المحتوى الرئيسى

توافد كثيف على "التحرير" وفئات جديدة تنضم للمعتصمين

02/10 11:58

كتبت- يارا نجاتي وسارة محمد علي:استمر توافد المتظاهرين إلى ميدان التحرير بكثافة عالية منذ الساعات الأولى من صباح اليوم السادس عشر من بداية الثورة المصرية، ونظم المعتصمون الذين يناهز عددهم المليون العديد من الفعاليات والمسيرات المطالبة برحيل النظام، والمعبرة عن ثبات المعتصمين، واستمرارهم في الميدان حتى رحيل النظام المصري. وانضم ممثلون عن شركة "إنبي" للبترول إلى المعتصمين في ميدان التحرير، معلنين الدخول في إضراب عام عن العمل بالشركة، كما انضم ممثلون عن إدارة الساحل التعليمية معلنين الدخول في إضراب عام عن العمل تضامنًا مع مطالب الثورة برحيل النظام. ونظم الفنان التشكيلي محمد عبلة ورشة عمل فنية للأطفال المعتصمين مع أسرهم بميدان التحرير بمشاركة عدد من الفنانين، رسم فيها عشرات الأطفال رسومًا معبرةً عن الثورة ومطالبة برحيل مبارك ورسومًا للعلم المصري، وزينوا رسومهم بصور شهداء الثورة. وقال عبلة لـ(إخوان أون لاين) إنه من المقرر تنظيم مسيرة للأطفال يحملون فيها صور الشهداء على صدورهم تجوب أرجاء ميدان التحرير، ودعا إلى إقامة نصب تذكاري لشهداء الثورة يوضع في وسط الميدان. وقدم م. حمدي الفخراني صاحب حكم بطلان عقد مدينتي اعتذارًا لشباب الثورة عن صمت جيل الكبار أمام فساد واستبداد وغطرسة النظام، الذي يجعله يتمادى في ظلمه وفساده واستبداده. وقال: إن زمن الخوف والرعب الذي سيطر على قلوب المصريين في العقود الثلاث السابقة قد انتهى بعد أن انتفى الصدأ بسبب هذه الثورة. ووزع بيان على المعتصمين ذكر فيه بالأرقام ثروة الرئيس مبارك الحقيقية بحسب تعبير البيان التي قال إنها تتجاوز الـ560 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن الرقم الذي ردده البعض بأن ثروته تقدر بـ420 مليار دولار هو رقم خاطئ. وتضمن البيان ثروات أصهار مبارك ووزرائه وأركان نظامه السابقين حاتم الجبلي، يوسف بطرس غالي، أحمد عز، محمد أبو العينين، ياسين منصور، أحمد عبد السلام قورة، سليمان عامر وهاني سرور، ممدوح إسماعيل، ومساحات أراضي الدولة التي استولى عليها هؤلاء في عهد مبارك. من جانبهم حذر عدد من موظفي البورصة المصرية المنضمين اليوم إلى المعتصمين بميدان التحرير من خطورة إعادة تشغيل البورصة المصرية الوقت الحالي، مؤكدين أن ذلك من شأنه تعريض أموال الشعب المصري للسرقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل