المحتوى الرئيسى
alaan TV

> دعوات لـ«ثورة غضب» في بغداد

02/10 11:23

انطلقت في العراق دعوات للمواطنين العاطلين عن العمل للمشاركة في تظاهرات حاشدة أطلق عليها «ثورة الغضب العراقي»، وذلك يوم الجمعة الموافق 25 من فبراير الجاري بساحة «التحرير» وسط العاصمة بغداد. وذكرت صحيفة «البينة الجديدة» العراقية أمس انها تلقت بيانًا من مواقع إلكترونية تدعو العراقيين العاطلين عن العمل والمثقفين وخريجي الجامعات العراقية والعالمية الذين تحولوا إلي «ربات بيوت» وملايين العاطلين وملايين الأرامل والأيتام إلي الخروج في تظاهرات عارمة في تلك الجمعة. ووفق الصحيفة فإن الجهة الداعية إلي التظاهرة سمتها «ثورة الغضب العراقي من أجل التغيير والحرية والديمقراطية الصادقة»، مشيرة إلي أن المتظاهرين سيحملون شعارات من ضمنها «ألا يكفينا صمتًا، ألا يكفينا صبرًا، وألا تعلمون أننا نحمل علي ظهورنا ما يقارب من 100 مليار دولار سنويا من واردات النفط والتجارة والسياحة ومازلنا نأكل البصل إن وجد». وأشارت الصحيفة إلي أنه تم إبلاغ الآلاف من الشباب عن طريق الرسائل الإلكترونية والفيس بوك، كما وجهت تلك الرسائل النداء لقوات الجيش والشرطة أن يكونوا حماة للوطن والشعب. في الأثناء قالت منظمة العفو الدولية «أمنيستي» أنها تعتقد أن انتهاكات السجون في العراق سوف تستمر في ظل الحكومة الجديدة. وأضافت المنظمة في تقرير من 12 صفحة رسم صورة قاتمة للوضع في العراق أن الحكومة ستكون مشغولة بالعنف وركود الاقتصاد ولن تنتبه إلي ما يجري في السجون، التي تضم نحو 30 ألف سجين. وبحسب المنظمة كان التعذيب جزءًا من حياة السجون في العراق علي مدي سنين طويلة منذ عهد الرئيس السابق صدام حسين، وقد استمر في السجون التي كانت تدار تحت إشراف أمريكي، مثل سجن أبوغريب الذي عرف بانتهاكات صارخة ارتكبت بحق المساجين. وقد انتقلت إدارة السجون إلي الحكومة العراقية العام الماضي دون أي ضمان بأي السجون سيحظون بالحماية من التعذيب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل