المحتوى الرئيسى

> يا شباب.. الشيطان يرحب بكم في "الشاتنج روم"

02/10 11:23

تراهم حولك في كل مكان.. لا يخلو موقع في الوطن منهم.. في المنزل ومكان العمل والدراسة والشارع.. انهم شباب مصر ومستقبلها القادم.. بعضهم منضم الي احد الأحزاب السياسية، واكثرهم منضم الي حزب الشارع.. في الشارع توجد الصحبة علي الناصية، ثم تنتقل تلك الصحبة الي احد مقاهي الانترنت التي لا يخلو منها شارع في مدينة كبيرة او قرية صغيرة. "شلة" الشباب لم تعد مقتصرة علي اصدقاء العمل او الجيرة علي ناصية احد الشوارع.. اتسعت تلك "الشلة" لتشمل اصدقاء من اي مكان يختاره الشاب في العالم كله بينما هو جالس امام جهاز الكمبيوتر مستخدماً شبكة الانترنت. وبعدما كانت شلته تضم مجدي واحمد وفادي الساكنين بجواره.. اتسعت لتضم "ينج لي" من الصين و"جاكلين" من بريطانيا و"كريستين" من فرنسا.. وغيرهم من اي بلد يختاره من بلاد الدنيا الواسعة.. اي شارع في اي مدينة في اي دولة في اي قارة يمكن لأي شاب ان يتخاطب ويتبادل الاراء والأفكار مع اي صديق او صديقة عبر غرفة المحادثة او "الشاتنج روم".. تتغير الأفكار وغالباً تتسمم. وتتبدل الآراء.. وتهتز الثوابت.. وكل ذلك خلال دقائق معدودة داخل غرفة "الشاتنج روم". كيف تصنع قنبلة وكيف تطلب صداقة فتاة.. كله ميسر وسهل وبسيط داخل "الشاتنج".. تتحدث مع شخص لا تعرفه لتفاجأ بصديق ذلك الشخص تدخل في الحديث مبدياً رأيه دون استئذان ليبدأ الجميع في الحوارات وتبادل الآراء ونقل الأفكار ونشر الصور.. اصبح هناك مجتمع وافد يضم كل الشباب علي اختلاف مستوياتهم التعليمية والمعيشية.. مجتمع "الشاتنج" هو الحزب الجديد المتواجد الآن في حياتنا الذي يضم تجمعات الملايين من الشباب علي وجه الخصوص. وما الشباب المصري الا جزء من ذلك الحزب.. حزب مهمته تشكيل فكر وتوجيه رأي الشباب وفق ما يراه.. حزب ليس له مقر محدد في مكان معين.. مقره داخل عقل كل شاب في العالم وليس في حجرة في شارع في مدينة.. فكره وقانونه هو الخلط بدون حدود.. خلط الأفكار واذابة العقائد في بعضها.. لا رقيب ولا محذور.. حزب يقبل في عضويته كل من يدخل الي غرفته دون دفع قيمة رسوم او اشتراك.. يضم في عضويته كل من يملك الوقت لا المال ليدخل الي غرفة الشيطان اوغرفة "الشاتنج روم". غرفة الشيطان هي الحزب الجديد الذي يغير الأفكار ويهدم الآراء ووجهات النظر.. ليس نحو هدف محدد، لكنه يغيرها فقط.. واذا كان التغيير يهدم الأفكار ويهد الآراء.. فانه ايضاً يزعزع الثقة وينخر في العقيدة.. وهذا هو هدف غرفة الشيطان.. وما تهدف اليه غرفة الشيطان الا يعرف اي مستخدم اي شيء في اي موضوع مع اي شخص.. الهدف هو التشتيت والتفرق والتوهان وفقدان الوعي الفكري.. كل الأمور متداخلة مع بعضها والأفكار مختلطة.. فلا تعرف من يتحدث مع من، ولا من يتفق معك او من يختلف. انه الشيطان عدو الانسان الأزلي الذي بات ساكنا مقيما.. بل صاحبا مالكا لغرفة "الشاتنج روم".. هو صاحب الفكر والتوجيه في الحزب الجديد والذي ينفث سمه في فكر كل شباب العالم.. ومن بينهم شباب مصر.. فماذا نحن فاعلون لمواجهته، الصدق، اننا لم نفعل.. وتركنا شبابنا مع الشيطان يتحدث اليهم في "الشاتنج روم"؟ نحتاج الي اعادة صياغة لتعاملنا مع الشباب المصري وهو يتعرض لعوالم الشيطان في غرفته.. نحتاج الي سماع الشباب والانتباه اليهم جيداً ان كنا نبغي التخطيط الأمثل لمستقبل الوطن. مصر تحتاج الي حزب للشباب.. لا ينضم الي عضويته من هم فوق سن الأربعين ولا من هم تحت سن الخامسة عشرة.. حزب له قائد شاب، فهل نبدأ في تأسيس دعائم ذلك الحزب ليكون هو - بحق - حزب النهوض بالأمة.. رئيس تحرير مجلة ابطال اليوم الصادرة عن مؤسسة أخبار اليوم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل