المحتوى الرئيسى

> سر تحفظات «بيت اليسار» علي مظاهرات «عيد الشرطة»

02/10 11:23

بينما استقر الرأي داخل اجتماع الأمانة المركزية للحزب اثناء مناقشة مشاركة الحزب في مظاهرات 25 يناير علي أن اليوم هو احتفالية بمناسبة عيد الشرطة ومعركتهم التاريخية في الإسماعيلية وتصديهم للاحتلال البريطاني، لذا فإن الخروج في مظاهرات في هذا اليوم أو مشاركة الحزب فيه سيفهم بشكل خاطئ خاصة وأن الذكري لم تكن مواجهة بين مصريين بل كانت بين رجال البوليس والاحتلال الانجليزي إلا أن بعض أمانات الحزب لم تستوعب هذا الأمر. وكانت الأمانة المركزية قد رأت في نفس الوقت أن الحزب لن يستطيع الانفصال عن حركة الجماهير في الشارع ولا مطالبها المشروعة والتي تطالب بحد أدني للأجور بـ 1200 جنيه واعانة بطالة والغاء حالة الطوارئ وهي مطالب يؤيدها الحزب وسبق له التظاهر من أجلها لكن الحزب يعترض علي اختيار يوم 25 للمطالبة بهذه الحقوق. وقررت الأمانة عدم المشاركة في المظاهرة بشكل رسمي، ويعني عدم مشاركة قيادات التجمع في المظاهرة، ولكن إذا أراد الشباب واعضاء الحزب أن يشاركوا فإن ذلك سيكون بصفتهم الشخصية فقط، وهو التفسير الذي حلله البعض بأن الحزب اراد من وراء هذا أن يمسك العصا من المنتصف بحيث لا يبتعد عن حركة الجماهير وتوجه اليه اتهامات بانه حزب تابع وفي نفس الوقت لايريد أن تقوده حركات احتجاجية معارضة ليس لها ثقل في الشارع أو في وزنه. فيما اعلنت لجنة تجمع الجيزة ترحيبها بالمبادرة التي اطلقها عدد من الحركات والقوي السياسية لتحويل يوم 25 يناير يوما للاحتجاج العام وذلك تأكيدًا من اللجنة علي إيمانها العميق بضرورة التحرك الشعبي المستمر من أجل تحقيق العدالة والحرية. وأكدت الجيزة في بيان لها أن الحياة السياسية في مصر تعاني منذ عقود من محاولات إحداث تفريغ سياسي لا تتيح لأي فئة اجتماعية شعبية امكانية التنظيم المعبر عنها وعن طموحاتها، فالنقابات العامة والاتحاد العام للعمال تابعا للحكومة ورجال الأعمال بدلاً من أن يكونوا معبرين عن مصالح الطبقة العاملة والنقابات المهنية مقيدة والجمعيات الأهلية محكومة بقوانين النشأة والنشاط.. وتكوين الأحزاب مشروط بلجنة اعضاؤها قيادات للحزب الوطني. وأضاف بيان للجنة أن كل هذا لن يتحقق الا بانتزاع الحق في التنظيم حول الحقوق الأساسية (العمل والسكن والعلاج والتعليم والبيئة النظيفة، والذي يحقق موازين القوي علي الأرض بالجماهير المنظمة مما يفتح الافق الأوسع للتغيير ويستدعي قدرات الشعب والوطن، ودعت اللجنة جميع النشطاء والقوي للقيام بتشكيل لجان شعبية كل في موطن سكنه أو عمله كضرورة لانتقال الزخم المتنامي من المستوي النخبوي إلي المستوي الجماهيري. وفي سياق متصل كانت لجنة الحزب بالفيوم قد دعت لعقد لقاء مع جميع أحزاب المعارضة وجماعة الإخوان «المحظورة» بمقر الحزب بالفيوم لوضع آلية للتحرك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل