المحتوى الرئيسى
alaan TV

> «الساقية» تصر علي منع تامر حسني من الغناء.. وتامر يرد: قدمت الأغنية الجنسية في عيد ميلاد ابنة الصاوي ولم يعترض

02/10 11:23

 تصاعدت الأزمة المثارة مؤخراً بين كل من تامر حسني ومحمد دياب مخرج فيلم «678» بعد دخول ساقية الصاوي فيها وإصرارها علي منع تامر من الغناء علي مسارحها بسبب أغنية «هي دي» التي وصفها دياب بالمحرضة للتحرش. تامر من جهته أعرب عن استيائه لهذا القرار الذي يصب في مصلحة شخص ضد الآخر.. في إشارة لمحمد دياب وقال الخلاف بيني وبين محمد دياب بسبب اساءته لي في فيلمه الأخير «678» وسواء كنت بصدد رفع دعوي قضائية ضده أم لا فهو أمر شخصي بحت وليس له دخل بساقية الصاوي، وأضافت أقدر محمد الصاوي وأوضحت له أن كلمات أغنية «هي دي» لا تحمل إيحاءات جنسية ولكن ليفهم كل شخص ما يشاء ويكفيني جمهوري العريض في الوطن العربي الذي يأتي خلفي في أي حفلة اقدمها. وتساءل تامر عن تناقض موقف الساقية وقال: «إذا كانت «هي دي» تدعو للتحرش فلماذا تم غناؤها في حفل عيد ميلاد ابنته!؟ وفي السياق ذاته علمت روزاليوسف أن محمد الصاوي بصدد إصدار بيان يوضح فيه ملابسات التصريحات حيث يأتي في البيان أنه تم بالفعل منع تامر حسني من الغناء في الساقية لأن كلمات أغانيه تحمل إيحاءات جنسية، ولذلك اتخذت الساقية القرار وقال الصاوي بعد أن شاهدنا العديد من تصريحات تامر الخاصة بهذه الأغنية وأنه اعتذر عنها بالفعل في العديد من البرامج التليفزيونية وأنه لم يقصد أن تفهم أغنية بهذا المعني وبالتالي لم تصبح هناك مشكلة من جانب الساقية ضد وجود تامر بها طالما اعتذر عما قدمه. وحول ما إذا كان مسموحاً له الغناء داخل الساقية أم لا قال الصاوي: جمهور تامر أكبر من سعة مسرح الساقية وبالتالي لن يستطيع الغناء بها ومرحب به زائراً! من جانبه أكد المخرج محمد دياب أنه كان في ندوة لصناع فيلم «678» داخل الساقية وتحدث عن هذا الأمر، ولكنه لم يكن يعلم أنه سيكون سبب حدوث كل هذه الأزمة وقال إنه مازال عند رأيه بأن أغنية تامر تحمل دعوة للتحرش ولذلك أوردها في فيلمه الأخير باعتبارها عاملاً أساسياً في زيادة التحرش الجنسي في مصر مشيراً إلي أن قرار منعه من الغناء في الساقية من عدمه هو شأن داخلي للساقية وليس له علاقة به.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل