المحتوى الرئيسى

واشنطن بوست: أوباما يختار الجانب الخطأ بدعم مبارك بدلا من الديمقراطية

02/10 12:06

 قالت افتتاحية صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما اختارت أن تدعم عملية الانتقال السلمي للسلطة التي أعلنت عنها الحكومة المصرية، بدلا من دعم العملية الديمقراطية، ربما لأن الإدارة الأمريكية متخوفة من نتائج انتصار الحركة الديمقراطية التي بدأت في ميدان التحرير في مصر.وانتقدت الصحيفة اهتمام هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية بقوى إسلامية مصرية، كالإخوان المسلمين مثلا، في حديثها عن الانتفاضة المصرية الأخيرة، إذ أنه على الرغم من أن "خطر الإسلاميين مازال قائما"، فإنه لم يكن ينبغي على الإدارة الأمريكية أن تركز عليهم، فقد أدى هذا إلى اختيار الجانب الخطأ لتدعمه.وشدد المقال على أن الخطر الأهم على رؤية واشنطن للديمقراطية في مصر لا ينبع من المعارضة المتشددة، وإنما من النظام الحاكم نفسه، الذي تدعمه أمريكا الآن، ويحاول الالتفاف على مطالب التغيير والإصلاح. ووصفت الصحيفة مبارك بأنه لا يمارس ديكتاتورية شخصية فقط، وإنما جعل الأوتوقراطية (حكم الفرد المطلق) متجذرة في الوعي المصري عن طريق المؤسسة العسكرية. وهو ما يظهر في تعيين عمر سليمان نائبا للرئيس، وقد ظهر من سليمان خلال الأيام الماضية ما ينفي أية نية لديه للسماح بإصلاحات ديمقراطية حقيقية بحسب ما ذكر المقال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل