المحتوى الرئيسى
alaan TV

> واشنطن تنتقد الاستيطان.. وروسيا تدعو مجلس الأمن لزيارة الشرق الأوسط

02/10 11:23

بينما انتقدت الولايات المتحدة ما وصفته وزارة الخارجية الأمريكية بالأعمال الأحادية الجانب التي تقوم بها إسرائيل في القدس الشرقية المحتلة، من خلال موافقة إسرائيل علي بناء وحدات سكنية جديدة لمستوطنين يهود في حي «الشيخ جراح» و«بيت أوروت» في القدس الشرقية الذي يقوض المساعي التي تهدف لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وتناقض الجهود التي تبذلها واشنطن من أجل التوصل إلي اتفاق بين الطرفين حول مستقبل القدس. اعتبر سفير روسيا في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أمس الأول أنه يتوجب علي مجلس الأمن أن يقوم بزيارة إلي الشرق الأوسط في محاولة لاستئناف عملية السلام وتقييم الاضطرابات في دول المنطقة. وقال تشوركين إن علي سفراء الدول الـ15 القيام بزيارة لغزة وإسرائيل وسوريا ومصر ولبنان.. موضحاً أن مجلس الأمن لم يقم بأي زيارة إلي الشرق الأوسط منذ 1979، وأضاف: «نعتقد أنه ليس من العدل ألا يكون مجلس الأمن قد زار الشرق الأوسط طيلة هذه السنوات». وقال أيضًا: «نقدم هذا الاقتراح الآن لأننا قلقون من الوضع في الشرق الأوسط، كما نعلم.. كل الجهود لاستئناف المحادثات الإسرائيلية الفلسطينية وصلت إلي طريق مسدود وأن الوضع في المنطقة هو هش جدًا». من جانبها، أبلغت الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون مجلس الأمن الدولي، بأن التغييرات العميقة في الشرق الأوسط تجعل من التقدم في عملية السلام أمرًا أكثر حيوية من أي وقت مضي. علي صلة توجه وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك مساء أمس الأول إلي الولايات المتحدة لإجراء محادثات رسمية. وأعلنت وزارة الدفاع في بيان أن باراك يلتقي خلال هذه الزيارة التي تستغرق 48 ساعة، وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ونظيره روبرت جيتس ورئيس مجلس الأمن القومي الأمريكي توم دونيلون في البيت الأبيض. وبحسب البيان فإن باراك سيلتقي أيضًا دنيس روس المستشار الخاص للرئيس الأمريكي باراك أوباما وكذلك مسئولين آخرين في مجالي الأمن والاستخبارات. بدوره، طلب وزير الخارجية البريطاني وليام هيج من إسرائيل كبح لهجتها مع اعتبار أن الأحداث الأخيرة في الدول العربية قد تعوق عملية السلام في الشرق الأوسط، وذلك في مقابلة نشرتها صحيفة التايمز أمس. واعتبر هيج أن الأحداث في تونس ومصر والأردن قد تقوض البحث عن حل نهائي للنزاع الإسرائيلي- الفلسطيني. في سياق آخر، نقلت صحيفة معاريف الإسرائيلية تصريحات «يوفيل ديسكن» رئيس الشاباك الإسرائيلي -جهاز الأمن الداخلي- قوله: إن «قواعد اللعبة تغيرت في عالم التجسس»، وقال: إن الإنترنت سرع العمليات السياسية والاجتماعية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل