المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:البرازيل: إقبال كبير على أسهم بتروبراس في أكبر صفقة اكتتاب في التاريخ

02/10 01:13

شهدت أسهم شركة النفط الحكومية البرازيلية بتروبراس إقبالا كبيرا على الشراء بعروض وصلت قيمتها 140 مليار دولار، وبمنافسة مستثمرين من الشرق الأوسط وآسيا، وذلك بُعيد ساعات فقط من طرح الشركة أسهمها للاكتتاب العام في أكبر صفقة من نوعها في التاريخ. ستُستخدم الأموال الناجمة عن الاكتتاب لتمويل أكبر مشروع للتنقيب عن النفط في العالم. ففي مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء، كشف مصدر على اطلاع بتفاصيل الصفقة أن الشركة تلقت عروضا من قبل من يُسمّون بـ "مستثمري الأفضلية" لشراء أسهم بقيمة 98 مليار دولار، بينما عرض مستثمرون آخرون يمثلون مؤسسات مختلفة شراء أسهم تبلغ قيمتها 42 مليار دولار. وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، إن عرض الشركة أسهمها للاكتتاب العام لاقى "طلبا هائلا" أيضا من قبل الصناديق الاستثمارية الأمريكية. 71 مليار دولار وقالت الشركة إنها جنت حتى الآن أكثر من 71 مليار دولار أمريكي من خلال بيع أسهم يُتوقع أن تبلغ قيمتها 79 مليار دولار. لكنها لم تكشف بعد عن عدد الأسهم التي تم بيعها مقابل الحصول على هذا المبلغ. وكانت بتروبراس قد طرحت الخميس 2.17 مليار سهم عادي و1.58 مليار سهم تفضيلي للاكتتاب العام. وقد حددت الشركة سعر السهم التفضيلي بمبلغ 15.30 دولارا للسهم الواحد وبـ 17.25 دولارا كسعر للسهم الذي يحق لمالكه التصويت على السياسات التي تتبعها الشركة وعلى من يشكل مجلس إدارتها. لقد دأبوا طوال حياتي السياسية على تسميتي بالاشتراكي، وها أنذا أقدم على تنفيذ أكبر عملية رأسمالية يمكن أن يكون العالم الرأسمالي قد رآها من ذي قبل الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا وجاءت قيمة المعروض من الأسهم أكبر بكثير مما كانت الشركة نفسها قد توقعت، وذلك نظرا للإقبال الكبير على طلب الاكتتاب. أكبر مشروع وستُستخدم الأموال الناجمة عن عملية الاكتتاب لتمويل أكبر مشروع للتنقيب عن النفط في العالم، وذلك لاستخراج الاحتياطي النفطي الذي تم اكتشافه مؤخرا قبالة ساحل مدينة ريو دي جانيرو. يُِشار إلى أن شركة بتروبراس كانت قد كشفت في وقت سابق من الشهر الجاري عن خططها لبيع أسهم جديدة فيها بقيمة 64.5 مليار دولار، وذلك قبل أن تعود يوم أمس الخميس وتعلن عن توسيع الطرح ليصل إلى 79 مليار دولار بسبب الإقبال الكبير على طلب شراء الأسهم. وكانت أسهم بتروبراس قد ارتفعت بنسبة 4 في المئة في بورصة ساو باولو في أعقاب الإعلان عن خطط الشركة طرح أسهمها على الاكتتاب العام قبل نحو ثلاثة أسابيع. توزيع الأسهم لنزلْ كل عناصر الريبة وعدم اليقين وسوف تتنفس الأسواق الصعداء. وبالتالي فإن من شأن التسعير الناجح للصفقة أن يكون فأل خير للجميع جورج سيمينو، مشروف على صندوق فانسيسب التقاعدي بمدينة ساو باولو وسوف تستخدم الحكومة البرازيلية احتياطيها النفطي لشراء ما قيمته 43 مليار دولار من أسهم الشركة، بينما يمتلك باقي المكتتبين، من مؤسسات استثمارية وصناديق تقاعدية حكومية وغيرهم، أسهما أخرى بقيمة 36 مليار دولار. وقد خاض الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، والذي تنتهي ولايته الرئاسية مع بداية العام القادم، حملة لحشد التأييد لطرح أسهم شركة بتروبراس للاكتتاب العام قائلا: "لقد دأبوا طوال حياتي السياسية على تسميتي بالاشتراكي، وها أنذا أقدم على تنفيذ أكبر عملية رأسمالية يمكن أن يكون العالم الرأسمالي قد رآها من ذي قبل". "عناصر رسبة" خاض دا سيلفا حملة لحشد التأييد لطرح أسهم شركة بتروبراس للاكتتاب العام. وتعليقا على عرض بتروبراس أسهمها للاكتتاب العام، قال جورج سيمينو، الذي يشرف على أرصدة بقيمة 10 مليارات دولار في صندوق فانسيسب التقاعدي بمدينة ساو باولو: "لنزلْ كل عناصر الريبة وعدم اليقين وسوف تتنفس الأسواق الصعداء. وبالتالي فإن من شأن التسعير الناجح للصفقة أن يكون فأل خير للجميع". وكان إعلان بتروبراس عن طرح أسهمها للاكتتاب متوقعا في وقت سابق من العام الحالي، لكنه تأخر إلى الشهر الجاري من أجل إتاحة الوقت للتفاوض حول عدد الأسهم التي ستحصل عليها الحكومة البرازيلية مقابل منح الشركة الحق بـ 5 مليارات برميل من النفط. وكان بعض المستثمرين قد انتقدوا تقدير سعر النفط عند حد الـ 8.51 دولار للبرميل الواحد في اتفاق "النفط مقابل الأسهم" بين الحكومة البرازيلية وشركة بتروبراس، إذ اعتبروا أن سعر 5 أو 6 دولارات للبرميل هو الأنسب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل