ايقافها تنفيذا لتعليمات حظر التجوال. وأشار القمص رجيوس سرجيوس وكيل البطريركية: إن كل الكنائس ستلتزم بتعليمات حظر التجوال، كما هو متبع منذ اندلاع المظاهرات، لافتا إلي تشديد الإجراءات الأمنية المفروضة علي الكنائس. الأمر نفسه أكده القس نصر الله زكريا مدير مجلة الهدي الانجيلية. من جانبه أكد رفيق جريش المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية ترحيب الكنيسة بمشاركة الأقباط الكاثوليك في التظاهرات كجزء من الشعب المصري. وقال جريش: إن الكنيسة أصدرت بياناً تؤكد فيه حق إعطائها في التعبير عن آرائهم المؤيدة للنظام أو الرافض له، مع البعد عن عمليات التخريب. وأضاف أن مطالب الشباب بالإصلاح السياسي والدستوري مشروعة وتمت المطالبة بها منذ 10 سنوات وكانت الناس تأمل في تحقيقها، وطالب جريش بالتحرك من قبل المسئولين لحل الأزمة وتلبت مطالب الثوار. وقال: إن الخسائر التي تكبدئها مصر حتي الآن يمكن تعويضها أما استمرار الوضع عدة أيام أخري فسيجعلنا نحتاج إلي 5 سنوات حتي تصل إلي هذه المرحلة ونعدل اقتصادنا من جديد. واستطرد المتحدث باسم الأقباط الكاثوليك: إن الوضع يزداد سوءاً كل يوم بانضمام فئات جديدة من الشعب إلي المتظاهرين ويمكنه الخروج من هذا المأزق بأن يمسك الجيش بمقاليد الأمور في البلاد لعام انتقال وبعدها يتم إجراء انتخابات نزيهة تجعل مصر دولة مدنية قائمة علي أصول دستورية حقيقية. من جهة أخري عقدت اللجنة التنفيذية للمجلس الإنجيلي العام للطائفة الإنجيلية بمصر برئاسة د.القس أندريا زكي نائب الطائفة اجتماعًا أمس تم خلاله استعراض الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد. وأكدت الكنيسة الإنجيلية في بيان رسمي لها تقديرها لحركة شباب 25 يناير ومشروعية ما عرضوه من مطالب لضمان حرية التعبير والرغبة في التغيير والإصلاح وقال البيان: إن الكنيسة وقياداتها ترفض جميع أشكال ومظاهر الفساد بضرورة محاسبة كل القاسدين مهما كانت مواقعهم. وأشارت الكنيسة إلي رغبتها واستعدادها للمشاركة في الحوار الوطني القائم حاليًا بشأن مستقبل البلاد، وذلك من منطلق وطني وليس طائفي، داعية جميع الكنائس الإنجيلية بمصر إلي تخصيص يومي الخميس الخميس والأحد المقبلين للصلاة من أجل مصر وسلامة شعبها. وشددت الكنيسة الإنجيلية علي المبادرات التي أطلقها شباب الكنيسة في العديد من المناطق، التي تجلت في المشاركة الإيجابية لإزالة آثار التخريب والتدمير الذي حدث في بعض المواقع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل