المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:أحمدي نجاد يجدد تحذيره لواشنطن من مهاجمة بلاده

02/10 01:13

الأمم المتحدة تتطلع الحد من معجلات الفقر حذر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد من ان اي حرب تشنها الولايات المتحدة على بلاده ستكون "بلا حدود". جاء ذلك في كلمته امام زعماء العالم بمقر الأمم المتحدة بنيويورك حيث تجرى محادثات أهداف الألفية للتنمية. ومن ضمن المشاركين في القمة رؤساء زيمبابوي روبرت موجابي وأفغانستان حامد كرزاي . وحددت أهداف الألفية عام 2000 من أجل التصدي للفقر والجوع ومن أجل تحسين معايير الصحة عبر العالم. وحرص أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون على التأكيد أن من الممكن تحقيق هذه الأهداف. وقال كي مون في الكلمة التي ألقاها يوم الإثنين أمام 140 من زعماء العالم إن الانكماش الاقتصادي ليس مبررا للتراخي، ولا ينبغي لهم "أن يعدلوا ميزانياتهم على حساب الفقراء". وتعهد الاتحاد الأوروبي في وقت متأخر من يوم الاثنين ما يناهز مليار يورو لدعم الأهداف. وقال رئيس المفوضية الأوروبية جوزي مانويل باروسو إن هذا المبلغ يهدف إلى مساعدة الأمم المتحدة على "التقدم نحو هذه الأهداف التي لا نزال أبعد من بلوغها". لكن مبعوثة بي بي سي إلى القمة بريدجيت كيندل تقول إن ثمة دعوات إلى إعادة تقييم خطة "أهداف الألفية". وقال وزير التنمية الدولية البريطاني أندرو ميتشل إن كثيرا من الوقت قد أنفق في الماضي "في توفير مبالغ ضخمة من الأموال للمساعدة"، وينبغي الآن أن يتحول الاهتمام إلى ما تم إنجازه بهذه الأموال. من جهتهما طالبت فرنسا وإسبانيا مجددا بفرض ضرائب على المعاملات المالية من أجل تمويل أهداف الألفية. وتهدف هذه الخطة إلى انتشال عشرات الملايين من الفقر عبر تحسين معايير التربية والصحة عبر العالم بحلول عام 2015. وتقول مراسلتنا إن الهدف الأكبر وهو خفض حجم الفقر والجوع إلى النصف في طريقه لى التحقق. لكن التقدم من أجل بلوغ أهداف أخرى كالتصدي للأمراض والأمية وموت الأطفال، يشوبه بعض البطء. بل إن عدد الفقراء قد ارتفع في بعض البلدان بسبب عدم وصول المساعدات إليهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل