المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:اليابان تتدخل لمقاومة ارتفاع الين وتراجع معنويات الأعمال في آسيا

02/10 01:13

مؤشر نيكاي ارتفع بعد تدخل البنك المركزي لخفض الين حققت الأسهم اليابانية الرئيسية ارتفاعا بلغ 3 في المائة بعد أن تدخلت السلطات في أسواق العملات لإضعاف قيمة الين أمام الدولار. وأسرع البنك المركزي لبيع الين وشراء الدولار بعد يوم من الارتفاع الكبير للين امام الدولار بمعدل لم يحققه منذ 15 عاما. وتعد هذه المرة الأولى التي يتدخل فيها البنك المركزي الياباني منذ ست سنوات، مع عدم استبعاد التدخل مرة أخرى. وتؤدي قوة الين إلى اضعاف الصادرات اليابانية بسبب ارتفاع أسعارها، وهو ما يؤدي إلى تقليل ما يتحقق من الأرباح. وفي أولى معاملات الأسواق صباح الأربعاء ارتفع الدولار فأصبح الدولار يساوي 85 ينا يابانيا بعد أن كان قد تجاوز 83.09 ين يوم الثلاثاء. ترحيب وقد رحب المستثمرون ورجال الاعمال بتدخل البنك المركزي وهو ما أدى إلى ارتفاع مؤشر نيكاي بنسبة 2.9 في المائة، وأغلق على ارتفاع قدره 2.34 في المائة ليبلغ 9516.56 نقطة. من جهة أخرى، انخفضت معنويات الاعمال لدى كبرى الشركات الاسيوية في الربع الثالث من العام مسجلة أول تراجع لها منذ ستة فصول اذ أضرت المخاوف المتزايدة بشأن النظرة المستقبلية للاقتصاد العالمي بحالة التفاؤل. وتراجع مؤشر رويترز لمعنويات الشركات في اسيا الى 69 نقطة في الربع الثالث من 78 نقطة في الربع الثاني والتي كانت القراءة الاعلى للمؤشر منذ بدأت رويترز جمع البيانات في الربع المنتهي في يونيو حزيران 2009. الا أن النمو الاقتصادي القوي في اسيا مازال يدعم المعنويات ومازال المؤشر فوق قراءة 50 نقطة التي تفصل بين النظرة الايجابية والسلبية. حذر أكثر ويأتي التحول باتجاه نظرة مستقبلية أكثر حذرا بنسبة طفيفة على خلفية بيانات اقتصادية متباينة أثارت مخاوف من تجدد الركود. بالاضافة الى ذلك من المتوقع أن تخفض الدول الاوروبية الانفاق وتتخذ الصين اجراءات لتهدئة الاقتصاد وحذرت اليابان من الخطر الذي يمثله صعود الين وضعف النمو الخارجي على اقتصادها. وقال كيربي دالي المحلل لدى نيودج جروب للسمسرة في هونج كونج "تتأثر المعنويات بالقلق المتزايد من عودة الركود في الغرب وبالتحديد في الولايات المتحدة الى جانب مخاوف بشأن المدى الذي سيصل اليه صانعو السياسة الصينيون في اجراءات التشديد." ويستند مؤشر رويترز لمعنويات الشركات في اسيا الى مسح لاراء مسؤولين تنفيذيين كبار بالشركات بين السابع و13 سبتمبر أيلول. وشمل الاستطلاع 100 شركة كبرى في قطاعات الطيران والسيارات والبناء والادوية والمال والغذاء والعقارات والموارد والتجزئة والنقل البحري والتكنولوجيا. وقالت 24 شركة من الشركات التي شملها المسح ان نظرتها المستقبلية لاعمالها على مدار الستة أشهر المقبلة ايجابية بينما قالت خمس شركات انها ايجابية للغاية وقالت 24 شركة انها محايدة بينما قالت ست شركات ان نظرتها المستقبلية سلبية وهو ضعف عدد الشركات التي جاءت توقعاتها سلبية في يونيو. وكان التحول الى نظرة مستقبلية أكثر حذرا ملحوظا بصورة كبيرة في قطاع التكنولوجيا حيث شمل المسح شركات انفوسيس تكنولوجيز الهندية وكانون اليابانية وايسر التايوانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل