المحتوى الرئيسى

> ..و«أبل ماكوي» مدير مصلحة السجون بجنوب السودان: أوغندا وكينيا وأثيوبيا أكثر الدول تصديرا للجرائم بالجنوب

02/10 11:23

أكد أبل ماكوي مدير مصلحة السجون بجنوب السودان ان معدلات الجريمة تزايدت بشكل كبير في الفترة الاخيرة وأن اكثر الجرائم انتشارا في الجنوب هي جرائم السرقة والنهب والاختلاسات، لافتا إلي أن دول جوار الجنوب مثل اوغندا واثيوبيا وكينيا الأكثر تصديرا للجرائم لديهم. وقال في حوار لـ«روزاليوسف» ان الجرائم في تلك الدول متطورة مثل السرقة والنهب واقتحام المتاجر، موضحا ان رئيس حكومة الجنوب سلفاكير قام بتوقيع 16 قانونا مؤخرا لضبط الاوضاع الامنية والحد من معدلات الجريمة. وأوضح أنهم سمحوا لنزلاء السجون بالمشاركة في الاستفتاء والتصويت من خلال مركز اقتراع تم تجهيزه داخل السجن وبالفعل هناك 696 سجينا تم تسجيلهم وأدلوا باصواتهم في أول يومين من التصويت. وإلي نص الحوار  نبدأ مع الاستفتاء، كيف تم تنظيم عملية التصويت للمسجويين داخل السجون؟ - المسجون مثله مثل أي مواطن فهو يحظي بحرية مقيدة في كل الإجراءات الخاصة بالاستفتاء فله الحق في الإدلاء بصوته.. وعليه تم تسجيل المسجونين في تعداد السكان ومن ثم في الانتخابات الاخيرة ومن بعدها في الاستفتاء، حيث قامت مفوضية الاستفتاء بتنظيم مركز داخل السجن للجميع رجال ونساء وتمت معاملتهم مثل المواطن العادي.  وما عدد المساجين المسجلين في الاستفتاء؟ - تم تسجيل حوالي 696 مسجونا.. وهناك أعداد كثيرة أفرج عنها في الفترة الأخيرة وبالتالي كان يمكن العدد يزيد اكثر من ذلك، ولكن الذي خرج بعد تسجيل اسمه في المفوضية قلنا له يأتي ليصوت أيضا باعتبار أن هناك افراجات يومية لمن قضوا فترة العقوبة .  وماذا عن المحكوم عليهم بالاعدام، هل تم السماح لهم بالتصويت أيضا؟ - طبعا فمن حقه أيضا أن يدلوا بأصواتهم مهما كانت الظروف.. وهم عددهم حوالي 52 سجينا ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام هل هناك ضغوط علي المساجين للتصويت أو لاختيار الانفصال؟ - لا توجد هناك ضغوط.. فتوجد توعية عامة حول الية التسجيل وطرق التصويت ، مفوضية الاستفتاء جاءت الي السجن وعقدت لقاءات معهم لتعريفهم بالوضع والية المشاركة في الاستفتاء  وكم عدد السجون في جنوب السودان؟ - هناك 88 سجنا، ومع انتهاء الحرب أنخفض عدد السجون في الولايات ، وهناك سجون موجودة منذ فترة الاستعمار، وفي السجون هناك عنابر للسيدات والرجال ولايوجد سجن لفئة معينه.. أما في سجن جوبا هناك سجن خاص للنساء باعتبار أن سجن جوبا هو أكبر سجون الجنوب. هل زادت معدلات الجريمة في الجنوب بعد انتهاء الحرب مع الشمال؟ - الجريمة زادت في الجنوب بالفعل .. فهناك جرائم لم تكن موجودة انتشرت في الجنوب خاصة مع التواجد المكثف لجنسيات اخري في الجنوب والتي تزايدت مع توقيع اتفاقية السلام.. كما أن انتشار الفقر وضعف التنمية بشكل كبير، وفي ظل انتشار التجارة أيضا وهو ما ارتبطت معه جرائم كثيرة. يكثر تواجد الاوغنديين والاثيوبيين وباقي الدول المجاورة بالجنوب . هل تكثر الجرائم من هؤلاء الاشخاص ؟ - تجاورنا دول كثيرة مثل اوغندا وكينيا واثيوبيا والكونغو وافريقيا الوسطي .. وكثرت مع تواجدهم جرائم الاختلاسات والسرقة وتزوير العملات واغتيالات، لأن هذه الدول متقدمة في الجرائم اكثر من الجنوب لان جرائمنا بدائية.  هل هناك اجراءات لتشديد الأمن بعد الاستفتاء خاصة اذا ما وقع الانفصال؟ - طبعا.. والرئيس سلفاكير قام بتوقيع 16 قانونا مؤخرا بهدف التشديد وضبط الأمن في الجنوب والحد من انتشار الجرائم .. فمع هذه القوانين لن تكون مثلا الحدود مفتوحة كما هو الحال مع هذه الدول المجاورة حيث سيكون التواجد بتصريح.  كم عدد البلاغات التي وصلتكم مع الاستفتاء؟ - خلال الاستفتاء لم نتلق بلاغات كثيرة.. ولكن حتي لو ان هناك بلاغات فان الامن هو المسئول عنها وبالتالي لا توجد احصائية لدينا خاصة أن المحاكم لاتعمل في هذه الايام وعليه فلا يصل لنا اي متهم في الوقت الحالي. أي الجرائم التي تستوجب حكم الإعدام؟ - القتل العمد فقط  هل هناك نية لالغاء ذلك الحكم مثلما تطالب بعض المنظمات الحقوقية الدولية؟ - الاعدام موجود في كل مكان حتي في امريكا لازالت تلجأ له.. ومن المبكر ان نتحدث علي تغيير حكم الإعدام خاصة أنه مرتبط بتعديل قانوني ودستوري.. وهو يتطلب ان يصل المجتمع إلي مرحلة ثقافية واجتماعية معينة والمجتمع الجنوبي الامية به وصلت الي اكثر من 90% وبالتالي مهما فعلت فمن الصعب إلغاء العقوبة لأنه يتطلب الارتقاء بالتعليم والصحة وكل هذه الامور حتي يعي الناس ما يمكن الغاؤه واستحداثه.  وهل تصدر أحكام الإعدام لكل من يقتل؟ - هناك اجراءات كثيرة يمكن اولا ان يدفع القاتل دية بجانب عدد سنوات من السجن، ويمكن أن يسجن لفترة طويلة وغيرها من البدائل الكثيرة التي تنتهي بالإعدام، ولكن قبل الحكم هناك تحقيقات الامن وبعدها النيابة ثم المحكمة وبعد الحكم يوجد استئناف لتخفيف الحكم وتعديله. وكيف يتم تنفيذ الإعدام؟ -إدارة السجن تقوم بالاجراءات ويتم الإعدام قانونا بالشنق حتي الموت، وهناك أشخاص مدربة علي ذلك.. ولحظة التنفيذ يحضر قاض ودكتور.. وأسرة المسجون يتم استدعاؤهم أو أحد منهم حتي يكتب وصاية معينه.. وأن لم يقم احد بدفنه نتولي نحن ذلك.  وما أبرز الطلبات أو الغرائب التي مرت عليكم مع تنفيذ حكم الإعدام؟ - الطلبات أكثرها حول رؤية أولاده أو شخص عزيز عليه.. أو لديه ديون وأموال بالخارج يعرف بها الأسرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل