المحتوى الرئيسى

تايلانديون يعودون الى منازلهم بعد اشتباكات حدودية مع كمبوديا

02/10 11:23

كانتارالاك (تايلاند) (رويترز) - بدأ قرويون تايلانديون يوم الخميس في العودة الى منازلهم بالقرب من منطقة متنازع عليها على الحدود مع كمبوديا في إشارة الى هدوء التوتر بعد اشتباكات دامية حول معبد قديم.لكن قوات تايلاند وكمبوديا مازالت في حالة تأهب بعد يوم من تصريح رئيس وزراء كمبوديا هون سين بأن القتال الذي استمر أربعة أيام وبدأ يوم الجمعة هو "حرب."وتتبادل تايلاند وكمبوديا الاتهام بالتسبب في اشتباكات عنيفة قرب معبد برياه فيهير أسفرت عن مقتل ثلاثة تايلانديين على الاقل وثمانية كمبوديين منذ يوم الجمعة. وأظهرت بيانات رسمية من الجانبين أن 34 تايلانديا و55 كمبوديا أصيبوا.ويسبب المعبد توترا في العلاقات بين البلدين منذ الخمسينات من القرن العشرين.وتفجر التوتر في السنوات القليلة الماضية لاسباب من بينها انقسامات غائرة في السياسة الداخلية التايلاندية حيث أحيت حركة نشطاء القمصان الصفراء المشاعر القومية في تايلاند.وقال سومساك سوفارنسوجاريت حاكم اقليم سري سا كيت التايلاندي ان عدة الاف من القرويين التايلانديين غادروا ملاجيء مؤقتة وعادوا الى منازلهم.وأضاف أن نحو 21 ألف قروي كانوا قد تركوا منازلهم وقال " كثيرون ممن يعيشون في قرى بعيدة عن منطقة القتال اختاروا العودة الى منازلهم."وتابع قائلا "لكن طلب من يعيشون في قرى مجاورة لمنطقة القتال البقاء بعيدين حتى يصبح الوضع آمنا. مازال الوضع ملتبسا ولم يعطينا الجيش اشارة على انتهاء التوتر."وفي المناطق الحدودية الشمالية بكمبوديا تحولت المدارس والمعابد الى ملاجيء تؤوي عدة آلاف من النازحين.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل