المحتوى الرئيسى

الواحة قبل الغرق في متاهة الفوضي!!

02/10 11:29

بين الأمل والارتياح أعيش أجمل لحظات حياتي.. لأول مرة اكتشف نفسي. واكتشف من حولي وأدرك صورة جديدة لمعني الوطن.كنت أعيش قبل 25 يناير لكنني لم أكن أتخيل ان في الحياة بعد هذا التاريخ معاني جديدة.. لم أكن أتخيل ان الشباب الذي تصورته "خاضعاً.. خانعاً.. خاملاً" قد تحول فجأة إلي مارد جبار يبعث الأمل في النفوس ويهدم الخوف. ويزرع أرضاً كانت بوراً لكنها تحولت فجأة إلي أجمل حدائق الدنيا.كل شيء حولي يقول ان زمن الواسطة والفساد والمحسوبية وامتهان كرامة الإنسان قد ولي بلا رجعة كل الدلائل تقول ان غداً أفضل من الأمس. وان شباب مصر سيعيد إلي مصر روحها ووجودها وسيجعلها رائدة مثلما كانت وستظل إلي يوم الدين - بإذن الله -.لقد اعطي الشباب لنا الدرس ومؤداه ان الدنيا قد تتغير في لحظة وان ما نتصوره حاصلاً قد يهدم في لحظة وان الشباب مهما ضعف فهو ليس ضعيفاً وانما صابراً يتحمل ويتحمل لكنه ولانه أعظم شباب الدنيا لابد ان يستجيب له القدر.فيا شباب مصر كنتم لمصر وستكونون لمصر فهي بكم وأنتم بها.واحذروا ان يقفز علي انجازاتكم أو يسرق انجازاتكم أحد.وفي لحظة المخاض هذه وجب الحذر والتأني فما يحيط بنا من اخطار يستدعي سلامة النظر وشفافية الفكر والايمان بحق الوطن في الحياة.أيها الشباب وصلت رسالتكم وحققتم لنا أكثر بكثير مما كنا نتمناه وعليكم الآن ان تعطوا فرصة للحوار.. لان السياسة مناورة والسقف يرتفع وينخفض بحسب مقتضيات الخطر.وعليكم البناء فوق ما انجزتم حتي لا تغرق سفينة الوطن في متاهة الفوضي.. ورددوا معي مصر التي في خاطري وفي فمي.. احبها من كل روحي ودمي وافتديها بالعزيز الأكرم.    

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل