المحتوى الرئيسى

> خبراء: تطاول نصر الله تصفية حسابات مع مصر واحتفال خاص بوصول رجاله الهاربين من سجوننا لبيروت

02/10 11:23

كسيده الإيراني، رفض خبراء أمنيون وعسكريون تدخلات حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني في الشأن المصري واصفين تدخلاته بأنها محاولة لتصفية الحسابات مع الدولة المصرية التي كانت ترفض أي وجود لعناصر تابعة للحزب في مصر. وقال اللواء حسام سويلم الخبير العسكري أن ما جاء علي لسان نصر الله تأكيدا لتضامنه العدائي مع خطاب مرشد الجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي. وربط سويلم بين ما ذكره نصر الله وبين فرار عناصر حزب الله من السجون المصرية خاصة بعد وصولهم إلي بلادهم بسرعة غريبة بما يعكس وجود خطة مجهزة لإشغال الأمن المصري للانقضاض علي السجون بمصر حتي يمكن عبور عناصرهم عبر الانفاق للهجوم علي سجن وادي النطرون معتبراً تهديد نصر الله لكل من يحاول إجهاض الثورة المصرية بأنه تدخل فيما لا يعنيه وتطاول غير مقبول ومحاولة لتهديد دول الخليج المتحالفة مع مصر. وقال اللواء سامح سيف اليزل مدير مركز الجمهورية لدراسات الإرهاب إن ما صرح به أمين عام حزب الله يأتي كاستمرار لرغبة الحزب في تهييج الرأي العام المصري والجيش كما فعل في مرات سابقة واصفا ذلك بالتدخل السافر في الشأن الداخلي المصري فضلا عن كونه محاولة للقفز علي انتصارات الشباب. واتفق معه اللواء جمال مظلوم الخبير الاستراتيجي قائلاً كل من هب ودب بيتكلم في الشأن المصري سواء إيران أو أمريكا أو حزب الله مشيراً إلي أن الحزب هو إحدي أذرع طهران في المنطقة كما أنه تسبب في أزمات كبيرة داخل الدولة اللبنانية. وأشار مظلوم إلي أن مثل هذا الخطاب لن يجد له أذنا مصغية في مصر مؤكداً أن ضرب السجون المصرية يكشف عن وجود أصابع خارجية لحماس وحزب الله خاصة في ظل السرعة التي وصلت بها عناصرهم إلي بلادهم وهو ما يطرح العديد من علامات الاستفهام. فيما رفض اللواء فؤاد علام نائب مدير جهاز أمن الدولة السابق الربط بين حديث نصر الله وفرار عناصرهم من السجون المصرية معتبراً ذلك كلاماً فارغاً لأنهم لا يعرفون ميعاد اندلاع الثورة وخروج المتظاهرين وهو أمر كان غير متوقع من أحد. وأكد علام أن الدلالة الحقيقية لما ذكره نصر الله هي رغبته في تصفية الحسابات مع النظام الحاكم في مصر مقتنصاً هذه الفرصة في الهجوم عليه لكونه كان يضيق علي عناصرهم في التواجد داخل مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل