المحتوى الرئيسى

> «المعارضة» ترحب بالتعديلات الدستورية.. و«الوفد» يقترح قصر ولاية الرئيس علي4 سنوات

02/11 18:31

قدم حزب الوفد مجموعة من المقترحات التعديلات الدستورية للأخذ بها في الحوار الوطني الدائر وفي مقدمتها تعديل المادة 77 من الدستور لتكون مدة الرئيس 4 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة وكذلك المادة 88 بعودة الإشراف القضائي الكامل بالإضافة للمادة 93 بحيث يلتزم مجلس الشعب بتطبيق ما تنتهي إليه محكمة النقض نتيجة فحص الطعون المحالة إليها بشأن الانتخابات وإضافة مادة جديدة تتيح لرئيس الجمهورية الدعوة إلي انتخابات جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد. ودعا الوفد لإصدار رئيس الجمهورية قرارًا بتفويض كامل اختصاصاته لنائب رئيس الجمهورية ويعلن تنحيه عن رئاسة الحزب الوطني، وشدد الحزب في بيانه علي ضرورة أن يصدر رئيس الجمهورية عقب انتخابات الرئاسة قرارا بالدعوة إلي انتخاب جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد. تضمنت ورقة المقترحات الوفدية بعض المطالب التشريعية الواجب تحقيقها علي المدي البعيد منها إلغاء قانون الطوارئ مع الالتزام بقصر تطبيقه علي الخارجين عن القانون أو أعمال الإرهاب والبلطجة بالإضافة إصدار قرار لقانون لتعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية والقوانين المتصلة بتنظيم الانتخابات لتتضمن الضوابط التي اقترحها الوفد لضمان نزاهة الانتخابات وسد منافذ التزوير وتطوير نظام الانتخابات وفق جداول انتخابات جديدة يتم إعدادها من واقع بيانات الرقم القومي. الحزب دعا لإقرار الرقابة الدولية علي أي انتخابات مقبلة واستعادة أراضي وأصول الدولة التي تم التفريط فيها للمسئولين وقيادات الحزب الوطني ومحاسبة المشاركين في جرائم إهدار ثروة الوطن بجانب وقف تصدير الغاز لإسرائيل لحين عرض الأمر علي مجلس الشعب الجديد. وشدد التصور الوفدي لمستقبل الحياة السياسية بوجه عام علي ضرورة تفعيل قانون محاكمة الوزراء الذي صدر من المحكمة الدستورية العليا لمحاسبة من استغلوا مواقعهم لتحقيق مكاسب خاصة. ودعا البيان نائب رئيس الجمهورية السيد عمر سليمان لملاحقة العناصر التي شاركت في إفساد الحياة السياسية واحتكرت الثروة واستغلت مناخ الحرية الاقتصادية للسيطرة والاحتكار والتهام ثروة الشعب. وأشادت قيادات المعارضة الرئيسية بقيام لجنة التعديلات الدستورية بتعديل 6 مواد وقالوا إنها بداية لإصلاح سيعقب الانتخابات الرئاسية خاصة أن المرحلة الحالية تقتضي تعديل هذه المواد علي الفور. وقال المستشار مصطفي الطويل الرئيس الشرفي التعديلات تسير علي الطريق السليم ونتمني المزيد بعد الانتخابات الرئاسية لأن تعديل المواد 76، 77، 88، 93، 179، 189، كانت مطالب قديمة وملحة في المرحلة الحالية واتفق معه في الرأي نبيل زكي أمين الشئون السياسية بالتجمع واصفا التعديلات بالمتجهة نحو الطريق السليم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل