المحتوى الرئيسى

> «النواب» يستبقون قرار «الهيئة» ويطالبون بتجميد عضويتهم

02/10 11:23

 تقدم نواب الوفد بمذكرة جديدة للهيئة العليا للحزب طالبوا فيها بتجميد عضويتهم خلال المرحلة المقبلة، حتي لا يكون قرار التجميد صادراً عن الهيئة العليا، ويكون بمقدورهم التراجع عن التجميد في أي وقت يشاءون، وفقاً للائحة: ويأتي هذا في الوقت الذي أشاروا خلاله بعدم لائحية التجميد مذكرين الهيئة بقرارات مؤسسات الحزب التي قررت خوض الانتخابات وحددت أسماء المرشحين علي قوائم الحزب. فيما تسود حالة من الغضب بين بعض أعضاء الهيئة العليا الذين لم يشاركوا في التصويت علي فصل نواب الحزب أو تجميد عضويتهم منتقدين عدم الإعلان عن هذا الإجراء قبل انعقاد الهيئة العليا.. كما هاجم النواب عدم وجود خيار ثالث بخلاف الفصل أو التجميد في ظل ما اسموه براءتهم. اللافت أن هذا الغضب يأتي بالتزامن مع إصرار النواب علي ضرورة أن يتراجع الحزب عن تجميد عضويتهم.. وقدموا مذكرة رسمية، شددوا فيها علي أن الإجراءات غير لائحية، وتمسك أعضاء الهيئة العليا، وهما طارق سباق ومحمد المالكي علي ممارسة دورهما داخل الهيئة. وكان أنصار محمود أباظة الرئيس السابق قد اتهموا البدوي بتزوير هذه الانتخابات رغم إشراف منير فخري عبد النور السكرتير العام وقيادات بالهيئة العليا عليها. واتفق نواب الوفد علي اللجوء للقضاء حال رفض الحزب المذكرة الثانية التي تقدموا بها بعد التجميد وكان من المثير أن النائب «المفصول» محمد عبد العليم داود قد قال للنائب محمد المالكي في بهو البرلمان أمام عدد من النواب «انت تشرب من نفس الكأس» حينما وافقت علي فصلي داخل الهيئة العليا «فرد المالكي ضاحكاً نعم وافقنا، لكنني لم أشرب من نفس الكأس لأنها وصلت للتجميد وبشكل غير لائحي»، فضحك عدد من النواب المستقلين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل