المحتوى الرئيسى

> رعب في «الكرامة» بسبب انحسار الأضواء عن «الوطنية للتغيير»

02/10 11:23

علي خلفية حالة الركود التي تعيشها ما تسمي بالجمعية الوطنية للتغيير، خاصة بعد الانتخابات البرلمانية الأخيرة، التي هزمت فيها قيادات الجمعية، تعقد الجمعية اجتماعاً موسعاً السبت المقبل لمناقشة مستقبلها بعد تشكيل البرلمان الشعبي وخروجه للنور.. إذ انسحبت عنها الأضواء تدريجيا بعد ظهوره. الأمر الذي استغرق بدوره مناقشات واسعة داخل أروقة حزب الكرامة «تحت التأسيس»، إلا أن أغلب قيادات الحزب استقروا علي ضرورة مشاركة حزبهم كونه مازال تحت التأسيس علي العمل السياسي المشترك. أكد عبدالعزيز الحسيني، القيادي بالحزب غير المؤسس، أن العمل الجبهوي يعد من مبادئ الكرامة فضلاً عن توسيع قواعد الجماهيرية في المحافظات، مشيرا إلي أن الحزب يعول في انتشاره علي التجمعات السياسية الجبهوية المختلفة. وأكد الحسيني ضرورة وجود هيئة تجمع تلك التجمعات والأشكال السياسية حتي تكون أكثر فعالية إلا أن هناك عوامل كثيرة تمنع حدوث هذا الأمر أبرزها رفض القائمين علي تلك التجمعات وعناصرها لهذا الأمر. وفي سياق متصل شاركت ما تعرف بحملة دعم حمدين صباحي في الاجتماع التحضيري الخاص بتنظيم وقفات احتجاجية أمس، موقعة علي بيان الدعوة للتظاهر السلمي الذي يشارك فيه عدد من القوي السياسية تقوده جماعة الإخوان المحظورة. وشكلت الحملة لجنة متابعة.. وغرفة عمليات خاصة، لتقديم الدعم الإعلامي والقانوني للمشاركين. كما لم تقتصر مشاركة الحملة ونشاطها في القاهرة فقط بل امتدت للمحافظات التي تحظي فيها بتواجد عدد من أفرادها بهدف التنسيق مع القوي السياسية الموجودة هناك ورفع شعارات مروجة للحملة خلال التظاهر السلمي. ويعقب هذه المظاهرات اجتماع للجنة التنسيق المركزية للكرامة لاستعراض وتقديم تقرير حول كل من البرلمان الشعبي الموازي الذي يشارك فيه عدد من النواب السابقين للحزب .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل