المحتوى الرئيسى
alaan TV

آخر الأخبار:الفاو تتوقع تراجعا في أسعار الغذاء وتستبعد تكرار أزمة 2007

02/10 01:13

تم الاتفاق على سلسلة إجراءات للحد من ارتفاع أسعار الغذاء عقدت منظمة الأغذية والزراعة العالمية (فاو) الجمعة اجتماعا طارئا في روما لبحث المخاوف العالمية من ارتفاع أسعار الأغذية.وقد اتفق المشاركون في الاجتماع على اتخاذ جملة إجراءات للمساعدة على استقرار الأسواق. وتوصل المجتمعون الى أن مستوى ارتفاع الأسعار في الفترة الأخيرة لا يشير الى إمكانية وقوع أزمة كتلك التي حدثت عامي 2007 و 2008. وقد استضافت الأمم المتحدة الدورة الاستثنائية التي جرى تنظيمها بعد أن عبرت الدول الأعضاء عن قلقها من إمكانية ارتفاع أسعار المواد الغذائية. وعلمت الوفود أن هناك أملا بأن تكون مواسم الحصاد جيدة لهذه السنة، وأفضل بكثير مما كان الوضع عليه عام 2007 حين واجه العالم أزمة غذائية, مما يعني أن الارتفاع في أسعار المواد الغذائية الذي شهده العالم مؤخرا سيبدأ بالانحسار. وشارك في الاجتماع مسؤولون في قطاع إنتاج القمح الروسي الذي حظرت روسيا تصديره بسبب شح المنتوج الناجم عن الجفاف. وصرح الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف خلال هذا الأسبوع أن بلاده قد ترفع الحظر عن تصدير القمح بعد وصول المعلومات والأرقام النهائية حول محصول القمح لهذه السنة. وقد ساهمت الفيضانات في باكستان والصين في مفاقمة أزمة المنتوجات الزراعية. ونجمت عن ارتفاع الأسعار صدامات في موزمبيق. وقالت سفيرة موزمبيق لدى إيطاليا كارلا أليزا لويز موجافي ان حكومة بلادها ستقوم بدعم إنتاج المحاصيل الزراعية، ولكنها حذرت من ان ذلك سيكون على حساب دعم مجالات حيوية أخرى كالصحة والتعليم. ويقول مراسل بي بي سي لشؤوون التنمية الدولية ديفيد ليون ان منظمة الفاو لم تعتبر المؤتمر "مؤتمر أزمة"، حتى لا تؤجج المخاوف الناجمة عن أزمة القمح الروسية. الحكومات مطالبة بتوفير مخزون احتياطي من الغذاء لمواجهة الطوارئ وقد بحث الخبراء في روما سبل إعادة الاستقرار الى الأسواق وتجنب ارتفاع أسعار المواد الغذائية، لتجنب تكرار الصدامات التي وقعت قبل سنتين.وكانت أسعار القمح قد وصلت إلى أعلى مستوى لها منذ سنتين، وما زالت في ارتفاع. ووصف خبراء الفاو أسعار القمح بأنها "مرتفعة بشكل عنيد" وقالوا ان الأزمة المالية تحد من قدرة الفقراء على مواجهة الأزمة. وقال المتحدث باسم برنامج التغذية العالمي جريجوري بارو إن السبب الجزئي للأزمة الحالية في أسعار القمح هو إعلان روسيا عن وقف تصديره. وحذر الخبراء من أن الأسعار قد تواصل ارتفاعها في المستقبل. وقال مسؤولون إن على الحكومات التفكير في تنظيم أسواق المواد الغذائية وأن تؤمن مخزونا احتياطيا للطوارئ. وقد ارتفع المؤشر الشهري لأسعار المواد الغذائية الذي تعده منظمة الفاو بنسبة25 في المئة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل