المحتوى الرئيسى

> المعارضة الألبانية تهدد بتصعيد الاحتجاجات ضد رئيس الوزراء

02/10 11:23

توعدت المعارضة الألبانية بتصعيد احتجاجاتها المناهضة للحكومة بعد مقتل ثلاثة من أنصارها في مظاهرة ضد رئيس الوزراء صالح بريشا. وقد شيعت أمس جنازة أحد الضحايا، في حين اتهم رئيس الوزراء المعارضة بمحاولة إشعال ثورة علي غرار ما حدث في تونس. وقال زعيم الحزب الاشتراكي المعارض ورئيس بلدية تيرانا إن الاحتجاجات ستستمر بعد دفن الضحايا، محملا صالح بريشا مسئولية سقوط قتلي. وأوضح إيدي راما "ستنظم المعارضة يوم حداد لكن بعد تكريم القتلي في استعراض للحرية والعدالة، نؤكد لصالح أننا سنتصدي له بكل ما نشعر به من مسئولية تاريخية ومدنية كي نتخلص من هذا النظام اللصوصي الذي لا يطاق". وليس واضحا متي ستبدأ المعارضة احتجاجاتها المناهضة للحكومة حيث لم يدفن سوي قتيل واحد من أصل ثلاثة سقطوا في الاحتجاجات التي بدأت منذ يوم الجمعة الماضي. ويسود الغموض بشأن من أطلق الرصاص علي المتظاهرين، ففي حين أكد رئيس الوزراء أن الشرطة والجيش لا يستعملون الرصاص المستخدم بعملية القتل، تصر المعارضة علي أن الضحايا قتلوا برصاص الجنود لدي محاولتهم اقتحام مبان حكومية. وأبدت بعثات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الموجودة في تيرانا أسفها العميق في بيان مشترك علي سقوط ضحايا ودعت إلي التوصل لحل وسط وإلي الهدوء وضبط النفس والامتناع عن الاستفزازات. وقال الاتحاد الأوروبي: إن الأزمة التي شهدتها ألبانيا قلص حظوظها في الانضمام إلي الاتحاد. في الوقت نفسه، أصدر النائب العام في ألبانيا مذكرات اعتقال في حق ستة من الحرس الوطني اتهموا بقتل 3 أشخاص خلال احتجاجات ضد الحكومة. لكن الشرطة لم تطبق أوامر الاعتقال بعد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل