المحتوى الرئيسى

حمدى قنديل يطالب بإلغاء منصب وزير الإعلام

02/10 13:02

هاجم أمس، الأربعاء، الإعلامى حمدى قنديل فى مداخلة هاتفية مع قناة "الجزيرة" الفضائية، وزير الإعلام المصرى أنس الفقى، قائلاً عنه إنه ديكتاتور واعتاد على قمع الإعلام منذ توليه منصبه، وهذا يتضح جلياً من إغلاقه للعديد من القنوات على قمر النايل سات دون وجه حق، ومنع تصاريح العديد من القنوات الإخبارية منذ بداية الثورة دون وجه حق، وتوجيهه للإعلام المصرى بشكل مستفز، كما أنه قام هو ووزير الإعلام السعودى بوضع ميثاق الشرف الإعلامى العربى الذى يحد من حرية الإعلام. وحول إمكانية تغيير الوجوه الإعلامية المنافقة بعد الثورة انتقاماً منهم، أكد قنديل أن الشعب كفيل بهذا، فقد سمعنا جميعاً عن الوجه الإعلامى اللامع الذى تم طرده من الميدان، وأيضاً امتلأت صفحات الإنترنت بدموع المطرب الشهير الذى ذهب إلى هناك أيضاً وتم معاملته بطريقة قاسية جداً، وأكد أن أكثر عقاب وإهانة للإعلامى هو تجاهله من الجمهور. وقال قنديل، إننا مدينون لشباب تونس وأهله وترابه، لأنه هو من ألهمنا بما حدث فى مصر، وأضاف أننا الآن نريد أوضاعاً إعلامية جديدة، منها إلغاء منصب وزير الإعلام، وجعل رئاسة اتحاد الإذاعة والتليفزيون مستقلة بنفسها، ونريد وجود نقابة للإعلاميين الذين لا توجد لهم نقابة تضمن حقوقهم حتى الآن، كما نريد تصحيح أوضاع نقابة الصحفيين، وتصحيح أوضاع الصحفيين المعيشية فلا يجب أن يتقاضى رئيس مجلس الإدارة مليون جنيه راتباً له شهرياً، بينما يتقاضى كبار المحررين 2000 أو 3 آلاف على أكثر تقدير، كما نريد أيضاً ضمان حرية التعبير وإلغاء قانون الطوارئ، وهو مطلب من مطالب الثورة، وأيضاً ضمان لحرية الصحفيين وعدم الحكم بالسجن عليهم، وإلغاء الرقابة على الإنترنت وألا يتدخل أمن الدولة فى حرية الإعلام مطلقاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل