المحتوى الرئيسى

> حقوقيات يطالبن البرلمانيات بالاهتمام بقوانين الحد من العنف ضد المرأة والتحرش الجنسي

02/10 11:23

بعدما نجحت المرأة في دخول البرلمان من خلال خوض معركة انتخابية شرسة، طالب عدد من الحقوقيات النائبات بالعمل علي إثبات جديتهن في الدورة الجديدة للمجلس خاصة في إنجاز بعض القوانين الخاصة بحقوق النساء، وقالت نهاد أبو القمصان مدير المركز المصري لحقوق المرأة لابد من سرعة إصدار قانون لمواجهة العنف المنزلي واصفة إياها بالجريمة المخلة بالشرف مشيرة إلي أهمية إنشاء وحدات خاصة داخل مراكز الشرطة لتلقي البلاغات عن الجرائم الجنسية والمتعلقة بالعنف المنزلي وعلاوة علي ذلك ضرورة تغيير الإجراءات للسماح بأن تتولي ضابطات مسئولية التحقيق في التحرش الجنسي. واتفقت معها في الرأي، أماني خليل عضو مركز النديم قائلة ان السيدات أكثر عرضة للعنف بكافة أشكاله مشيرة إلي أن هناك أكثر من 140 جريمة عنف أسري تمت في عام 2010. في المقابل، أعربت عزة صلاح استشاري بالمؤسسة المصرية لتنمية الأسرة عن تخوفها من ضعف الدور النسائي في المجلس قائلة أخشي أن تكتفي المرأة برفع الايدي للموافقة مؤكدة علي أهمية تعديل قانون الأحوال الشخصية، في حين قالت لمياء لطفي عضو بمؤسسة المرأة الجديدة إن وجود 64 نائبة في المجلس سيساهم في تغيير لغة وتوجهات المجلس لصالح السيدات. بينما اعتبرت الدكتورة فوزية النجار رئيس اللجنة التشريعية بمجلس الشعب سابقا أنه من الصعب التكهن بما ستقدمه المرأة للبرلمان قائلة الجميع في انتظار ثمار جهد المنظمات لدعم حقوق المرأة البرلمانية. وشددت هدي بدران رئيسة رابطة المرأة العربية علي أهمية مراعاة النائبة لمصالح أهل دائرتها وعدم الاقتصار علي الأمور التي تخصها كأنثي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل