المحتوى الرئيسى

امريكا تخفض مدة عقوبة طباخ ابن لادن

02/10 07:52

ميامي (رويترز) - افادت وزارة الدفاع الامريكية بأنه تم تخفيض مدة عقوبة السجن التي يقضيها الطباخ السابق لاسامة بن لادن بسجن جوانتانامو يوم الاربعاء الى عامين فقط من 14 عاما بموجب اتفاق على الاقرار بالذنب ما زالت تفاصيله محاطة بالسرية.وكان تخفيض فترة العقوبة متوقعا بعدما دفع السجين السوداني ابراهيم القوصي الذي كان في وقت من الاوقات حارسا شخصيا لابن لادن بأنه مذنب أمام محكمة جرائم الحرب الامريكية في القاعدة البحرية في خليج جوانتانامو بكوبا.وأقر القوصي بأنه مذنب في تهم التآمر مع تنظيم القاعدة وتقديم دعم مادي لابن لادن وللتنظيم. وكانت محكمة امريكية قضت في أغسطس اب بسجن القوصي 14 عاما دون ان يكون له حق حساب ثمانية أعوام ونصف العام قضاها محتجزا في مهتقل جوانتانامو المخصص للاجانب الذين يشتبه في انهم ارهابيون.وفي ذلك الوقت رفض الجيش الامريكي التعليق على الانباء التي افادت بأن صفقة الاقرار بالذنب تضمنت قصر سنوات السجن على عامين فقط.لكن متحدثة باسم البنتاجون الليفتنانت كولونيل تانيا برادشير قالت ان مسؤول البنتاجون الذي يشرف على محكمة جرائم الحرب في جوانتانامو اسقط 12 عاما من عقوبة القوصي يوم الاربعاء بشرط التزامه بالبنود المتفق عليها.وتشمل تلك البنود اتفاقا على عدم الانخراط في أي اعمال عدائية ضد الولايات المتحدة او شركاءها في التحالف او دعمها ماديا.واعترف القوصي الذي يبلغ من العمر نحو 50 عاما في اقراره بالذنب بأنه كان يعلم ان القاعدة تنظيم ارهابي عندما كان يشرف على أحد المطابخ في مجمع نجم الجهاد التابع لابن لادن في افغانستان.وأقر القوصي الذي التقى مع ابن لادن في السودان وسافر معه الى افغانستان بأنه ساعد زعيم القاعدة في الهرب من القوات الامريكية في جبال تورا بورا بأفغانستان في أعقاب الغزو الامريكي عام 2001.لكن القوصي قال انه لم يشترك في أي أعمال ارهابية أو يعلم بها مسبقا بما في ذلك هجمات 11 سبتمبر أيلول في الولايات المتحدة التي أعقبها الغزو الامريكي لافغانستان.والقوصي واحد من 172 سجينا يحتجزون في جوانتانامو واحد ثلاثة محتجزين هناك ادينوا بجرائم أمام المجالس العسكرية المثيرة للجدل. وقضى الاثنان الاخران عقوبتين قصيرتين بالسجن وأعيدا الى بلديهما استراليا واليمن.وقال المحامون الموكلون للدفاع عن القوصي انه عند عودته الى السودان سيدخل برنامجا تديره المخابرات السودانية يهدف الى اعادة تأهيل الذين يعتنقون وجهات نظر متطرفة. واضافوا أن تسعة سجناء سودانيين اخرين انضموا الى البرنامج بعد عودتهم للوطن من جوانتانامو. ميامي (رويترز) - افادت وزارة الدفاع الامريكية بأنه تم تخفيض مدة عقوبة السجن التي يقضيها الطباخ السابق لاسامة بن لادن بسجن جوانتانامو يوم الاربعاء الى عامين فقط من 14 عاما بموجب اتفاق على الاقرار بالذنب ما زالت تفاصيله محاطة بالسرية.وكان تخفيض فترة العقوبة متوقعا بعدما دفع السجين السوداني ابراهيم القوصي الذي كان في وقت من الاوقات حارسا شخصيا لابن لادن بأنه مذنب أمام محكمة جرائم الحرب الامريكية في القاعدة البحرية في خليج جوانتانامو بكوبا.وأقر القوصي بأنه مذنب في تهم التآمر مع تنظيم القاعدة وتقديم دعم مادي لابن لادن وللتنظيم. وكانت محكمة امريكية قضت في أغسطس اب بسجن القوصي 14 عاما دون ان يكون له حق حساب ثمانية أعوام ونصف العام قضاها محتجزا في مهتقل جوانتانامو المخصص للاجانب الذين يشتبه في انهم ارهابيون.وفي ذلك الوقت رفض الجيش الامريكي التعليق على الانباء التي افادت بأن صفقة الاقرار بالذنب تضمنت قصر سنوات السجن على عامين فقط.لكن متحدثة باسم البنتاجون الليفتنانت كولونيل تانيا برادشير قالت ان مسؤول البنتاجون الذي يشرف على محكمة جرائم الحرب في جوانتانامو اسقط 12 عاما من عقوبة القوصي يوم الاربعاء بشرط التزامه بالبنود المتفق عليها.وتشمل تلك البنود اتفاقا على عدم الانخراط في أي اعمال عدائية ضد الولايات المتحدة او شركاءها في التحالف او دعمها ماديا.واعترف القوصي الذي يبلغ من العمر نحو 50 عاما في اقراره بالذنب بأنه كان يعلم ان القاعدة تنظيم ارهابي عندما كان يشرف على أحد المطابخ في مجمع نجم الجهاد التابع لابن لادن في افغانستان.وأقر القوصي الذي التقى مع ابن لادن في السودان وسافر معه الى افغانستان بأنه ساعد زعيم القاعدة في الهرب من القوات الامريكية في جبال تورا بورا بأفغانستان في أعقاب الغزو الامريكي عام 2001.لكن القوصي قال انه لم يشترك في أي أعمال ارهابية أو يعلم بها مسبقا بما في ذلك هجمات 11 سبتمبر أيلول في الولايات المتحدة التي أعقبها الغزو الامريكي لافغانستان.والقوصي واحد من 172 سجينا يحتجزون في جوانتانامو واحد ثلاثة محتجزين هناك ادينوا بجرائم أمام المجالس العسكرية المثيرة للجدل. وقضى الاثنان الاخران عقوبتين قصيرتين بالسجن وأعيدا الى بلديهما استراليا واليمن.وقال المحامون الموكلون للدفاع عن القوصي انه عند عودته الى السودان سيدخل برنامجا تديره المخابرات السودانية يهدف الى اعادة تأهيل الذين يعتنقون وجهات نظر متطرفة. واضافوا أن تسعة سجناء سودانيين اخرين انضموا الى البرنامج بعد عودتهم للوطن من جوانتانامو.ميامي (رويترز) - افادت وزارة الدفاع الامريكية بأنه تم تخفيض مدة عقوبة السجن التي يقضيها الطباخ السابق لاسامة بن لادن بسجن جوانتانامو يوم الاربعاء الى عامين فقط من 14 عاما بموجب اتفاق على الاقرار بالذنب ما زالت تفاصيله محاطة بالسرية.وكان تخفيض فترة العقوبة متوقعا بعدما دفع السجين السوداني ابراهيم القوصي الذي كان في وقت من الاوقات حارسا شخصيا لابن لادن بأنه مذنب أمام محكمة جرائم الحرب الامريكية في القاعدة البحرية في خليج جوانتانامو بكوبا.وأقر القوصي بأنه مذنب في تهم التآمر مع تنظيم القاعدة وتقديم دعم مادي لابن لادن وللتنظيم. وكانت محكمة امريكية قضت في أغسطس اب بسجن القوصي 14 عاما دون ان يكون له حق حساب ثمانية أعوام ونصف العام قضاها محتجزا في مهتقل جوانتانامو المخصص للاجانب الذين يشتبه في انهم ارهابيون.وفي ذلك الوقت رفض الجيش الامريكي التعليق على الانباء التي افادت بأن صفقة الاقرار بالذنب تضمنت قصر سنوات السجن على عامين فقط.لكن متحدثة باسم البنتاجون الليفتنانت كولونيل تانيا برادشير قالت ان مسؤول البنتاجون الذي يشرف على محكمة جرائم الحرب في جوانتانامو اسقط 12 عاما من عقوبة القوصي يوم الاربعاء بشرط التزامه بالبنود المتفق عليها.وتشمل تلك البنود اتفاقا على عدم الانخراط في أي اعمال عدائية ضد الولايات المتحدة او شركاءها في التحالف او دعمها ماديا.واعترف القوصي الذي يبلغ من العمر نحو 50 عاما في اقراره بالذنب بأنه كان يعلم ان القاعدة تنظيم ارهابي عندما كان يشرف على أحد المطابخ في مجمع نجم الجهاد التابع لابن لادن في افغانستان.وأقر القوصي الذي التقى مع ابن لادن في السودان وسافر معه الى افغانستان بأنه ساعد زعيم القاعدة في الهرب من القوات الامريكية في جبال تورا بورا بأفغانستان في أعقاب الغزو الامريكي عام 2001.لكن القوصي قال انه لم يشترك في أي أعمال ارهابية أو يعلم بها مسبقا بما في ذلك هجمات 11 سبتمبر أيلول في الولايات المتحدة التي أعقبها الغزو الامريكي لافغانستان.والقوصي واحد من 172 سجينا يحتجزون في جوانتانامو واحد ثلاثة محتجزين هناك ادينوا بجرائم أمام المجالس العسكرية المثيرة للجدل. وقضى الاثنان الاخران عقوبتين قصيرتين بالسجن وأعيدا الى بلديهما استراليا واليمن.وقال المحامون الموكلون للدفاع عن القوصي انه عند عودته الى السودان سيدخل برنامجا تديره المخابرات السودانية يهدف الى اعادة تأهيل الذين يعتنقون وجهات نظر متطرفة. واضافوا أن تسعة سجناء سودانيين اخرين انضموا الى البرنامج بعد عودتهم للوطن من جوانتانامو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل