المحتوى الرئيسى

> حرب «البلاغات» تشتعل بين قيادات «الأحرار»

02/10 11:23

انتقالاً بالصراع داخل حزب الأحرار من رغبة البعض في التنافس علي الفوز بمقعد رئيس الحزب رغم استقرار الأوضاع لدي رئيس الحزب المعتد به حلمي سالم، تقدم عدد من وكلاء الحزب ببلاغ إلي النائب العام حمل رقم 1104 ضد من اسماهم البلاغ بالمسئولين عن جريدة الأحرار لسان حال الحزب ومطبعة الأحرار. وكان عبدالسلام الواحاتي وليلي طغيان ومحمود منصور وسمير جاب الله ومدحت عبدالعزيز القيادات بالحزب والجريدة قد اتهموا في بلاغهم القائمين علي أمر الجريدة والمطبعة بإخفاء مستندات الجريدة عن لجنة الفحص المكونة من قيادات الحزب، التي أقرت الهيئة العليا تشكيلها برئاسة نائب رئيس الحزب ياسر رمضان. وأضاف البلاغ أن هناك عمولات توازي 330 ألف جنيه غير محصلة قيمة إعلانات للجريدة وهي أذون صرفت بشكل مخالف رغم الحالة المادية المتعثرة للجريدة إذ تتأخر رواتبهم لمدة تتراوح ما بين «3و6» أشهر بالإضافة إلي الكم الهائل من المديونيات للمؤسسات الخارجية بجانب مديونية المطبعة التي تصل إلي 160 ألف جنيه. وذكر البلاغ في حيثياته أن هناك ديونًا معدومة بالمخالفة للقانون تصل إلي مليون و90365 إذ قام المسئولون عن الجريدة بإعدام ديون مستحقة كقيمة إعلانات شركات وهيئات وأفراد، موضحين أن هناك مخالفة أخري للائحة خاصة بزيادة راتب رئيس تحرير الجريدة إلي 5 آلاف جنيه بعد أن كان يتقاضي 1169 جنيهًا بزيادة تقارب 5 أضعاف رغم سوء الأحوال المالية للجريدة. وأوضح البلاغ أنه تم تمزيق دفتر الخزينة وتغيير بياناته في دفتر جديد لتسوية 63 ألف جنيه وهو ما ينذر بحالة من الانفلات والخلل المالي والإداري بالجريدة قد تؤدي إلي كوارث، فضلاً عن إصدار إيصالات وهمية لم يتم صرفها ولم يدخل الأشخاص الصادرة لهم الجريدة مثل إذن رقم 789 باسم عبدالستار إبراهيم وايصال لمطبعة الأهرام يفيد استلام مبلغ 9000 جنيه برقم 5084 وهو ما تم اثباته في دفتر جديد تمامًا. وطالب البلاغ بالتعرف علي مصير أرض الجريدة المخصصة من قبل محافظة القاهرة والواقعة بالمعادي وكذا مصير شقتين ملكًا للجريدة بالإسكندرية الجديدة وجليم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل