المحتوى الرئيسى

جمهوريون يطمحون لخوض الرئاسة الامريكية يتوددون لليمين

02/10 10:48

واشنطن (رويترز) - لا يعرف الجمهوريون من سيرشحون لخوض انتخابات الرئاسة الامريكية العام القادم أمام الرئيس الديمقراطي باراك أوباما لكن الطامحين الى المنصب يأملون الكشف عن اسمائهم هذا الاسبوع.ويتحدث عدد من الجمهوريين الذين يفكرون في خوض انتخابات عام 2012 أمام حشد كبير من المحافظين في واشنطن وهي فرصة لاختبار خطابهم السياسي واحداث بعض الجدل.وقبل عام من أول انتخابات تمهيدية على مستوى الولايات لاختيار المرشح الجمهوري الذي سيخوض السباق أمام أوباما في نوفمبر تشرين الثاني عام 2012 لم يعلن أي مرشح جمهوري بارز عزمه الترشح بشكل رسمي كما لم يظهر اي مرشح محتمل تلتف حوله القلوب.لكن عددا كبيرا من السياسيين يتصورون انفسهم قادرين على شغل مقعد الرئاسة في المكتب البيضاوي بالبيت الابيض وبدأ بالفعل حملات مستترة وزار الولايات التي تنطلق منها الانتخابات التمهيدية واتصل بالجهات المانحة والمنظمين.ومن المتوقع ان تظهر أول الترشيحات الرسمية في مارس اذار.ويستمع (المؤتمر المحافظ للعمل السياسي) الذي يبدأ أعماله في واشنطن يوم الخميس ويستمر يومي الجمعة والسبت الى عدد من المرشحين المحتملين في الوقت الذي يحتفل فيه المحافظون بمرور مئة عام على مولد المحافظ الاكبر رونالد ريجان وهم يبحثون عمن يمكن ان يحمل رايته.وقال رون بونجيان الاستراتيجي الجمهوري "عليهم ان يعرضوا مسوغاتهم الفعلية في الدوائر الانتخابية الهامة والترويج لانفسهم مبكرا قبل ان تدور العجلة."ومن بين المتحدثين امام المؤتمر حاكما ولايتين سابقين هما ميت رومني من ماساتشوستس وتيم بولنتي من مينيسوتا وأيضا نوت جينجريتش رئيس مجلس النواب الاسبق وهالي باربور حاكم مسيسبي وميتش دانيل حاكم انديانا.ويتحدث أمام المؤتمر اليوم جينجريتش والنائب ميتشيل باتشمان والسناتور السابق ريك سانتورم.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل