المحتوى الرئيسى

المظاهرات تنتشر بالإسكندرية.. والمحلات أغلقت أبوابها ارتفاع الأسعار ونقص البنزين.. ومتاريس الشوارع عادت من جديد

02/10 11:29

 شهدت الاسكندرية حالة من عدم الاستقرار في اغلب المناطق بسبب المظاهرات التي انتشرت طوال أمس مما ادي الي حالة من القلق والتوتر لدي اصحاب المحلات والباعة من جديد وجعلهم يغلقون ابواب محلاتهم بعد الظهر بأكثر المناطق وخاصة في شرق المدينة.. اللهم سوي عدد قليل من المحال تعمل في الاحياء والمناطق الشعبية محتمية بالأهالي.. لكنهم قرروا الاغلاق مبكراً قبل ساعات الحظر..عادت فئة المستغلين مرة أخري من التجار وقاموا بإخفاء السلع والمواد التموينية وبيعها بأسعار مرتفعة في الايام القادمة..تراوح سعر كرتونة البيض بين 21 و23 جنيهاً وكيلو المكرونة بين 3 و4 جنيهات والأرز 5 جنيهات والسكر بين 8 و9 جنيهات. والطماطم 5 جنيهات.قام بائعو محلات الخردوات ايضا برفع اسعار زجاجات المياه الغازية عبوة 1 لتر من 350 و400 قرش بحجة ان الاسعار زادت..شهدت مخابز عديدة ازدحاماً فاق كل الحدود بمناطق الرمل وباكوس ومصطفي كامل وسيدي بشر مما تسبب في حدوث المشاجرات بالضرب والأيدي فاضطر اصحاب المخابز الي التوقف عن الانتاج.اضطر المهندس مسعد المنواتي وكيل الوزارة لإرسال سيارات توزيع الرغيف الي مناطق شرق المدينة لتوزيع الخبر انقاذاً للاهالي كما امر بتواجد المفتشين بالمخابز لتنظيم العمل بها.اختفي البنزين من المحطات علي مستوي المدينة اللهم سوي بعض المحطات النائية مثل المطار.. حيث تزاحمت السيارات من أجل الحصول علي بنزين الـ90 و92 حدثت مشاجرات بين السائقين.تحدت محلات الفينو المسئولين واخرجت لسانها وتوقفوا امس عن انتاج الفينو العادي وانتجوا الفرنساوي الكبير بسعر 50 و75 قرشاً ووصل في المناطق الراقية لـ100 قرش للرغيف. وارتفعت اسعار النواشف بأنواعها لثلاثة اضعاف عما كانت عليه في الايام الماضية بسبب المظاهرات المليونية.بسبب عدم ظهور نتائج التيرم الأول للشهادة الإعدادية بالاسكندرية علي النت تزاحم أولياء الأمور علي المدارس منذ الصباح للتعرف علي نتائج ابنائهم مما اضطر مديرو المدارس خشية من التظاهر وحدوث تلفيات بحجة النتائج للسماح لأولياء الأمور بالدخول للتعرف علي النتائج والخروج مباشرة وهكذا.اغلقت محلات الجزارة علي مستوي المدينة ابوابها باستثناء نسبة قليلة في الاحياء الشعبية ظلت تعمل حتي ساعات الحظر وباعوا المجمد فقط.اغلقت المقاهي بالاسكندرية خاصة في الشوارع والميادين الرئيسية خوفا من جموع المتظاهرين وحدوث تلفيات. واستمر العمل بالمقاهي الصغيرة بالأزقة والحواري..عادت المتاريس والحواجز مرة أخري أمام المنازل بمناطق شرق اسكندرية خوفا من مهاجمة البلطجية والخارجين عن القانون وظل الشباب والاهالي طوال الليل حاملين الاسلحة البيضاء الكبيرة والعصي.توقفت وسائل المواصلات العامة والخاصة من بعد العصر علي عكس الايام الماضية خوفا من تعرضها للتلف والتكسير.استقبلت مستشفيات الاسكندرية مصابين بسبب المظاهرات ولم يستطع مديرو المستشفيات عمل احصائيات لهم بعد ان شهدت المستشفيات في الايام الماضية شبه حالة من الاستقرار..خلت الاسواق من مرتاديها من العصر خوفا من مهاجمة البلطجية علي المارة واضطر البائعون الي المغادرة بسرعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل