المحتوى الرئيسى
alaan TV

> بعد اعتقال الترابي للمرة السادسة خلال حكم البشير المعارضة السودانية تبدأ الصدام مع الحكومة

02/10 11:23

عجلت المعارضة السودانية بصدامها مع الحكومة بعد أن اعتقلت قوات الأمن السودانية مساء أمس الأول الزعيم المعارض حسن الترابي أمين عام المؤتمر الشعبي السوداني بعد أن أعلن في تصريحات صحفية قبل يومين عن احتمال قيام انتفاضة شعبية في السودان علي غرار ما حدث في تونس الأسبوع الماضي. ألقت السلطات الأمنية أيضا القبض علي خمسة كوادر في حزب المؤتمر الشعبي، في حين لم تشمل موجة الاعتقالات أحدًا من أعضاء أحزاب المعارضة الأخري التي تحالفه في الفترة الأخيرة وأعلنت البدء في انتفاضة شعبية لإسقاط الحكومة بعد تقرير مصير جنوب السودان. وقال صديق الترابي الابن الأكبر لزعيم المؤتمر الشعبي إن والده في الغالب تم اعتقاله في سجن كوبر المخصص للاعتقالات السياسية في السودان، وأشار إلي أن الحكومة أو قوات الأمن لم تتحدث عن سبب واضح للاعتقال لكن معظم التحليلات تشير إلي الانتفاضة الشعبية التي تحدث عن تحالف المعارضة. ورجح صديق الترابي في تصريحات لـ«روزاليوسف» ذلك السبب علي اعتبار أن والده سبق أن شارك في ثلاث ثورات شعبية ناجحة قبل ذلك الأولي عندما قاد ثورة في 1964 وأسقطت نظام الحكم والثانية عام 1973 والأخيرة عام 1985 ضد نظام النميري. وأضاف أن هذه هي المرة السادسة التي يعتقل فيها والده خلال فترة حكم البشير حيث كانت الأولي ليلة الانقلاب العسكري الذي قام به البشير عام 1989 ضد حكومة الصادق المهدي وبعدها بعد خلافهما معًا في 2001 حتي الآن، مشيرا إلي أن أسباب الاعتقالات السابقة تنوعت بين دعم متمردي دارفور أو مساندته لموقف المحكمة الجنائية الدولية أو اعتراضه علي نتائج الانتخابات. قال صديق الترابي إن قادة أحزاب المعارضة عقدوا مؤتمرًا صحفيا أمس لاتخاذ موقف بشأن ذلك الاعتقال والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين بما يعني التعجيل بالصدام مع الحكومة السودانية. يأتي ذلك في الوقت الذي أشار فيه موقع الخدمات الصحفية السودانية القريب من أجهزة الاستخبارات أن أجهزة الأمن حصلت علي وثائق تؤكد علاقة المؤتمر الشعبي بحركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور. من ناحية أخري قال مراقبون دوليون إن انفصال جنوب السودان عن شماله أصبح مؤكدا وفقا للنتائج الأولية للتصويت.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل